دمشق    23 / 09 / 2018
رعاة «أستانا» سيبحثونه في نيويورك … الإرهابيون يصرون على رفض «اتفاق إدلب»  ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  لاريجاني: الأمريكيون يقودون إرهاباً حكومياً  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز  برلماني إيراني: المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم الأهواز جاءت من كردستان العراق  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  بعد "جماعة الأحواز"..."داعش" يتبنى الهجوم على العرض العسكري في إيران  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  الحُديدة ومعركة كسر العظم  

أخبار عربية ودولية

2017-12-01 22:53:32  |  الأرشيف

شكري: حدث تهاون مع مقاتلي "داعش" في سورية والعراق وسمح لهم بالفرار

 حذر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، من تداعيات خطيرة لما وصفه بـ"التهاون" الذي حصل في التعامل مع المسلحين الأجانب لـتنظيم "داعش" في سورية والعراق.

وقال شكري، في كلمة ألقاها خلال مشاركته في منتدي روما للحوار المتوسطي، حسب ما نقلته وزارة الخارجية المصرية، إن "العمليات العسكرية في سورية والعراق ضد تنظيم داعش الإرهابي كانت ناجحة، ولكن حدث تهاون مع المقاتلين الأجانب وسٌمح لهم بالفرار".

وأضاف شكري: "وقد حذرت مصر مرارا من مغبة ذلك لأنه سيؤدي إلى إعادة بروز الخطر الإرهابي في مناطق أخري، في ليبيا وسيناء وإفريقيا وجنوب الصحراء، مما ينذر بعواقب وخيمة".

كما أكد شكري "على أهمية تعميق التعاون بين شمال وجنوب المتوسط لاستعادة ميزان القوة الاستراتيجي ومعالجة ما ألّم به خلال السنوات الماضية".

وردا على سؤال بشأن توجيهات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، باستخدام القوة لاستعادة الأمن والاستقرار في سيناء خلال 3 أشهر، قال شكري إن "منطقة العمليات المشار إليها تقع في شمال شرق سيناء ولا تمثل سوي 5% من مساحة شبه جزيرة سيناء، وهي منطقة معزولة نوعا ما.

وشدد وزير الخارجية المصري في هذا الصدد على "أن حادث مسجد الروضة يمثل هجمة بربرية أودت بحياة 311 شخصا، من بينهم 27 طفلا، وينبغي على العالم بأسره أن يشد من أزر مصر في مواجهة الإرهاب"، مضيفا أن "مصر تواجه إرهابا يفجر المساجد ولا يمكن تحقيق الأمن في ظل العمليات الإرهابية التي تقع في أوروبا أيضا، والتي تحتاج إلي تعامل عسكري حازم".

وتابع متسائلا عن أسباب "تقاعس بعض الدول

عدد القراءات : 4031
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider