الأخبار |

أخبار عربية ودولية

2017-12-13 19:12:59  |  الأرشيف

البيان الختامي للقمة الإسلامية الطارئة يدعو إلى تدويل رعاية عملية السلام

دعا البيان الختامي لقمة منظمة التعاون الإسلامي إلى تدويل رعاية عملية السلام رداً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.
وذكر البيان الختامي للقمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي نشره الموقع الرسمي أن القمة الاستثنائية الإسلامية تطالب الولايات المتحدة الأمريكية بإلغاء قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتعلن إدانتها ورفضها للقرار ولقرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس.
فيما دعا البيان الختامي للقمة الأطراف الدولية الفاعلة إلى رعاية مسار سياسي متعدد الأطراف يهدف إلى إطلاق عملية سلام ذات مصداقية برعاية دولية تهدف كذلك إلى تحقيق السلام القائم على حل الدولتين.
 
وأضاف البيان الإدارة الأمريكية تتحمل المسؤولية الكاملة عن جميع تداعيات عدم التراجع عن هذا القرار غير القانوني واعتبرته بمثابة إعلان عن انسحاب الإدارة الأمريكية من ممارسة الدور الذي كانت تضطلع به في رعاية السلام كما اعتبرته مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية.
 
وطالبت القمة الدول الأعضاء بالمنظمة إلى تفعيل قيود سياسية واقتصادية على الدول والمسؤولين والبرلمانات والشركات والأفراد الذين يعترفون بضم إسرائيل لمدينة القدس الشريف أو يتعاملون مع أي إجراءات غايتها ترسيخ الاستعمار الإسرائيلي للأرض الفلسطينية المحتلة.
 
من جانبه أكد الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين أن الوقت الراهن يكتسب أهمية، أكثر من أي وقت مضى للاعتراف بدولة فلسطين وبذلك تجدد المنظمة دعوتها لدول العالم التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين أن تبادر بالاعتراف بها الآن دعماً لأسس السلام القائم على رؤية حل الدولتين والتزاماً صادقاً بتحقيق العدالة، وصوناً لقرارات الشرعية الدولية.
 
واختتمت القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي أعمالها في اسطنبول التركية بمؤتمر صحافي جمع العثيمين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الفلسطيني محمود عباس.
 
 
عدد القراءات : 197
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018