الأخبار |
الاحتلال يتوغل جنوب قطاع غزة ويستهدف الصيادين  السلطات الكندية تدين امرأة لارتكابها جرائم إرهابية  موسكو: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في النصف الثاني من شباط  وسائل إعلام: قتلى في انفجار يستهدف مكتبا لـ"جبهة النصرة" في إدلب  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  بدء عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في بانياس  ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بوغوتا إلى أكثر من 20 قتيلا  أنقرة تشدد على ضرورة منع الجيش السوري من دخول منبج  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  مقتل ثلاثة يمنيين بقصف لمرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة  يحمل رسالة لترامب... مبعوث زعيم كوريا الشمالية يصل واشنطن  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  محاولات صينية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران  استشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء عدوان طيران التحالف الدولي على بلدة الباغوز تحتاني شرق دير الزور  باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب ببيروت: سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل غيابها  رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين     

أخبار عربية ودولية

2017-12-13 06:05:05  |  الأرشيف

«قسد» تفتتح مراكز لـ«التجنيد الإجباري» لأبناء الطبقة!

افتتحت الميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، مراكز لـ«التجنيد الإجباري» في مدينة الطبقة، التابعة لمحافظة الرقة شمال البلاد، رغم الرفض الشعبي في المنطقة للخدمة في صفوف الميليشيا.
وذكرت مواقع الكترونية معارضة، نقلاً عمن سمتها «مصادر خاصة»، أن «قسد بدأت بافتتاح ما تسميه مراكز الدفاع الذاتي (التجنيد الإجباري) في مدينة الطبقة، بعد إقرار مشروع واجب الدفاع الذاتي على أبناء المدينة».
ونهاية تشرين الثاني الماضي، حولت «قسد» قانون «واجب الدفاع الذاتي» على «المجلس التشريعي» في الطبقة الذي صادق عليه قبل أيام.
وأفادت مصادر إعلامية معارضة ناشطة في المنطقة، بأن القانون يهدف إلى «تشكيل فوجين عسكريين من أبناء مدينة الطبقة، على أن ينضما لقسد».
ويتضمن القانون 31 مادة تتناول آلية وشروط الالتحاق وكيفية الإعفاء والتأجيل، وفق ما نشرته وكالة «هاوار».
ويوضح القانون أن المكلف هو «كل من أتم الـ18 من عمره من سكان المنطقة والوافدين إليها ومكتومي القيد، حيث تصل مدة الخدمة 9 أشهر».
ويقر القانون بـ«تأجيل المكلفين إدارياً للعائدين حديثاً، كما يعتبر متخلفاً كل من لم يحصل على دفتر واجب الدفاع الذاتي أو حصل عليه ولم يلتحق بمراكز واجب الدفاع الذاتي دون عذر قانوني خلال مدة 60 يوماً من تاريخ تبليغه. كما يساق المكلفون غير الحاصلين على دفاتر واجب الدفاع الذاتي أو غير المؤجلين بشكل نظامي مباشرة، ولا يقبل لهم أي مبرر بعد التبليغ ولمدة 60 يوماً».
ويتضمن القانون حالات التأجيل بالنسبة لطلبة الجامعات وفق سني دراستهم، كما في دراسات الطب التي تصل إلى 35 من العمر، كما يضمن السماح بالسفر في عدد من الحالات، حسبما ورد.
و«واجب الدفاع الذاتي»، يعني وفق ما ذكرت مواقع الكترونية معارضة: «قيام أهالي المنطقة الخارجة عن سيطرة تنظيم داعش بحماية مناطقهم من أي تهديدات مستقبلية، وتنحسر مهامها بالدفاع وتقديم المؤازرة لقسد في معاركها».
وخلال الفترة السابقة، شهدت بلدات وقرى خاضعة لما يسمى «الإدارة الذاتية»، مظاهرات شعبية واعتصامات من فعاليات مدنية وسياسية، رافضين فرض الخدمة على الشباب.
وكانت «هيئة الدفاع والحماية الذاتية» في عين العرب، أصدرت بياناً طالبت فيه مدنيي تلك المناطق، بضرورة أداء الخدمة الإلزامية وتسوية أوضاعهم، تحت مسمى «واجب الدفاع الذاتي».
وتواجه «الإدارة الذاتية» رفضاً شعبياً للتجنيد الإجباري في مناطق سيطرتها، منذ بداية فرض القانون على المدنيين في منطقة «الجزيرة»، ، أواخر عام 2014، في حين يعتبر «مجلس سورية الديمقراطية»، أن الخدمة «واجب اجتماعي وأخلاقي» تجاه المجتمع.

عدد القراءات : 3479
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019