دمشق    22 / 05 / 2018
"الباغور".. صفعة جديدة لـ"دواعش سورية"  إقبال لافت على جناح سورية في معرض الربيع التجاري في بيونغ يانغ  شويغو: الإرهابيون ينتقلون من سورية إلى أفغانستان ومنها إلى آسيا الوسطى  نائب لبناني: إعادة انتخاب نبيه بري رئيسا للبرلمان شبه محسوم  مجلس الدوما يتبنى قانونا بشأن التدابير المضادة ضد الولايات المتحدة وحلفائها  اعتقال "مسؤول الإعدامات" لدى داعش في العراق  إسرائيل تتهم الفلسطينيين باستغلال المحكمة الجنائية الدولية لأغراض سياسية  تحرك أمريكي ورغبة كويتية... الكشف عن خطوات إنهاء الأزمة الخليجية  حوار مع الفنان الجزائري ولد الشيخ عزالدين  الخارجية الروسية: لافروف ونظيره التركي يبحثان العمل في صيغة أستانا لدفع التسوية السورية  ارتفاع حصيلة انفجار السيارة المفخخة إلى 16 قتيلا و38 مصابا  روسيا تصدر أوراقا نقدية تذكارية بمناسبة كأس العالم  لاريجاني: تصريحات بومبيو حول إيران عبثية ولا تستحق الرد  "مجموعة الأزمات الدولية" تدعو السعودية لعدم تحويل العراق إلى ساحة حرب مع إيران  صحيفة: منظومة "إس-500" لا تقدر بثمن  الجيش الليبي ينعى قائدا كبيرا ويتقدم في عدة محاور في محيط درنة،.. وحفتر يتوجه إلى هناك  الجهات المختصة تواصل تطهير ريف حمص الشمالي من مخلفات الإرهابيين وتعثر على أسلحة متنوعة وذخائر وألغام داخل أوكارهم في تير معلة والدار الكبيرة  "مكافحة الفساد" الماليزية تكشف تفاصيل جديدة في قضية "تبرعات" أمير سعودي لرئيس الوزراء السابق  ذهنية النساء  العلم الوطني يرفرف في مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد تحريرهما من الإرهاب  

أخبار عربية ودولية

2017-10-27 06:40:19  |  الأرشيف

كاتالونيا تواجه تجريدها من حكمها الذاتي اليوم

طالبت نائبة رئيس الحكومة الإسبانية سورايا سانز دي سانتاماريا، أمس، بفرض الوصاية على كاتالونيا من أجل «بدء مرحلة جديدة يحترم فيها القانون»، وذلك بعد دقائق على إعلان رئيس الإقليم كارليس بيديغمونت رفض الدعوة إلى إجراء انتخابات.

وكانت نائبة رئيس الحكومة تتحدث أمام لجنة في مجلس الشيوخ، تنظر في طلب مدريد تطبيق المادة 155 من الدستور، لتعليق الحكم الذاتي بحكم الأمر الواقع في كاتالونيا، حيث يقيم 16 في المئة من الإسبان، بطلب من حكومة ماريانو راخوي المحافظة.
وسيقرر مجلس الشيوخ الإسباني، في جلسة عامة اليوم، ما إذا كان سيمنح رئيس الحكومة الإسبانية سلطة إقالة الحكومة الانفصالية الكاتالونية، ووضع شرطتها وبرلمانها ووسائل إعلامها الرسمية تحت وصاية مدريد لمدة ستة اشهر، إلى أن يتم تنظيم انتخابات في الإقليم مطلع عام 2018.
ويعتبر هذا التصويت محسوماً مبدئياً، لأن المحافظين يشغلون غالبية مريحة في مجلس الشيوخ. وسيتمكنون من الاعتماد على دعم الحزب الاشتراكي والليبراليين من حزب المواطنة، الذي تأسس في كاتالونيا ضد الاستقلال.
من جهته، أعلن بيديغمونت أنه لن يدعو إلى انتخابات في الإقليم لتجاوز الأزمة مع مدريد، بسبب عدم وجود ضمانات كافية من جانب الحكومة الإسبانية التي طلبت وضع الإقليم تحت وصايتها. وقال: «يعود إلى البرلمان (الكاتالوني) أن يحدّد تداعيات تطبيق المادة 155 (من الدستور الإسباني) ضد كاتالونيا». وشدد بيديغمونت على أن تولّي مدريد لسلطات كاتالونيا يشكل «مساساً» بالدستور الإسباني.
في غضون ذلك، تظاهر آلاف الناشطين الكاتالونيين في برشلونة. وتجمّع آلاف من الطلاب والناشطين من مؤيدي الاستقلال أمام مبنى الحكومة الإقليمية، مردّدين هتافات «الاستقلال»، فيما كُتب على لافتة «بوتشيمون خائن».
 

عدد القراءات : 3614
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider