الأخبار |
الأمّ معلمٌ ...أملٌ وبناء...بقلم: سامر يحيى  بعد سنتين من التحقيقات... مولر «يبرّئ» ترامب!  مواطن مصري يلقي بنفسه في نهر النيل بسبب الخلافات العائلية  مباحثات لفتح المعابر والمنافذ الحدودية بين سورية والعراق  البرلمان المصري يرفض القرار الأمريكي بالاعتراف بـ "سيادة إسرائيل" على هضبة الجولان  البيان الختامي للقمة الثلاثية بين مصر والعراق والأردن: مكافحة الإرهاب وداعميه  مجلس الوزراء يقر الوثيقة الوطنية لتحديث بنية الخدمة العامة  5 ملايين توقيع لإلغاء اتفاقية "البريكست"  عربيّتان في الكونغرس الأميركي: رشيدة طليب وإلهان عمر  بين الجولان و«النصر» على «داعش»: واشنطن تبدأ استثمار أوراقها  نتنياهو يعلن قطع زيارته لأمريكا والعودة لإدارة العملية العسكرية ردا على قصف من غزة  الاحتجاجات توحّد المعارضة: «نداء السودان» نحو التصعيد؟  عمان اعتبرت أن خسارة داعش لا تعني انتهاء «التحدي الإرهابي» … فيسك للمطبلين بالانتصار على التنظيم: لم ينهزم  سيواصل الضرب عرض الحائط بالقرارات الدولية والرفض الدولي له … الاحتلال: ترامب يعترف اليوم رسمياً بـ«سيادتنا» على الجولان!  «الهيئة الشعبية لتحرير الجولان» ستبحث مع الدولة «تفعيل جناحها العسكري»  قول باطل بلسان جاهل.. بقلم: رفعت إبراهيم البدوي  جرة واحدة فقط كل 20 يوماً … «محروقات»: لا غاز بلا بطاقة ذكية في دمشق بعد اليوم وإلغاء كل الموافقات القديمة للجهات العامة والخاصة  أمريكا تهدد إيران باتفاقية عسكرية مع حليفها الخليجي  انفجار في قاعدة عسكرية أمريكية في اليابان     

أخبار عربية ودولية

2017-11-26 15:45:27  |  الأرشيف

صحيفة: أنقرة مترددة من تطبيع العلاقات مع سورية بسبب التنازلات المترتبة

قالت صحيفة "العربي الجديد"، إن روسيا استثمرت تركيا في ما يخص مخاوف الأخيرة على أمنها القومي من حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" لصالح الضغط على أنقرة لتطبيع العلاقات مع الحكومة السورية.
ونقلت الصحيفة في مقال لها نقلا عن مصدر تركي مطلع إن هذا الأمر ليس بالجديد، منذ محادثات أستانة 6 التي تناولت منطقة خفض التصعيد في إدلب، والروس يحاولون الضغط لتطبيع العلاقات مع الحكومة السورية، الأمر الذي ما زالت أنقرة تقاومه، على حد تعبير المصدر التركي.

وأشارت الصحيفة إلى أن قمة سوتشي بين تركيا وروسيا وإيران لا يبدو أنها فعلت أي شيء باستثناء تحويل استمرار الرئيس  بشار الأسد في السلطة إلى أمر مفروغ منه، وكذلك زيادة الضغوط على أنقرة لتطبيع العلاقات مع دمشق، تحت ضغط كابوس العمال الكردستاني في سورية، على حد وصف "العربي الجديد".

وبحسب الصحيفة، يرى مراقبون أن الخطوات التركية المقبلة ستعتمد بشكل رئيسي على الموقف الأمريكي ومدى تعاونه مع أنقرة في ما يخص مخاوفها من الجناح السوري للكردستاني.

وأضافت: "بعد ترك الرئيس التركي الباب مفتوحا في وجه التطبيع المستقبلي مع سورية أعاد توجيه انتقادات شديدة لاستمرار تدفق السلاح الأمريكي، معبرا عن رغبته في الحوار مع واشنطن في هذا الأمر".

ويبدو أن الضغوط التركية على واشنطن، في ما يخص شراءها نظام "إس 400" الصاروخي وخرقها نظام التسليح الغربي، لم تنتج حتى الآن أي ثمار في ما يتعلق بدعم واشنطن للكردستاني في سورية.

لكن لا يبدو التطبيع، إن حصل، أمرا سهلا، لأنه سيشبه إعلان هزيمة مبطنا، وسوف يحتاج إلى كثير من الترتيبات والاتفاقات على مختلف الصعد، بما في ذلك عودة اللاجئين السوريين وقضايا أخرى، وربما حصة أنقرة من إعادة الإعمار في سورية.

وأوضحت الصحيفة أنه بينما تبدو الحكومة السورية راغبة بشدة في هذا الأمر، تظهر أنقرة، على الأقل من خلال التصريحات الرسمية، في موقف المتردد، لأسباب كثيرة، يأتي على رأسها التنازلات التي ستضطر إلى تقديمها، إلى جانب التساؤلات المتعلقة بقدرة الدولة السورية على لجم الكردستاني في سورية.

وكذلك فقدان الإدارة التركية لأي أمل في حدوث تجاوب أمريكي معها في ما يخص العمال الكردستاني في سورية.

عدد القراءات : 3526
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019