دمشق    20 / 05 / 2018
صحيفة أمريكية: زعيم "داعش" يدير مهمة سرية "تقشعر لها الأبدانط  غرفة عمليات حلفاء سورية: خبر اتفجارات مطار حماة العسكري ووجود مستشارين وقوات عسكرية إيرانية هناك عار عن الصحة  المحكمة الاتحادية العليا ترفض نظر طعن خاص بإجراءات الانتخابات العراقية  طائرة سورية تهبط بمدينة بنغازي للمشاركة في فعاليات معرض "صنع في سوريا"  على خلفية موقف "توتال".. طهران تنتقد أوروبا بسبب "تناقض" تصريحات مسؤوليها  مجلس الوزراء..خطة متكاملة للمناطق المحررة خدمياً واقتصادياً واعتمادات مالية لإحياء عدة مناطق صناعية  طهران تنفي ما تردد حول قبولها باتفاق نووي جديد  قائد العمليات الخاصة بـ"التحالف الدولي" يكشف أماكن تمركز "داعش" في سورية  إصابة ثلاثة أشخاص في هجمات بالقنابل في أقصى جنوب تايلاند  ليبرمان يهاجم النواب العرب في الكنيست ويطالب بزجهم في السجن!  إيطاليا.. زعيم "الرابطة" يعلن الاتفاق حول رئيس الحكومة المستقبلي  ترامب يطلب النظر في احتمال مراقبة "إف بي آي" لحملته الانتخابية  القوات العراقية تعلن تفكيك خلية إرهابية في الموصل واعتقال أفرادها  قاووق: السعودية تحاول منع "حزب الله" من التواجد داخل الحكومة اللبنانية  اليمن: 12 غارة لطائرات العدوان السعودي على 4 محافظات  تصريح خطير من عضو الكونغرس ينذر باشتعال الحرب مع كوريا الشمالية  الإعلان عن تحالف حكومي في العراق يضم 4 ائتلافات بعد 72 ساعة  المغرب يتهم الجزائر بدعم البوليساريو لزعزعة الاستقرار  بيان من مقتدي الصدر يتحدث عن الحكومة العراقية الجديدة  

أخبار عربية ودولية

2017-11-17 22:28:42  |  الأرشيف

صحيفة: كلمة السر التي أنقذت الحريري من "المأزق السعودي"

اعتبرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية أن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، إنسانا محظوظا لحيازته الجنسية الفرنسية.
وأشارت الصحيفة اللبنانية في مقال تحليلي لها نشرته اليوم، إلى أن حيازة الجنسية الفرنسية هي التي سهلت التسوية وأخرجت الحريري من "المأزق السعودي". على حد تعبير الصحيفة.

ولفتت إلى أنه بعد "المحطة الانتقالية" في باريس، سيعود الحريري إلى بيروت…ويدخل مجددا في "المأزق اللبناني".

وتساءلت الصحيفة: فهل يكون أسهل من مأزقه السعودي أم أصعب؟ ستكون إقامة الحريري في العاصمة الفرنسية مرحلة انتقالية. والهدف منها هو امتصاص الصدمة التي أحدثتها الاستقالة من الرياض. وفيها سيجري تدبير السيناريو المناسب ليخرج الجميع من الأزمة بأقل ما يمكن من الأضرار.

ورجحت الصحيفة أن أحدا لا ينتظر تحقيق الأرباح من الأزمة، في المدى القريب، لا السعودية ولا إيران ولا أي من القوى الداخلية. ولكن، في المدى البعيد، سيظهر بالتأكيد رابحون وخاسرون.

واعتبرت "الجمهورية" أن الفرنسيين استخدموا كل رصيدهم لتأمين الإفراج عن الحريري، المواطن الفرنسي. "كان يمكنهم أن يتحركوا قضائيا".

وتابعت: لكن، يبدو أن الرياض تجاوبت أخيرا مع الطرح الفرنسي للتسوية، المدعوم أمريكيا وأوروبيا: يبقى الحريري فترة في باريس، قبل العودة إلى بيروت.

وتحدثت الصحيفة عن هذا الطرح يحقق مجموعة من الأهداف أولها إظهار أن المعلومات التي أدلى بها الحريري، من الرياض، عن مخطط لاستهدافه جسديا في بيروت تتصف بالصدقية.

والثاني هو سيلجأ إلى باريس مؤقتا للاحتماء. وفي فترة الإقامة هناك، يمكن القول إن الأجهزة الأمنية اللبنانية، بدعم الأجهزة الدولية والإقليمية، عملت على تعطيل أي مخطط لاستهداف الحريري ووفّرت له أجواء العودة الآمنة.

عدد القراءات : 264
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider