دمشق    18 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

أخبار عربية ودولية

2017-11-01 06:27:41  |  الأرشيف

السفير فورد .. أشعلوا الأضواء انتهت حفلة “الصيد”

كامل صقر
أدّعي أنني أعرف السفير الأمريكي روبرت فورد عن قرب، التقيته عدة مرات كمراسل صحفي، كان آخرها خلال زيارة ميدانية مشتركة للمراسلين الصحفيين والسفراء الأجانب نظمتها قيادة الجيش السوري لمشاهدة المجزرة التي حصلت في حزيران من العام 2011 بحق مفرزة الأمن العسكري بجسر الشغور.
لكنني، أجزم أيضاً أن فورد هو أكثر مسؤولي واشنطن السابقين والحاليين غوصاً بالوضع السوري. السفير فورد هو الذي أقنع العالم بأسره بأن “نظام الأسد” لن يصمد عدة أشهر، وهو مَن همس بأذن أوباما بعبارة: أيام الأسد باتت معدودة، فورد هو الذي اقترح على إدارته مطلع العام 2012 تسليح المعارضة السورية وأقنع تلك الإدارة بأن هذا الأمر كفيل بإسقاط الأسد، السفير الثعلب أبرز عرّابي “الثورة السورية” وأول مَن باع الوهم للحالمين بالوصول إلى قصر الشعب، وحمل أغصان الزيتون معه إلى ساحة العاصي في حماه.
في جسر الشغور.
وتحت لهيب شمس حزيران من العام 2011 وبينما كانت رائحة الغدر تفوح في المكان الممتلئ بجثث شهداء المجزرة المروعة، كان السفير الأمريكي وأصحابه من سفراء غربيين وعرب يحدثون أنفسهم أن تكرار هكذا مجزرة سيُنهي القوات المسلحة السورية ويجعلها مؤسسة مفككة، خاب ظنهم، وبقيت المؤسسة العسكرية راسخة أقوى من التراب.
في جسر الشغور، أذكر أنني كنت أراقب السفير فورد بفضول صحفي أكثر مما أراقب المشهد الدامي الذي جئت من دمشق لمعاينته. عبثاً .. لم أسترق من ملامح وجهه الجاف أي تعبير أو تلميح لشعوره حيال ما يشاهده على الأرض.
سألته وهو الذي يُجيد العربية: ماذا ستكتب في تقريرك للوزيرة هيلاري كلنتون والرئيس أوباما عمّا حصل في جسر الشغور. فأجابني بالقول: “لم أفكّر حتى الآن، عندما أصل إلى دمشق سأرى ماذا سأكتب”. حاولت التكهن بما سيتكتُبه، فخطر في بالي أن سيُبرق إلى واشنطن بعبارة تقول: كونوا مطمئنين الوضع يزداد سوءاً كما نتمنى ونخطط.
أبرز عرّابي الثورة السورية، يُخبرنا اليوم “بشكل غير مباشر” أن واشنطن لن تستطيع منع سيطرة الجيش السوري على كامل الجغرافيا السورية، قد تؤخر تلك السيطرة وتعرقلها وتجعلها صعبة المنال، لكنها لا تستطيع إيقافها. ليس هذا فقط، بل ينصح السفير فورد إدارته بمغادرة الأراضي السورية.
يقول منطق السياسة بالتجربة والبرهان أن أمام واشنطن احتمالين لا ثالث لهما: إما أن تغادر القوات الأمريكية التراب السوري باتفاق سياسي وبجدول زمني محدد، أو أن نسخة محدّثة من عملية تفجير المارينز التي وقعت في 1982 في بيروت ستحصل في شرقي سورية.. لاشك أن فورد نصح فريق ترامب بالذهاب في الاحتمال الأول لأنه الأقل كلفة على واشنطن.
 

عدد القراءات : 3706
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider