دمشق    21 / 08 / 2018
الحلم الممنوع.. بقلم: د. ندى الجندي  عودة إلى دفاتر «أستانا»: موسكو تشدِّد على «محاربة النصرة»  إسرائيل و«شماعة» تحميل السلطة عرقلة التهدئة  العام الدراسي في موعده... لكن «الأونروا» تفقد ذاكرتها!  ابن سلمان هارِباً من المأزق: اعتقالات إضافية ومحاكمات سرية قريباً  «توتال» تغادر «بارس»: الصين بديل إيران الجاهز  مفاتيح تحرير إدلب.. بقلم:عمر معربوني  عندما تبدأ المعركة لن يجد المسلحون مكاناً للاختباء !  لأسباب صحية .. إغلاق أهم محلي حلويات وشاورما في دمشق  المال السعودي لتمديد الحرب على سورية…!.. بقلم: جمال محسن العفلق  غلاء فاحش وغير منطقي..كلفة إكساء الشقق السكنية أغلى من تكلفة بناءها!  ترامب على استعداد لرفع العقوبات عن روسيا ولكن بشرط  هل بدأت السعودية بالعودة للنهج التقليدي؟  واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  اختفاء عاملة فلبينية في الكويت يهدد باندلاع أزمة جديدة مع مانيلا  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  هادي: المعركة الأخيرة شارفت على النهاية  

أخبار عربية ودولية

2017-12-12 21:51:44  |  الأرشيف

قيادي في الحراك الجنوبي يحذر التحالف من اللعب بهذه الملفات في اليمن

حذر رائد الجحافي، القيادي في الحراك الجنوبي اليمني، من استخدام الجنوبيين من قبل دول التحالف واستنزافهم لصالح أحد أطراف الصراع اليمني.
 
وقال الجحافي لـ"سبوتنيك"، إن دول التحالف استخدمت الجنوبيين في الحرب ضد خصومها في اليمن، مؤكداً أن الدم الجنوبي هو الذي يجري استنزافه بشكل مستمر، سواء من خلال الزج بهم في جبهات القتال في الشمال، أو من خلال وضعه في مواجهة مباشرة مع الجماعات الإرهابية التي تستهدفهم بصورة شبه يومية من خلال الاغتيالات والتفجيرات وغيرها.
 
واتهم الجحافي، دول التحالف باستغلال ظروف الجنوبيين واختلاق الأزمات ومحاربتهم عن طريق منع الخدمات وافتعال المشاكل الداخلية وضرب مكونات "الثورة الجنوبية".
 
ولفت الجحافي، إلى أنه بعد ثلاث سنوات من الحرب باتت الأمور أكثر وضوحاً وانكشفت خفاياها في الأحداث الأخيرة التي شهدتها صنعاء والتي أظهرت وجود علاقة بين التحالف والرئيس اليمني السابق علي صالح "الذي قاد حربا على الجنوب وعمل على اجتياحه في عام 1994"، مشيراً إلى أن التحالف تدخل بصورة مباشرة في الجنوب وعمل على شن حرب إعلامية واسعة ضد مكونات الحراك الجنوبي وسعى إلى خلق مكون جنوبي جديد يتحالف فيه أتباع صالح وشخصيات جنوبية محسوبة على الحراك الجنوبي.
 
وأوضح الجحافي، أن التحالف لا يزال حتى اليوم يعمل من خلال استخدام قيادات عسكرية جنوبية لتحشيد الآلاف من الشباب الجنوبي والزج بهم في معارك مع "الحوثيين" ليصل عدد الجنوبيين الذين سقطوا في تعز والمخاء والبقع وغيرها أكثر من عدد الذين سقطوا في المعارك التي دارت في الجنوب، بينما الوحدات العسكرية الخاضعة للجنرال علي محسن الأحمر تحتفظ بقوتها البشرية والمسلحة في أكثر من سبعة ألوية تتمركز في وادي حضرموت بالإضافة إلى وحدات عسكرية كبيرة تنتشر في كل من عدن وشبوه وحضرموت وغيرها.
 
وختم الجحافي، أن دول التحالف العربي وتحديداً الإمارات والسعودية ستتحملان المسؤولية الأخلاقية والتاريخية لأنها استخدمت الجنوبيين وزجت بهم في معارك خاسرة لصالح الشمال بعيداً عن أي مصالح للجنوب، داعياً في نفس الوقت من أسماهم الجنوبيين الشرفاء إلى إعادة مراجعة سياستهم ولملمة صفوف الحراك والمقاومة الجنوبية الوطنية "لفرض سيطرة حقيقية على أراضي الجنوب والاستعداد لمواجهة الوحدات العسكرية الشمالية المتواجدة في وادي حضرموت" لفرض أمر واقع أمام الجميع والاستعداد لإعلان استقلال الجنوب ودون هذا سيضيع الجنوب.
عدد القراءات : 167
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider