دمشق    21 / 01 / 2018
الوليد بن طلال يقدم عرضاً للسلطات السعودية مقابل الإفراج عنه  محتجون يحتشدون في الأردن احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأمريكي  السيسي يبحث مع بنس قرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  نتنياهو يشكر الولايات المتحدة لدورها في حل الأزمة الدبلوماسية مع الأردن  السيسي يدعو الولايات المتحدة إلى متابعة دورها في عملية السلام بالشرق الأوسط  أنصار الله تقصف قوات سودانية شمال غربي اليمن  موسكو أخلت 10 أشخاص لتلقي العلاج.. و«خلية اغتيالات» تشعل توتراً بين الميليشيات … الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ في الغوطة الشرقية  «إيروورز»: أعداد المدنيين الذين سقطوا بغارات «التحالف» ارتفعت أضعافاً العام الماضي  «قسد» تخرج دفعتين من «حرس الحدود»! «القومي الاجتماعي» في سورية: الشعب سيقاوم أي قوة لا شرعية  الأردن: لن نتحمل مسؤولية إدخال مساعدات إلى «الركبان»  الشمال السوري بين احتلالين: عندما يرفض الانفصاليون «حضن الوطن»  عمال «دفن الموتى» يطالبون بتصنيف عملهم من الأعمال الخطرة  انخفاض أخطاء القضاة من 50 إلى 15 بالمئة  طوق إسرائيلي- سعودي على عنق مصر!  سنة لترامب في البيت الأبيض.. بقلم: جهاد الخازن  أميركا ستبقى في سورية إلى أن تُجْبَر على الخروج… بالقوة  الشرطة الإسرائيلية بصدد التوصية باتهام نتنياهو بالفساد  الوليد بن طلال ضرب عقيداً سعودياً يحقق معه  الرقصة الأخيرة في سورية.. بقلم: نبيه البرجي  هل ينقلُ الكردستانيّ المعركةَ مع أنقرةَ إلى الأراضي التركيّة..؟  

أخبار عربية ودولية

2017-12-11 13:17:06  |  الأرشيف

وزير الخارجية البلجيكي: يوما ما قد تصبح القدس عاصمة "لإسرائيل" وفلسطين

أعلن وزير الخارجية البلجيكي، ديدييه رينديرس، أن دول أعضاء الاتحاد الأوروبي تبقى ملتزمة برؤية دولتين مستقلتين - إسرائيل" وفلسطين.
وقال ريندرس، في بداية اجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين مع رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو في بروكسل: "نحن مصممون على العمل على تنفيذ رؤية دولتين مستقلتين".

وأضاف أن تسوية قضية القدس تعتمد على "الإسرائيليين" والفلسطينيين، قائلا: "في يوم ما، قد تصبح القدس عاصمة "لإسرائيل" وفلسطين، لكن الطرفين يجب أن يتفقا".

وأشار وزير الخارجية البلجيكي إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعد للعمل بنشاط على استئناف الحوار الفلسطيني "الإسرائيلي". وأكد رينديرس أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سوف يدعون نتنياهو للتخلي عن سياسة استيطان الأراضي المحتلة وسوف يطالبون بالتعويضات عن تدمير عدة منشآت إنسانية في الضفة الغربية.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب قد اعترف، يوم الأربعاء الماضي، بالقدس عاصمة "لإسرائيل"، ولاقى هذا القرار إدانات عربية ودولية عديدة حيث اٌعتبر تقويضا لعملية السلام، فيما اعتبره رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو قرارا تاريخيا. وأدانت كل من بريطانيا وفرنسا وإيران وتركيا، قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها من "تل أبيب" إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل".

عدد القراءات : 3853

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider