الأخبار العاجلة
الرئيس الأسد: علينا الا نتعتقد ان الحرب انتهت ونقول هذا الكلام للمواطن والمسؤول  الرئيس الأسد: كلنا نعرف اننا نعيش حالة حصار ويجب ان نتعامل معها بشكل ايجابي ومتعاون  الرئيس الأسد: وسائل التواصل الاجتماعي اسهمت بشكل ما في تردي الأوضاع في البلاد وهي مجرد ادوات  الرئيس الأسد: عندما نبني الحوار على الحقائق عندها نستطيع ان نقوم بعملية فرز بين صاحب المشكلة والانتهازي  الرئيس الأسد: النقد هو حالة ضرورية ونحن بحاجة للنقد عندما يكون هناك تقصير  الرئيس الأسد: الحوار ضروري لكن هناك فرق بين طروحات تخلق حوارا وأخرى تخلق انقساما ويجب التركيز على الأشياء المشتركة الجامعة  الرئيس الأسد: اليوم وبعد كل ما تحقق من إنجازات مازال البعض مصراً على السقوط في المخططات التقسيمية  الرئيس الأسد: الوطن اليوم بحاجة لكل أبنائه لأن التحديات كبيرة  الرئيس الأسد: أدعوا اليوم كل من غادر الوطن بفعل الارهاب للعودة والمساهمة في بناء الوطن  الرئيس الأسد: حل مشكلة اللاجئين يعني سقوط المخطط المحضر لسورية  الرئيس الأسد:العدد الكبير من اللاجئين كان مصدراً من مصادر الفساد الذي استثمره مسؤولو الدول الداعمه للإرهاب  الرئيس الأسد: الدولة السورية تعمل على إعادة كل نازح ومهجر ترك منزله بفعل الإرهاب لأن هذه العودة هي السبيل الوحيد لإنهاء معاناتهم  الرئيس الأسد: العامل الاساسي الذي ابطأ عودة اللاجئين هو ان الدول المعنية بملف اللاجئين هي التي عرقلت عودتهم  الرئيس الأسد: غياب الانتماء الى الوطن هو الوقود الذي يستخدم من قبل اعداء الداخل والخارج من اجل تفتيت الوطن  الرئيس الأسد: انغماس بعض السوريين في الارهاب لا يعني انتماءهم الى شريحة معينة بل الى الجانب المظام الذي يصيب اي مجتمع  الرئيس الأسد: نحن ننتصر مع بعضنا لا ننتصر على بعضنا  الرئيس الأسد: سورية صمدت لانها قوية ولانها واجهت الحرب بشجاعة وستكون مكانتها اكبر  الرئيس الأسد: نقول لكل من ارتكب اثما ان السبيل الوحيد امامه هو الانضمام للمصالحات وتسليم سلاحه  الرئيس الأسد: العملاء لم يتعلموا بعد كل هذه السنوات ان القاعدة البديهية ان لا شي يعطي النسان قيمته الا الانتماء للشعب الحقيقي  الرئيس الأسد: الوطن له مالكون حقيقيون وليس لصوصا  الرئيس الأسد: اليوم يندحر الارهاب ومع كل شبر يتطهر هناك عميل وخائن ومرتزق يتذمر لان رعاتهم خذلوهم  الرئيس الأسد: مخطط التقسيم ليس بجديد وعمره عقود ولا يتوقف عند الحدود السورية بل يشمل المنطقة ككل  الرئيس الأسد: سياسة بعض الدول ضد سورية اعتمدت على الإرهاب وتسويق محاولة تطبيق اللامركزية الشاملة لتضعف سلطة الدولة  الرئيس الأسد: الشراكة هي التعبير الحقيقي عن أهم اوجه الديمقراطية  الرئيس الأسد: أحد الجوانب الايجابية لقانون الادارة المحلية هو توسيع المشاركة في تنمية المجتمع المحلي الذي يقوم بادارة الموارد  الرئيس الأسد : اطلاق المشاريع التنموية بشكل محلي يتكامل مع المشاريع الاستراتيجية للدولة  الرئيس الأسد: الوحدات المحلية اصبحت الان اكث قدرة على تأدية مهامها دون الاعتماد على السلطة المركزية  الرئيس الأسد: جوهر ما يهدف اليه قانون الادارة المحلية هو تحقيق التوازن التنموي بين المناطق ورفع المستوى المعيشي وتخفيف العبئء عن المواطنيين  الرئيس الأسد: صدور القانون 107 الخاص بالادارة المحلية خطوة هامة في زيادة فاعلية الادارات المحلية  الرئيس الأسد اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة ويؤكد فشل الأعداء في تحويل سورية الى دولة فاشلة     
  الأخبار |
خفايا الحياة لدى داعش.. الخوف هو المسيطر.. بقلم: إبراهيم شير  ضابط فرنسي: التحالف الدولي دأب على قتل المدنيين السوريين وتدمير مدنهم  روحاني: قوى الاستكبار فشلت في بث الخلافات بين أطياف الشعب الإيراني  الاحتلال يعتقل ستة فلسطينيين في الضفة الغربية  ظريف: اجتماعا وارسو وميونيخ كانا مسرحا للعزلة الأمريكية  طهران تستدعي السفيرة الباكستانية وتحتج على هجوم زاهدان  وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سورية احتلال  الرئيس الأسد خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات..اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة ويؤكد فشل الأعداء في تحويل سورية الى دولة فاشلة  الخارجية القطرية: "الناتو العربي" سيفشل في حال لم تحل الأزمة الخليجية  قطر تكشف شرط العيش بسلام مع إسرائيل وتوجه دعوة عاجلة بشأن إيران  ظريف: أوروبا تحتاج أن يكون لديها إرادة لمواجهة تيار الأحادية الأمريكية  نتنياهو يعيّن كاتس في منصب القائم بأعمال وزارة الخارجية  الجيش يدمر أوكارا وتحصينات للإرهابيين ردا على اعتداءاتهم على المناطق الآمنة بريف حماة الشمالي  من وارسو إلى سوتشي.. هل معركة إدلب هي الحل؟  لدعم غوايدو... أمريكا ترسل 3 طائرات إلى كولومبيا  وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى اليوم  قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساعة  إلى اين سيذهب الدواعش بعد هزيمتهم في سورية؟  الحرس الثوري يهدد السعودية والإمارات بالثأر لدماء شهداء هجوم زاهدان  هيذر نويرت تسحب ترشيحها لمنصب السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة     

أخبار عربية ودولية

2017-11-29 16:21:30  |  الأرشيف

بينها السعودية وإيران... دول ومناطق مرشحة لتكون مكانا لاندلاع الحروب في 2018

منطقتان رئيسيتان في العالم من الممكن لهما أن تتحولا إلى ساحات حرب مشتعلة في العام المقبل 2018.
هذا ما قاله السفير السويسري السابق فرانسوا نوردمان، بحسب ما ذكرته صحيفة "لوتام" السويسرية.

وأشار السفير نوردمان إلى كل من كوريا الشمالية، إضافة إلى أن الممكلة العربية السعودية وإيران يمكن أن تتحولا إلى أطراف رئيسية فاعلة في حرب.

ما الذي ستفعله كوريا الشمالية؟

اعتبر المتخصص بالمسائل النووية في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في لندن، مارك فيتزباتريك أن في الآونة الأخيرة، يحدث أن احتمال اندلاع حرب بسبب كوريا الشمالية تصل نسبته إلى 50 بالمائة خلال العام المقبل 2018.

ولفت المتخصص إلى أن احتمال عودة كوريا الشمالية عن تجاربها النووية وعن تطوير برنامجها الصاروخي تحت الضغطين الأمريكي والصيني ضئيل للغاية.

والجميع يذكر سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة عندما هدد بأن بلاده تفكر في إجراء تجربة نووية في الغلاف الجوي فوق المحيط الهادئ، وفي هذه الحالة — بحسب الصحيفة السويسرية — هل نتوقع من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يقف مكتوف الأيدي دون أي تصرف مع العلم أن الجميع يتذكر كلامه عندما  هدد "بالنار والغضب". الأمر الذي قد يدفعه إلى تدمير منصات إطلاق الصواريخ الكورية ومراكز إنتاج السلاح النووي الكوري.

وعلى المقلب الآخر لهذه القضية، قد يفكر الكثيرون بأن حكومة زعيم كوريا الشمالية قد لا تتخذ ردة فعل إزاء التصرف الأمريكي ضدها وتنتقم من الولايات المتحدة إضافة إلى كل من كوريا الجنوبية واليابان في الوقت ذاته. إلا أن أي من هذه الاحتمالات لا يعتبر هذا الأمر من بين الأمور الأقل تقديرا في الحدوث.

ويقبل المتخصص فيتزباتريك بأن هذه التبادلات الافتراضية قد تخرج من إطار الحرب النفسية، كما أن الرسالة يمكن أن تكون موجهة إلى الصين أيضا كي لا تفكر الأخيرة في تخفيف الضغط الممارس على جارتها كوريا الشمالية وكي تلتزم أكثر بعقوبات الأمم المتحدة الصارمة والمفروضة عليها.

وبطبيعة الحال، فإن كوريا الشمالية لا تقدم حتى الآن أي إشارة على أنها تنوي القيام بتجربة نووية، لأن الموسم غير ملائم حاليا.

ولكن في الربيع المقبل سوف نعلم فيما لو كانت الشمالية سوف تتراجع عن استفزازاتها، وإن لم يكن الأمر كذلك، فما هو الرد المناسب من المجتمع الدولي على هذه الإجراءات؟ أي كيفية الرد دون المخاطرة في إعادة إشعال الحرب الكورية!

الندية بين طهران والرياض.
وفي الطرف الآخر من آسيا، تشارك كل من إيران والسعودية في تصعيد كلامي وخطابي لم يسبق له مثيل إلى جانب الضجيج الملحوظ جراء وقع الأحذية على أرضيات الاجتماعات والمؤتمرات التي تترافق مع التصعيد الكلامي المذكور.

واعتبر فيتزباتريك أنه ومع ذلك، فإن اللعبة غير متساوية، فالرياض قلقة من التقدم الإيراني خصوصا بعد الانهيار المريع لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وها هو النفوذ الإيراني يصل إلى مناطق الأكراد في كل من العراق وسورية وتركيا. واستولت القوات العراقية المتحالفة مع الحرس الثوري الإيراني على مدينتي كركوك وأربيل بينما أسقط الأمريكيون حلفائهم الأكراد السابقين في معركة "داعش".

كما أن إعادة اصطفاف وتشكل القوى في منطقة الشرق الأوسط يشكل مصدر قلق للمملكة السعودية وللإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى الهجوم الصاروخي على العاصمة الرياض والذي تم نسبه إلى من يطلقون عليهم اسم "حلفاء إيران في اليمن" حيث الحرب المتعثرة هناك دون تحقيق التحالف العربي لأي من أهداف تلك الحرب.

وهناك مناورات ولي العهد محمد بن سلمان الطامح إلى تعزيز سلطته وتحديث المملكة، والتوترات المحيطة بلبنان وخصوصا مع مشكلة استقالة الحريري الأخيرة وجميعها شكلت مخاوف من اندلاع مواجهة جديدة.

إلى أن تشكلت جبهة مناوئة للتدخل السعودي في لبنان من قبل الموالين للرئيس الحريري وجاء التدخل الدبلوماسي الفرنسي والصيني ليخمد نار الحريق الذي كاد أن يندلع، ومع ذلك فإن التنافس والندية بين إيران والسعودية لا تزال مستمرة وفي تصاعد.

عدد القراءات : 3366
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019