دمشق    23 / 04 / 2018
بريطانيا تهدد مواقع التواصل إن لم تحم الأطفال  لافروف: استهداف دول الغرب لسورية جاء بناء على مسرحية مزعومة حول استخدام الكيميائي في دوما  الأمم المتحدة ترحب بقرار كوريا الشمالية بتعليق تجاربها النووية  بلجيكا تحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام  ظريف لترامب حول الاتفاق النووي: "إما كل شيء أو لا شيء"  بعد تهديد إيران...الأمم المتحدة تفاجئ ترامب بشأن الاتفاق النووي  بالأرقام... أنفاق دوما وتكاليف حفرها  لافروف حول "إس-300": لابد من انتظار قرار موسكو ودمشق  الوكالة الدولية للطاقة الذرية مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية عندما يسمح الوضع بذلك  رئيس الوزراء الأرميني يستقيل من منصبه  قرقاش: حضور رئيس وزراء قطر زواج ابن ممول "القاعدة" يؤكد دعم الدوحة للإرهاب  بدء خروج الحافلات التي تقل ما تبقى من الإرهابيين وعائلاتهم من الرحيبة تمهيدا لنقلهم إلى الشمال السوري  الرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب  ميركل: الاتفاق غير المثالي مع إيران أفضل من عدمه  كوريا الشمالية .. "الانتقال من الردع إلى الحد من التسلح"  طوقُ دمشقَ قيد الاكتمال.. ماذا في التّفاصيل..؟  الجيش السوري يتقدم على محور التضامن  قصف صاروخي مكثف لـ"أنصار الله" جنوبي السعودية  بوغدانوف: روسيا مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة حول سورية  زعيم المعارضة الأرمينية: تعيين رئيس الوزراء الأرميني الجديد الأسبوع القادم  

أخبار عربية ودولية

2017-11-26 15:45:27  |  الأرشيف

صحيفة: أنقرة مترددة من تطبيع العلاقات مع سورية بسبب التنازلات المترتبة

قالت صحيفة "العربي الجديد"، إن روسيا استثمرت تركيا في ما يخص مخاوف الأخيرة على أمنها القومي من حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" لصالح الضغط على أنقرة لتطبيع العلاقات مع الحكومة السورية.
ونقلت الصحيفة في مقال لها نقلا عن مصدر تركي مطلع إن هذا الأمر ليس بالجديد، منذ محادثات أستانة 6 التي تناولت منطقة خفض التصعيد في إدلب، والروس يحاولون الضغط لتطبيع العلاقات مع الحكومة السورية، الأمر الذي ما زالت أنقرة تقاومه، على حد تعبير المصدر التركي.

وأشارت الصحيفة إلى أن قمة سوتشي بين تركيا وروسيا وإيران لا يبدو أنها فعلت أي شيء باستثناء تحويل استمرار الرئيس  بشار الأسد في السلطة إلى أمر مفروغ منه، وكذلك زيادة الضغوط على أنقرة لتطبيع العلاقات مع دمشق، تحت ضغط كابوس العمال الكردستاني في سورية، على حد وصف "العربي الجديد".

وبحسب الصحيفة، يرى مراقبون أن الخطوات التركية المقبلة ستعتمد بشكل رئيسي على الموقف الأمريكي ومدى تعاونه مع أنقرة في ما يخص مخاوفها من الجناح السوري للكردستاني.

وأضافت: "بعد ترك الرئيس التركي الباب مفتوحا في وجه التطبيع المستقبلي مع سورية أعاد توجيه انتقادات شديدة لاستمرار تدفق السلاح الأمريكي، معبرا عن رغبته في الحوار مع واشنطن في هذا الأمر".

ويبدو أن الضغوط التركية على واشنطن، في ما يخص شراءها نظام "إس 400" الصاروخي وخرقها نظام التسليح الغربي، لم تنتج حتى الآن أي ثمار في ما يتعلق بدعم واشنطن للكردستاني في سورية.

لكن لا يبدو التطبيع، إن حصل، أمرا سهلا، لأنه سيشبه إعلان هزيمة مبطنا، وسوف يحتاج إلى كثير من الترتيبات والاتفاقات على مختلف الصعد، بما في ذلك عودة اللاجئين السوريين وقضايا أخرى، وربما حصة أنقرة من إعادة الإعمار في سورية.

وأوضحت الصحيفة أنه بينما تبدو الحكومة السورية راغبة بشدة في هذا الأمر، تظهر أنقرة، على الأقل من خلال التصريحات الرسمية، في موقف المتردد، لأسباب كثيرة، يأتي على رأسها التنازلات التي ستضطر إلى تقديمها، إلى جانب التساؤلات المتعلقة بقدرة الدولة السورية على لجم الكردستاني في سورية.

وكذلك فقدان الإدارة التركية لأي أمل في حدوث تجاوب أمريكي معها في ما يخص العمال الكردستاني في سورية.

عدد القراءات : 3523

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider