الأخبار |
الأرصاد: منخفض ماطر اعتبارا من مساء الغد  دي ميستورا غداً في دمشق للتشاور والوداع وبيدرسون المرشح الأقوى لخلافته  «رؤية 2030»: رسم على ماء  تحسين الوضع في غزة: مهلة للمصريين حتى نهاية الشهر  إيران تنتزع من إسرائيل الريادة العلمية  ماي: الاتفاق مع بروكسل جاهز «تقريباً»  عصر الفوضى العالمية.. بقلم: وليد شرارة  إيكاردي يرد على اهتمام ريال مدريد  ترجيحات بافتتاح «الحرة المشتركة» مطلع العام المقبل … «الغد»: سورية تعفي الصادرات الأردنية عبر «طرطوس» من 80 بالمئة من الرسوم  قمة بوتين ميركل وماكرون وأردوغان والتحولات الاقليمية .. بقلم: تحسين الحلبي  المصادر البديلة قادرة على توفير الكميات التي تحتاجها دمشق وريفها … مياه دمشق توضح سبب «العكارة» وصول السيول لأحد مصادر المياه  1.9 بليون دولار إنفاق المنطقة على أمن المعلومات  السيناريو الكبير للسيطرة الكاملة على النفط وتقسيم السعودية  ترامب: لهذا السبب لست محبوباً  تحذير من خطر قاتل يفوق السرطان والسكري!  اكتشاف سبب عدم قدرة البعض على إنقاص وزنهم!  تركيا تأمل برفع العقوبات الأمريكية بعد الإفراج عن القس برانسون  الكرملين لا ينتظر "اختراقات" من القمة الرباعية المرتقبة في تركيا حول سورية  أبناء الجولان السوري المحتل يجددون تمسكهم بوطنيتهم ورفضهم لما يسمى “الانتخابات المحلية الإسرائيلية”     

أخبار عربية ودولية

2017-11-23 16:11:38  |  الأرشيف

المرشد الإيراني يخرج عن صمته ويعلق على "إثارة الحرب"

قال قائد الثورة الإسلامية الإيرانية، آية الله علي خامنئي، إن إيران حققت تقدما هائلا وهي تقف بكل قوة ومنعة في مواجهة جبهة الاستكبار، ولا تأخذ باعتبارات وملاحظات أي أحد في الإعلان عن هذا الموضوع.
وأضاف خامنئي، في كلمة له، لدى استقبال الضيوف المشاركين في مؤتمر "محبو أهل البيت"، أن بلاده تقف بوجه مؤامرة جبهة الاستكبار الرامية إلى إثارة الحرب والصراع بين المسلمين و"سنقدم الدعم والمساعدة أينما كانت هناك حاجة لمواجهة الاستكبار".


وقال خامنئي إن النصر سيكون حليف الجمهورية الإيرانية بوجه تلك المؤامرة، مثلما تم اجتثاث شجرة "داعش" الخبيثة في العراق وسورية، متابعًا: "بالرغم من أن داعش وصل إلى نهايته في العراق وسوريةِ، لكن لا يجب الغفلة عن كيد ومكر الأعداء، لأن أمريكا والصهيونية وذيولهم، لن يكفوا عن معاداة الإسلام وقد يدبرون وينفذون مؤامرة مثل "داعش" وأمثاله في منطقة أخرى.

واعتبر خامنئي أن "المسلمين في مختلف البلدان يشكلون حقيقة فرضت على جبهة الاستكبار والكفر"، مؤكدًا أن "العالم الإسلامي قادر اليوم على الدخول في مواجهة مع الكفر والاستكبار وأن النظام الإسلامي في إيران الذي يسعى لتحقيق الشريعة الإسلامية بالكامل، سيكون وسيلة للنصر على أعداء الإسلام.

وأشار إلى أنه "بالرغم من المؤامرات والضغوط والعقوبات التي مورست على مدى نحو 40 عاما من قبل أمريكا والصهيونية ضد النظام الإسلامي، فإن الجمهورية الإيرانية حققت برعاية الله وعنايته تقدما هائلا وهي تقف بكل قوة ومنعة في مواجهة جبهة الاستكبار ونعلن صراحة أن إيران ستقدم المساعدة أينما كانت ثمة حاجة للتواجد لمواجهة الكفر والاستكبار، ولا تأخذ باعتبارات وملاحظات أي أحد في الإعلان عن هذا الموضوع.

واعتبر قائد الثورة أن القضية الفلسطينية تمثل القضية الأولى للعالم الإسلامي، وقال إن "مفتاح التغلب على العدو، هو القضية الفلسطينية، لأن جبهة الكفر والاستكبار والصهيونية ومن خلال غصب البلد الإسلامي فلسطين، حولته إلى قاعدة للإخلال والنيل من أمن بلدان المنطقة ويجب مواجهة الورم السرطاني إسرائيل".

عدد القراءات : 3504
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3412
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018