الأخبار |
وزير خارجية البحرين: مواجهة إيران أهم من فلسطين.. ونظيره الإماراتي يبرر اعتداءات إسرائيل على سورية  أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين ويمنيين في نجران  وارسو وسوتشي.. ما بين الفشل والنجاح.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  «فالانتاين وارسو»: «الشماغ والغترة» في خدمة نتنياهو  تهويد المقامات: «حرب الخرافة» مستمرّة.. بقلم: ريم رضا  «العنف الاقتصادي» سيطرة استغلال.. ومصادرةمستوى الحريات الشخصية!!  ماي تتجاهل هزيمة ثالثة: إلى بروكسل مجدداً  مادورو يقترح خطة لنشر الجيش في فنزويلا للتصدي لأي عدوان محتمل  طبيب متهم بأنه أب لـ200 طفل  الجيش السوري يدفع بتعزيزات ضاربة نحو إدلب… المعركة على مراحل لحماية المدنيين  وزارة المالية تحجز على أموال 40 ألف سوري خلال عام 2017 فقط!  موسكو ترفع السرية عن وثائق تروي وقائع من الحرب الأفغانية  نتنياهو يكشف عن زيارته سرا لأربع دول عربية  الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر تحصينات ومقرات لهم بريف حماة الشمالي الغربي  واشنطن تتحدث عن تعهدات دولية بتقديم مساعدات إنسانية بقيمة 100 مليون دولار لفنزويلا  بيدرسون يعرب عن أمله باجتماع اللجنة الدستورية السورية بجنيف في أقرب وقت  الدفاع الروسية: احتجاز قسري للاجئي مخيم "الركبان" من قبل مسلحين  تأجيل رحلات في مطار دبي بسبب طائرات مسيرة  روسيا وألمانيا تبحثان الوضع في سورية وفنزويلا ومعاهدة الصواريخ  موغيريني تشدد خلال لقائها بومبيو على العمل لإيجاد حل سياسي في سورية     

أخبار عربية ودولية

2017-11-20 21:08:47  |  الأرشيف

مسعود بارزاني: لا أسس قانونية لعمل المحكمة الاتحادية وقرارها بشأن الاستفتاء مسيس

انتقد رئيس إقليم كردستان العراق المستقيل مسعود بارزاني "انحراف المحكمة الاتحادية المستمرعن القواعد الدستورية" معتبرا قرارها بعدم دستورية استفتاء انفصال كردستان "أحاديا وسياسيا".
وأشار بارزاني في بيان ردا على قرار المحكمة ونشرت اليوم إلى أن "تشكيل هذه المحكمة كان قبل إقرار الدستور العراقي، لذلك كان من الواجب بعد إقرار الدستور في العام 2005، حل هذه المحكمة وإعادة تشكيلها حسب المعايير الدستورية المقررة في المادة 92 من الدستور، وإصدار قانون خاص بذلك، ولكن حتى الآن لم يصدر هذا القانون، ومازالت هذه المحكمة تمارس أعمالها دون أن تكون لها أي أسس قانونية ودستورية".

وتابع بارزاني مشددا: "هذا الأمر أدى إلى وقوعها تحت تأثيرات الظروف والأحداث السياسية، وانحرافها المستمر عن القواعد الدستورية".."المحكمة، طوال فترة عملها، اختارت الصمت تجاه جميع الخروقات الدستورية التي مارستها الحكومات العراقية".

وأشار إلى أن ديباجة الدستور العراقي تينص على "الإلتزام بهذا الدستور يحفظ للعراق اتحاده الحر شعبا وأرضا و سيادة"، إضافة إلى "تغاضيها عن خرق الحكومة العراقية لأكثر من خمس وخمسين مادة دستورية".

واتهم بارزاني المحكمة بالصمت تجاه "كل الممارسات المعادية لشعب كردستان" وتفسير النصوص الدستورية "وفق رغبات بعض الجهات السياسية" وإصدار قرار "أحادي وسياسي"، متسائلا: "لماذا لم تعلن (المحكمة) موقفا أو قرارا تجاه حملات القمع والقتل الجماعي وتهجير مواطني كركوك وخورماتو والأماكن الأخرى"؟

وأكد أن الخروقات التي ارتكبتها السلطات المركزية بحق الإقليم "شجعت شعب كردستان، واستنادا إلى الدستور وحقوقه الطبيعية والقانونية، على التوجه بشكل سلمي وديمقراطي لممارسة حقه الطبيعي".

وختم بارزاني رسالته بالقول: "من الضروري أن تدرك كل الأطراف عدم وجود مسوغات قانونية ودستورية لوصف صوت ثلاثة ملايين إنسان بغير الدستوري، لأن صوت الشعب مصدر الشرعية والدستور والقانون".

وكانت المحكمة الاتحادية العليا قد أصدرت، في وقت سابق من اليوم الاثنين، حكما بعدم دستورية استفتاء انفصال إقليم كردستان الذي نظم في الـ25 من شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وأعلن عن إلغاء جميع النتائج والآثار المترتبة عليه.

يذكر أن رئيس إقليم كردستان العراق السابق أعلن في الـ29 تشرين الأول الماضي أنه يرفض الاستمرار في هذا المنصب بعد الأول من تشرين الثاني الجاري في رسالة إلى البرلمان المحلي، متعهدا بأنه سيبقى بيشمركي.

فيما أكد القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية شوان رابر أن بارزاني سيبقى في منصبه ولكن بشكل آخر.

عدد القراءات : 234
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019