دمشق    20 / 07 / 2018
عون: قانون "القومية" الإسرائيلي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني  بوتين ونتنياهو يبحثان الشرق الأوسط والتسوية السورية هاتفيا  ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها  الجيش يحرر عدداً من القرى والبلدات بريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين  روسيا ترفض جعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قاضيا حاكما بأمره  الرئيس الأسد والسيدة أسماء يزوران أبناء وبنات الشهداء والجرحى المشاركين في مخيم أبناء النصر في مصياف  ترامب: وجدنا مع بوتين لغة مشتركة والعمل جار على عقد لقاء ثان  عودة مئات المهجرين من عرسال اللبنانية إلى سورية الاثنين المقبل  ميركل ترحب بفكرة لقاء بوتين وترامب في واشنطن  الاحتلال الإسرائيلي يقر مخططاً استيطانياً جديداً في الضفة  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  أنطونوف: سورية هي المكان الأمثل لترجمة التعاون في مكافحة الإرهاب  هل تلقى الجيش الأميركي أوامر جديدة في سورية بعد لقاء ترامب وبوتين؟!  وصول التضخم في السودان إلى 64 بالمئة  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

أخبار عربية ودولية

2017-11-18 06:15:31  |  الأرشيف

أول ظهور علني لموغابي... والمناقشات مستمرة بشأن مصيره

يصرّ رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، على البقاء في منصبه، فيما يؤكد الجيش من جهته استمراره في تحركه وتطهيره للحزب الحاكم، مشيراً إلى محادثات مع موغابي بشأن المرحلة المقبلة في البلاد بعد أيام على الانقلاب العسكري

لم يحسم بعد مصير رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، مع استمرار المشاورات بشأنه من جهة، وتمسكه بالسلطة من جهة ثانية، تزامناً مع عودة نائبه السابق، إيمرسون منانغاغوا، والذي أدت إقالته الى تحرك الجيش، إلى البلاد، مع انتظار تظاهرات كبيرة اليوم لدعم الجيش.

وفي أثناء دعوته الناس إلى التظاهر، وجّه رئيس رابطة المحاربين القدامى في حرب الاستقلال، كريستوفر موستفانغوا، أمس، «تحذيراً صارماً إلى موغابي وزوجته: انتهت اللعبة».
أما الجيش، فقد أصدر بياناً، أمس، أوضح فيه أنه يواصل المناقشات مع الرئيس موغابي «حول المرحلة المقبلة»، فيما كان الظهور العلني الأول لموغابي، أمس، منذ بداية الأزمة، دليلاً على تمسكه بالسلطة. وظهر صباح أمس في مكان عام للمرة الأولى منذ تدخل الجيش، وذلك في حفل تسليم شهادات جامعية في جامعة هراري. وبدا الرئيس في صورٍ للقاء يرتدي قميصاً أزرق وبنطالاً رمادياً ويجلس إلى جانب رئيس الأركان، الجنرال كونستانتينو شيوينغا. وكان موغابي قد رفض بشكل قاطع، أول من أمس، التخلي عن السلطة التي يمارسها منذ 37 عاماً، وذلك خلال لقاء مع العسكريين الذين سيطروا على العاصمة هراري.

دعا وزير الخارجية الأميركي إلى عودة سريعة لسلطة
مدنية في هراري

من جهة أخرى، أعلن الجيش، أمس، أنه أوقف عدداً كبيراً من المقربين لموغابي. وعبّر عن ارتياحه «للتقدم الكبير» في عملية التطهير التي قام بها داخل الحزب الحاكم «الاتحاد الوطني الأفريقي لزيمبابوي - الجبهة الشعبية». وقال الجيش في بيان نشر في الصحيفة الحكومية «ذي هيرالد»، أمس، إنه اعتقل «عدداً من المجرمين، بينما لا يزال آخرون فارين»، مشيراً إلى محادثات مع موغابي حول المرحلة المقبلة «وسنعلمكم بنتيجة هذه المفاوضات ما إن يصبح ذلك ممكناً». ودعا الجيش في بيانه «الأمة إلى التحلي بالصبر والهدوء حتى ننجز مهمتنا».
يأتي ذلك بعيد عودة نائب الرئيس الذي كان مرشحاً ليكون خليفة أقدم رئيس دولة يمارس مهماته في العالم، وفرّ من زيمبابوي مع إقالته في 6 تشرين الثاني بسبب «عدم ولائه» للرئيس. وكان الجيش قد تدخّل بعد أيام من إقصاء منانغاغوا الأسبوع الماضي، مع العلم بأنه يعارض بشدة تولّي زوجة الرئيس، غرايس موغابي، الحكم خلفاً لزوجها.
في الأثناء، يواصل الناخبون التسجل على اللوائح الانتخابية تمهيداً للاقتراع الرئاسي والتشريعي الذي سيجرى في 2018. وقد قرر موغابي الترشح لهذه الانتخابات. وقبيل الإعلان عن رفض موغابي الاستقالة، دعا زعيم المعارضة، مورغان تشانجيراي، إلى تطبيق «آلية انتقالية» لإجراء انتخابات حرة، لكنه أوضح أنه لم يتصل بالعسكريين ليبحث ذلك.
على صعيد المواقف الدولية، أكد وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أمس، أن مواطني زيمبابوي يجب أن يتمكنوا من «اختيار حكومتهم»، داعياً إلى «عودة سريعة إلى سلطة مدنية تتوافق مع الدستور». وقال تيلرسون أثناء افتتاح اجتماع وزاري مع الاتحاد الأفريقي في واشنطن إن «زيمبابوي لديها فرصة لاتباع طريق جديد، طريق يشمل انتخابات ديموقراطية واحترام حقوق الإنسان».

عدد القراءات : 3544
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider