دمشق    24 / 05 / 2018
مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة: إيران أجرت تجربتين لصاروخين باليستيين في يناير الماضي  ترامب: اللقاء مع زعيم كوريا الشمالية لن يتم  صحيفة: خطة ترامب بشأن السعودية والإمارات تتلقى "طعنة في الظهر"  وزير النقل: 20 مليار ليرة خسائر قطارات جنوب دمشق  مصادر إعلامية: تفاصيل عرضين من مصر وقطر إلى إسرائيل  الصين: القرار الأمريكي الأخير يغلق باب التواصل ولا يخدم العلاقات المشتركة  أمريكا تبدأ بنقل المعدات العسكرية إلى أوروبا الشرقية  الجيش يقضي على إرهابيين من "جبهة النصرة" ويدمر عددا من أوكارهم بريف حماة الشمالي الغربي  ميركل: سنواصل احترام الاتفاقية بشأن إيران  هتافات مؤيدة لفلسطين في جامعة أمريكية تحرج سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة (فيديو)  باتروشيف: وضع أفغانستان أكبر خطر يهدد دول معاهدة الأمن الجماعي  سورية تشارك في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي  كوريا الشمالية: لم نتعاون في المجال النووي مع إيران أو سورية  الأزهر يستنكر ما فعله السفير الأمريكي لدى إسرائيل  بوغدانوف: بإيعاز من الرئيس بوتين... لافرينتيف أجرى مباحثات مع الرئيس الأسد في سورية  الإعلان عن قائمة ليفربول لخوض نهائي دوري الأبطال  الدفاع الروسية: لم تعبر أي منظومة دفاع جوي روسية الحدود الروسية الأوكرانية قط  البيت الأبيض يتخذ قرارا بشأن "ناقل الأسرار" إلى ابن سلمان  "البوليساريو" تحذر المغرب من مواجهة... والجيش يتحرك  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة السياحة.. اليازجي: شواطئ مفتوحة ومجانية للمواطنين  

أخبار عربية ودولية

2017-11-22 23:10:12  |  الأرشيف

الحريري: نختلف ولكن نتفق في النهاية على مصلحة البنان

 أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن لقاءه برئيس مجلس النواب نبيه بري، تمحورت حول أهمية ابتعاد لبنان عن خلافات إقليمية والتركيز كليا على مصلحة البلد.

وبعد اللقاء في عين التينة  صرح الحريري بأنه بحث مع بري "موضوع النأي بالنفس، والمبدأ الأساسي له أن نجنب لبنان أي مصاعب".
وذكر الحريري أن هذا الموضوع هو الذي تحدث عنه، بعد وصوله اليوم إلى لبنان، مع رئيس الدولة العماد ميشال عون، قائلا: "يهمني أن نتطلع إلى مصلحة لبنان ومصلحة لبنان فقط. نحن في منطقة مشتعلة وهناك أمور يجب أن نبتعد عنها، وأنا أتكلم عن كل الأطراف السياسية وليس عن فريق سياسي واحد، يعني أن النأي بالنفس يجب أن يكون على الجميع وليس على فريق واحد".

وأعرب الحريري عن قناعته بأن هذا النهج "يحصن علاقاتنا مع أشقائنا العرب ويضع لبنان في الموقع الذي يستطيع فيه أن يكون لديه حوار واضح مع الجميع، وخاصة في الخلافات الإقليمية، ولا سيما أننا بلد صغير ولا دخل لنا بكل هذه الخلافات، وبالتالي نجنب لبنان مشاكل أكبر بكثير من حجمه".

وحول إمكانية نبيه بري أن يتوسط بينه وبين حزب الله قال الحريري: "لا شك أنه بتاريخ علاقتي مع دولة الرئيس، كانت دائما العلاقة إيجابية وبناءة، قد نكون اختلفنا أحيانا في أمكنة معينة، ولكن حتى الخلافات التي حصلت بيننا لم تذهب إلى خلافات جذرية، نختلف ولكن نتفق في النهاية على مصلحة البلد للجميع".

وردا على سؤال صحفي عما إذا كانت هناك "معطيات جديدة للتعاطي مع حزب الله" خلال لقاءاته المرتقبة مع ساسة لبنانيين، قال الحريري: "نحن الآن في مرحلة تشاور ومرحلة جس نبض، وبرأيي هناك إيجابيات كانت كبيرة جدا في الحكومة ونحن نريد أن تكبر قليلا. يعني أصبحنا في مكان حساس ويجب علينا أن نحل هذا الموضوع بشكل إيجابي".

وفي وقت سابق من اليوم، كان الحريري أعلن عن تريثه في موضوع استقالته، وذلك تجاوبا لطلب الرئيس اللبناني ميشال عون. وجاء هذا الإعلان بعد أزمة سياسية حادة ذات أبعاد إقليمية، أثارها إعلان الحريري من العاصمة السعودية الرياض، في الـ4 من هذا الشهر، عن استقالته من منصبه، مبررا قراره بإخفاقه في التصدي لتدخل إيران، مدعومة من حزب الله اللبناني، في شؤون البلد الداخلية.

عدد القراءات : 3352
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider