دمشق    19 / 01 / 2018
واشنطن تايمز تكشف عن زيارة وفد عسكري سعودي لإسرائيل  الخارجية تعقيبا على تصريحات تيلرسون: سورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار.. سياسات واشنطن تخلق فقط الدمار والمعاناة  السورية للاتصالات: انخفاض جودة الانترنت نتيجة انقطاع أحد الكوابل البحرية الدولية بين قبرص ومرسيليا  المقداد: سورية ستقابل أي تحرك تركي عدواني أو بدء عمل عسكري تجاهها بالتصدي الملائم  وزير التربية في لقاء مع سانا: تعيين العدد الأكبر من الناجحين في المسابقة الأخيرة.. اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضبط العملية الامتحانية  المقداد: أي عملية قتالية تركية ضد عفرين تعتبر عملاً عدوانياً  بعد غياب 7سنوات .. سورية بمعرض فيتور للسياحة في إسبانيا  عفرين تشغل العالم: دمشق تنصبُ فخّاً لـ«الصّلف التركي»  دمشق تعلن موافقتها على حضور اجتماع «فيينا»  تحويل الاقتحام إلى مصيدة للجنود  نيويورك تايمز : السعودية خسرت حرب اليمن ولا تعلن ذلك  هل يواجه الأردن مؤامرة حقيقية؟!.. بقلم: جهاد المومني  عفرين والاستعداد لمواجهة العدوان التركي.. بقلم: خليل موسى  هل تقسمت سورية إلى ديمقراطية ولا ديمقراطية ؟!!.. بقلم : غسان يوسف  "رغم استخدامه القبضة الحديدية... تحالفات "خطيرة" قد تطيح بـ"بن سلمان  إعادة فتح ميناء اللاذقية أمام الملاحة البحرية  مصر.. القبض على شخص يدعي بأنه يتكلم مع الله ويحمل رسالة منه إلى السيسي  الدفاع التركية: عملية عفرين انطلقت ويجب تنفيذها بلا تأخير  بوتين يبحث مع مجلس الأمن الروسي التحضير لمؤتمر سوتشي حول سورية  

أخبار عربية ودولية

2017-12-11 14:09:02  |  الأرشيف

رئيس حركة الشعب: قرار ترامب عدوان أمريكي على الأمة العربية بما يوازي إعلان حرب

قال رئيس حركة الشعب إبراهيم الحلبي، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تترك مناسبة إلا وتمعن في ممارسة كل أشكال العدوان والعنصرية ضد الأمة العربية، مؤكدا أن إقدامها على نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل" يشكلان خطوة نوعية في العدوان الأمريكي على الأمة العربية بما يوازي إعلان حرب.
 

وأشار الحلبي في تصريحات  لـ"سبوتنيك"،  أن "المسألة ليست فقط  بإعلان الرئيس الأمريكي، بل بالسكوت الرسمي العربي، السياسية الأمريكية ضد الأمة العربية من أبرز الأسباب التي جعلت أمريكا تتمادى بعدوانها، والمسار التفاوضي من "كامب دايفيد" إلى "أوسلو" قد يكون أحد أهم المقدمات التي أخذتها الولايات المتحدة بالحسبان لتطرح مسألة القدس عاصمة "لإسرائيل"، وبهذا المجال نسأل الحكام والساسة العرب الذين يتباهون بصداقاتهم لأمريكا وتحالفهم معها، أي قيمة لهؤلاء الحكام لدى حليفتهم الكبرى وهي توجه لهم هذه الصفعة؟

وأكد الحلبي أنه "يجب إتخاذ بعض التدابير لرفض هذا القرار، منها أن تبادر السلطة الفلسطينية إلى إعلان رفضها لما يسمى الرعاية الأمريكية لعملية السلام واعتبار الولايات المتحدة عدواً لفلسطين والعرب، ودعوة مجلس الأمن للإنعقاد وإعلان عدم شرعية هذا القرار وبطلان الإجراءات التي تقدم عليها أمريكا بشأن القدس، لمخالفتها للقانون الدولي وقرار مجلس الأمن، ويمكن أن تبادر الدول العربية إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضح أن لبنان الرسمي يجب أن يكون منسجماً مع ما تحدث به وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، قائلاً: "ما تحدث به نعتبره السياسة الرسمية للحكومة، ولا يمكن أن تكون مع القدس وبنفس الوقت يكون هناك علاقات مع أمريكا، أو بالحد الأدنى أن تعترض وبشكل أكثر جدية على القرار الأمريكي من حيث توجيه كلام قاس للسفارة الأمريكية أو للسفير الأمريكي الموجود في لبنان والذي يعبر عن السياسة الأمريكية هنا، المشهد الرسمي حتى الآن متخلف عن الكلام السياسي الذي تحدث به وزير الخارجية".

عدد القراءات : 3344

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider