دمشق    19 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

أخبار عربية ودولية

2017-10-22 05:42:45  |  الأرشيف

خطاب من أحد ضحايا تيتانيك يباع بمبلغ خرافي

عرضت عائلة أحد ضحايا سفينة تيتانيك الشهيرة خطابا كتبه ابنها قبل يوم من غرق السفينة، للبيع، ويعد هذا الخطاب هو أحدث الخطابات التي أعلن العثور عليها.
ووصل سعر الخطاب في المزاد إلى  126 ألف جنيه استرليني (166 ألف دولار) ما يمثل أعلى قيمة تدفع في خطاب كتبه أحد ركاب السفينة المنكوبة.

وكانت تيتانيك أكبر سفينة تعمل في المحيطات عندما اصطدمت بجبل جليدي في 14 أبريل نيسان 1912 في المحيط الأطلسي أثناء رحلتها من ساوث هامبتون إلى نيويورك. وقتل أكثر من 1500 شخص في الحادث.

وكتب الخطاب ألكسندر أوسكار هولفرسن راكب الدرجة الأولى  إلى والدته على ورقة نقش في أعلاها اسم تيتانيك ويصف في الرسالة انطباعاته عن السفينة الضخمة ويشيد بالطعام والموسيقى.

وفي خطابه يصف هولفرسن أيضا لقاءه مع أحد أشهر ركاب السفينة.

ويقول "جون جاكوب أستور على متن السفينة" في إشارة لرجل الأعمال وقطب العقارات الأمريكي الذي كان واحدا من أغنى أغنياء العالم في ذاك الوقت.

وتابع "يبدو مثله مثل أي إنسان آخر رغم أنه يمتلك ملايين الدولارات. يجلسون على سطح السفينة مع باقي الركاب".

وكان هولفرسن موظف مبيعات مولود في مينيسوتا وكان مسافرا برفقة زوجته ماري أليس التي نجت من الحادث.

وعرضت عائلة هولفرسن الخطاب في مزاد في دار مزادات (هنري أولدريج آند صن) في بلدة ديفيزس جنوب إنجلترا.

وفي المزاد كذلك بيعت مفاتيح حديدية كانت تستخدم على السفينة مقابل 76 ألف جنيه استرليني.

عدد القراءات : 3615
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider