دمشق    27 / 04 / 2018
واشنطن تعيد حشد الأكراد... بعد «غصن الزيتون»  «الانتقالي» يبلع إهانات الإمارات... و«إصلاحيّو تعز» يُصعِّدون المواجهة  ليبرمان عبر موقع سعودي: إذا ضربت إيران تل أبيب فسنضرب طهران  ترامب يقدم للكونغرس تقريرا "سريا" عن روسيا  ماتيس: فرنسا أرسلت جنودا لتعزيز القوات الأمريكية في سورية  واشنطن تخشى الانسحاب من الاتفاق مع إيران و«العبرة» للخليج؟  21 حالة بتر بالأطراف منذ بدء مسيرات العودة الكبرى  مطالب بحذف آيات من القرآن الكريم.. ومصر ترد بقوة  شكراً.. ناتالي اليهودية الهوليوودية.. بقلم: رشاد أبو داود  مون أول زعيم جنوبي يعبر الحدود إلى كوريا الشمالية  الشرطة الماليزية تكشف عن تفاصيل جديدة حول اغتيال البطش  غزة تستعد لجمعة "الشباب الثائر"  ما هو برنامج الرئيس الاميركي في 13 تموز؟  الخبث السعودي في تعمية المواقف العراقية من العدوان الثلاثي على سورية.. بقلم: أحمد ضيف الله  لماذا ستؤيد المحكمة العليا قرار ترامب بتقييد سفر مواطني 6 دول إلى أمريكا  فلسطين ترحب بقرار التشيك ورومانيا بشأن القدس  بعثتا روسيا وسورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقدمان 17 شاهدا لإثبات أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما عبارة عن مسرحية  سورية تدين اغتيال الصماد: المشروع السعودي في اليمن آيل للسقوط كما حال مشروعهم المهزوم في سورية  وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا بشأن الاتفاق النووي الإيراني  العاصمة تغرق بمطر نيسان  

أخبار عربية ودولية

2017-12-11 13:17:06  |  الأرشيف

وزير الخارجية البلجيكي: يوما ما قد تصبح القدس عاصمة "لإسرائيل" وفلسطين

أعلن وزير الخارجية البلجيكي، ديدييه رينديرس، أن دول أعضاء الاتحاد الأوروبي تبقى ملتزمة برؤية دولتين مستقلتين - إسرائيل" وفلسطين.
وقال ريندرس، في بداية اجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين مع رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو في بروكسل: "نحن مصممون على العمل على تنفيذ رؤية دولتين مستقلتين".

وأضاف أن تسوية قضية القدس تعتمد على "الإسرائيليين" والفلسطينيين، قائلا: "في يوم ما، قد تصبح القدس عاصمة "لإسرائيل" وفلسطين، لكن الطرفين يجب أن يتفقا".

وأشار وزير الخارجية البلجيكي إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعد للعمل بنشاط على استئناف الحوار الفلسطيني "الإسرائيلي". وأكد رينديرس أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سوف يدعون نتنياهو للتخلي عن سياسة استيطان الأراضي المحتلة وسوف يطالبون بالتعويضات عن تدمير عدة منشآت إنسانية في الضفة الغربية.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب قد اعترف، يوم الأربعاء الماضي، بالقدس عاصمة "لإسرائيل"، ولاقى هذا القرار إدانات عربية ودولية عديدة حيث اٌعتبر تقويضا لعملية السلام، فيما اعتبره رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو قرارا تاريخيا. وأدانت كل من بريطانيا وفرنسا وإيران وتركيا، قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها من "تل أبيب" إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل".

عدد القراءات : 3909
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider