دمشق    16 / 08 / 2018
ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  مهرجان صيف اللاذقية… عودة لأجواء أيام خلت  "ديفيد أولبرايت": واشنطن كانت تبيت نوايا سيئة لإيران في استراتيجيتها المزعومة "بإصلاح عيوب الاتفاق النووي"  النصرة تعتقل أبرز "الجهاديين الفرنسيين" في سورية  صباغ لوفد موريتاني: سورية ماضية بالقضاء على الإرهاب بالتزامن مع إنجاز المصالحات  انخفاض الليرة التركية متأثرة بتهديد واشنطن بفرض المزيد من العقوبات  واشنطن تهدد تركيا: المزيد من العقوبات إذا بقي القس برونسون محتجرا  السيسي وماكرون يبحثان الأوضاع في ليبيا وسورية وسبل تعزيز التعاون  جامعة الدول العربية: نتطلع لتعزيز دور روسيا في مواجهة التصرفات الأحادية للإدارة الأمريكية  الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ترفض تهدئة طويلة الأمد وفق الشروط الإسرائيلية  الجيش يتابع عملياته ضد إرهابيي "داعش" في تلول الصفا ببادية السويداء ويقضي على 10 منهم  الشاباك: اتفاق وقف إطلاق النار يعزز قدرات "حماس"  الدفاع الروسية: أطراف متطورة تكنولوجيا زودت الإرهابيين بتقنية تصميم طائرات مسيرة مفخخة  مقتل مستوطنة في عملية دهس قرب نابلس  الخارجية القطرية: الدوحة صديق مخلص لتركيا في السراء والضراء  أنقرة: الخلافات مع واشنطن نتيجة لنظرة التعالي والإملاء  موسكو وبيروت تبحثان عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم  سفير إيران في دمشق: عودة سورية إلى ما كانت عليه مهم جدا لطهران  

أخبار عربية ودولية

2017-12-02 14:06:56  |  الأرشيف

الدوما: حظر برامج "كاسبيرسكي" في بريطانيا هستيريا

 وصف فاديم دينغين، عضو لجنة سياسة المعلومات وتكنولوجية المعلومات والاتصالات في البرلمان الروسي، حظر استخدام برنامج شركة "كاسبيرسكي" الروسية في هيئات الأمن البريطانية بأنه هستيريا.

 وعبر أيضا عن اعتقاده أن هذه الهستيريا قد تشمل البلدان الأوروبية كلها.

وكانت صحيفة "فايننشل تايمز" البريطانية نقلت اليوم السبت عن رئيسة مركز الأمن الوطني الإلكتروني كيارانا مارتينا تصريحها أن السلطات البريطانية حظرت استخدام برامج شركة "كاسبيرسكي" في الهيئات المسؤولة عن الأمن الوطني.

وأضاف دينغين: "إنه الهستيريا... الهستيريا التي اجتاحت أوروبا... نشهد موجة تقترب من جانب الولايات المتحدة".

وذكر البرلماني الروسي أن الولايات المتحدة هي الدولة الأولى التي بدأت تتهم شركة "كاسبيرسكي" وحاولت تغييرها.

وكانت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية نشرت في الـ13 من سبتمبر/أيلول الماضي توجيهات أجبرت كل مؤسسات الدولة والشركة المتصلة بها باتخاذ إجراءات لوقف استخدام برامج شركة "كاسبيرسكي"، لأنها برأي الوزارة، قد تستخدم لإلحاق ضرر بالأمن الوطني الأمريكي.

وردا على ذلك أعلنت شركة "كاسبيرسكي" أنها لا تساعد أي حكومة في محاولات التجسس أو القيام بأي نشاط عدواني في شبكة الإنترنت.

عدد القراءات : 4051
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider