الأخبار |
ما علاقة أجهزة السمع وجراحة المياه البيضاء بالخرف؟  بدأ الجدّ بين أميركا والسعودية.. بقلم: عمر غندور  آبل توفر مسلسلات وأفلاما مجانية لمستخدميها  تعرف على أفضل هاتف لحماية بيانات وخصوصية المستخدم  مهلة خروجهم انتهت من دون أي انسحاب لهم.. و«النصرة» رفضت تنفيذ «اتفاق إدلب»  لفلفة برعاية أميركية: إبن سلمان بريء من دم خاشقجي!  أردوغان يحشد «الحر» لطرد «حماية الشعب» من منبج  «أكبر انشقاق في المسيحية منذ ألف عام»  كامل يزور تل أبيب ورام الله: رسائل ردع بين غزة والاحتلال  فتح معبريّ الجنوب: سورية تحصد انتصاراتها… ولبنان والأردن يتنفّسان  مدرب بلجيكا يقلل من فرص انتقال هازارد لريال مدريد  مودريتش: رونالدو خذلنا  عقبات في وجه «بريكست»: إيرلندا الشمالية... وأمور أخرى  تفاؤل بحركة تصدير نشطة بعد فتح معبر نصيب…. والمنتجات الزراعية كانت السباقة في عبوره  مبادرة لعودة سورية للجامعة العربية , هل تنجح؟  هل انقلبت تركيا على اتفاق سوتشي؟ وما هي النتيجة؟  عدم إقرار «التحالف» بقتل مدنيين في الرقة إهانة للناجين  مكملات "جنسية" تخفي "سرا" خطرا صحيا!  موسكو تنتظر رد واشنطن على اقتراح بوتين لتحسين العلاقات بين البلدين  13 سفيرا عربيا يجتمعون في أستراليا للرد على التهديد الأخير     

أخبار عربية ودولية

2017-12-11 14:09:02  |  الأرشيف

رئيس حركة الشعب: قرار ترامب عدوان أمريكي على الأمة العربية بما يوازي إعلان حرب

قال رئيس حركة الشعب إبراهيم الحلبي، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تترك مناسبة إلا وتمعن في ممارسة كل أشكال العدوان والعنصرية ضد الأمة العربية، مؤكدا أن إقدامها على نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل" يشكلان خطوة نوعية في العدوان الأمريكي على الأمة العربية بما يوازي إعلان حرب.
 

وأشار الحلبي في تصريحات  لـ"سبوتنيك"،  أن "المسألة ليست فقط  بإعلان الرئيس الأمريكي، بل بالسكوت الرسمي العربي، السياسية الأمريكية ضد الأمة العربية من أبرز الأسباب التي جعلت أمريكا تتمادى بعدوانها، والمسار التفاوضي من "كامب دايفيد" إلى "أوسلو" قد يكون أحد أهم المقدمات التي أخذتها الولايات المتحدة بالحسبان لتطرح مسألة القدس عاصمة "لإسرائيل"، وبهذا المجال نسأل الحكام والساسة العرب الذين يتباهون بصداقاتهم لأمريكا وتحالفهم معها، أي قيمة لهؤلاء الحكام لدى حليفتهم الكبرى وهي توجه لهم هذه الصفعة؟

وأكد الحلبي أنه "يجب إتخاذ بعض التدابير لرفض هذا القرار، منها أن تبادر السلطة الفلسطينية إلى إعلان رفضها لما يسمى الرعاية الأمريكية لعملية السلام واعتبار الولايات المتحدة عدواً لفلسطين والعرب، ودعوة مجلس الأمن للإنعقاد وإعلان عدم شرعية هذا القرار وبطلان الإجراءات التي تقدم عليها أمريكا بشأن القدس، لمخالفتها للقانون الدولي وقرار مجلس الأمن، ويمكن أن تبادر الدول العربية إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضح أن لبنان الرسمي يجب أن يكون منسجماً مع ما تحدث به وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، قائلاً: "ما تحدث به نعتبره السياسة الرسمية للحكومة، ولا يمكن أن تكون مع القدس وبنفس الوقت يكون هناك علاقات مع أمريكا، أو بالحد الأدنى أن تعترض وبشكل أكثر جدية على القرار الأمريكي من حيث توجيه كلام قاس للسفارة الأمريكية أو للسفير الأمريكي الموجود في لبنان والذي يعبر عن السياسة الأمريكية هنا، المشهد الرسمي حتى الآن متخلف عن الكلام السياسي الذي تحدث به وزير الخارجية".

عدد القراءات : 3392
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3376
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018