دمشق    17 / 01 / 2018
الرئيس الفلسطيني من الأزهر: نحن في مواجهة مؤامرة كبرى تستهدف القدس  شيخ الأزهر يقترح 2018 عام القدس الشريف  تيلرسون: بيونغ يانغ تجبرنا على هذا الخيار!  الإستراتيجية الأميركية في الشمال السوري.. قد تبلور تحالفات الضرورة  750 مليون ليرة سيدفعها مشترو الذهب في 6 أشهر للإنفاق الاستهلاكي.. ودولار «الأصفر» بـ450 ليرة  مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي يعقد 30 يناير/كانون الثاني ويستمر ليوم واحد  تيلرسون: التدابير العسكرية ضد كوريا الشمالية ليست مطلوبة الآن  قطر بصدد استقبال مواطني السلفادور حال طردهم من أمريكا  واشنطن تجمد 65 مليون دولار من مساعداتها للأنروا  هل ستشنّ تركيا الحرب على عفرين؟  صحيفة: سباق لنشر القواعد العسكرية في سورية بين موسكو وواشنطن  نقيب الفنانين ينفي فصل الفنانات من النقابة اذا لم تلتزمن بلباسهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي .  قاديروف: يحاولون إغراق الشيشان بالفوضى لإضعاف روسيا  البابا تواضروس: القدس عربية وقيمة عليا في وجدان المسلمين والمسيحيين  وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يناقشان تطورات مفاوضات سد النهضة  مستوطنون يقتحمون الأقصى ويؤدون الصلوات في باحاته"  الجيش التركي يؤكد مقتل 3 عسكريين إثر تحطم طائرتهم في اسبرطة  لافروف وأوغلو يبحثان الالتزام بنظام وقف العمليات القتالية في مناطق خفض التصعيد  الكوريتان تتفقان على رفع علم موحد في حفل افتتاح أولمبياد 2018  برلمان كاتالونيا يختار رئيساً جديداً  

أخبار عربية ودولية

2017-10-22 05:42:45  |  الأرشيف

خطاب من أحد ضحايا تيتانيك يباع بمبلغ خرافي

عرضت عائلة أحد ضحايا سفينة تيتانيك الشهيرة خطابا كتبه ابنها قبل يوم من غرق السفينة، للبيع، ويعد هذا الخطاب هو أحدث الخطابات التي أعلن العثور عليها.
ووصل سعر الخطاب في المزاد إلى  126 ألف جنيه استرليني (166 ألف دولار) ما يمثل أعلى قيمة تدفع في خطاب كتبه أحد ركاب السفينة المنكوبة.

وكانت تيتانيك أكبر سفينة تعمل في المحيطات عندما اصطدمت بجبل جليدي في 14 أبريل نيسان 1912 في المحيط الأطلسي أثناء رحلتها من ساوث هامبتون إلى نيويورك. وقتل أكثر من 1500 شخص في الحادث.

وكتب الخطاب ألكسندر أوسكار هولفرسن راكب الدرجة الأولى  إلى والدته على ورقة نقش في أعلاها اسم تيتانيك ويصف في الرسالة انطباعاته عن السفينة الضخمة ويشيد بالطعام والموسيقى.

وفي خطابه يصف هولفرسن أيضا لقاءه مع أحد أشهر ركاب السفينة.

ويقول "جون جاكوب أستور على متن السفينة" في إشارة لرجل الأعمال وقطب العقارات الأمريكي الذي كان واحدا من أغنى أغنياء العالم في ذاك الوقت.

وتابع "يبدو مثله مثل أي إنسان آخر رغم أنه يمتلك ملايين الدولارات. يجلسون على سطح السفينة مع باقي الركاب".

وكان هولفرسن موظف مبيعات مولود في مينيسوتا وكان مسافرا برفقة زوجته ماري أليس التي نجت من الحادث.

وعرضت عائلة هولفرسن الخطاب في مزاد في دار مزادات (هنري أولدريج آند صن) في بلدة ديفيزس جنوب إنجلترا.

وفي المزاد كذلك بيعت مفاتيح حديدية كانت تستخدم على السفينة مقابل 76 ألف جنيه استرليني.

عدد القراءات : 3522

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider