دمشق    11 / 12 / 2017
استشهاد شخصين بانفجار لغم من مخلفات “داعش”في ريف السويداء  عباس في القاهرة بدعوة من السيسي  لندن: حتى لو خرجنا من أوروبا دون اتفاق سنبقي الحدود مع إيرلندا مفتوحة  بوتين في أنقرة لحلحلة عقدة إدلب وتعبيد طريق «سوتشي»  مدير مياه الشرب بدمشق: الوضع المائي جيد وغزارة نبع الفيجة 200 ألف م3  نتنياهو يلتقي وزراء خارجية أوروبا اليوم في بروكسل  عبد الهادي: «سوتشي» هو الأهم لأنه سيكون حواراً سورياً وبلا شروط وبقيادة سورية … اللقاءات الرسمية تستأنف اليوم  أيّها العرب… ابقوا في الشارع  لبنان «متفرّداً» في الجامعة العربية: الثورة أو الموت لأمّة نائمة  أوروبا تتمترس خلف «حلّ الدولتين»... وتركيا تحشد شعبياً ضد ترامب  مسح حكومي «يقرأ» تحسن الوضع الأمني.. تراجُع نسبة الأسر «المعدمة» غذائياً ومحافظتان تغردان خارج السرب  وفد الجمهورية يصل إلى جنيف … والكرة في ملعب «المعارضة» ودي ميستورا  نهاية «حرب داعش» في العراق: انتصار يفتح الباب لـ«معارك» مختلفة  المصالحة عالقة: «السلطة» تماطل والمصريون لا يردّون  مصر جددت التأكيد على حل الأزمة السورية سياسياً … إيران: ركائز الإرهاب في المنطقة انهارت  بوتين إلى تركيا ومصر: فصل جديد لمبادرة روسيا السورية  القبض على صاحب برنامج إذاعي يدعي أنه طبيب مختص بالمداواة بالأعشاب  مدير الأحوال المدنية في جولة على «الازدحام» … رحال: مشاكل دير الزور ستحل قريباً  الجيش يبدأ اقتحام محافظة إدلب ويواصل تقدمه نحو «أبو الضهور»  ماذا بعد نهاية داعش ومثيلاتها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  

أخبار عربية ودولية

2017-11-22 23:10:12  |  الأرشيف

الحريري: نختلف ولكن نتفق في النهاية على مصلحة البنان

 أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن لقاءه برئيس مجلس النواب نبيه بري، تمحورت حول أهمية ابتعاد لبنان عن خلافات إقليمية والتركيز كليا على مصلحة البلد.

وبعد اللقاء في عين التينة  صرح الحريري بأنه بحث مع بري "موضوع النأي بالنفس، والمبدأ الأساسي له أن نجنب لبنان أي مصاعب".
وذكر الحريري أن هذا الموضوع هو الذي تحدث عنه، بعد وصوله اليوم إلى لبنان، مع رئيس الدولة العماد ميشال عون، قائلا: "يهمني أن نتطلع إلى مصلحة لبنان ومصلحة لبنان فقط. نحن في منطقة مشتعلة وهناك أمور يجب أن نبتعد عنها، وأنا أتكلم عن كل الأطراف السياسية وليس عن فريق سياسي واحد، يعني أن النأي بالنفس يجب أن يكون على الجميع وليس على فريق واحد".

وأعرب الحريري عن قناعته بأن هذا النهج "يحصن علاقاتنا مع أشقائنا العرب ويضع لبنان في الموقع الذي يستطيع فيه أن يكون لديه حوار واضح مع الجميع، وخاصة في الخلافات الإقليمية، ولا سيما أننا بلد صغير ولا دخل لنا بكل هذه الخلافات، وبالتالي نجنب لبنان مشاكل أكبر بكثير من حجمه".

وحول إمكانية نبيه بري أن يتوسط بينه وبين حزب الله قال الحريري: "لا شك أنه بتاريخ علاقتي مع دولة الرئيس، كانت دائما العلاقة إيجابية وبناءة، قد نكون اختلفنا أحيانا في أمكنة معينة، ولكن حتى الخلافات التي حصلت بيننا لم تذهب إلى خلافات جذرية، نختلف ولكن نتفق في النهاية على مصلحة البلد للجميع".

وردا على سؤال صحفي عما إذا كانت هناك "معطيات جديدة للتعاطي مع حزب الله" خلال لقاءاته المرتقبة مع ساسة لبنانيين، قال الحريري: "نحن الآن في مرحلة تشاور ومرحلة جس نبض، وبرأيي هناك إيجابيات كانت كبيرة جدا في الحكومة ونحن نريد أن تكبر قليلا. يعني أصبحنا في مكان حساس ويجب علينا أن نحل هذا الموضوع بشكل إيجابي".

وفي وقت سابق من اليوم، كان الحريري أعلن عن تريثه في موضوع استقالته، وذلك تجاوبا لطلب الرئيس اللبناني ميشال عون. وجاء هذا الإعلان بعد أزمة سياسية حادة ذات أبعاد إقليمية، أثارها إعلان الحريري من العاصمة السعودية الرياض، في الـ4 من هذا الشهر، عن استقالته من منصبه، مبررا قراره بإخفاقه في التصدي لتدخل إيران، مدعومة من حزب الله اللبناني، في شؤون البلد الداخلية.

عدد القراءات : 3197

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider