دمشق    18 / 01 / 2018
«حلفاء الحرب» يدعون لحظر بحري على كوريا الشمالية  «الأقصى» بلا كهرباء ولا ترميم... ولا حتى مصلين  حذّرت واشنطن من خطورة «القوة الأمنية».. و«با يا دا» طالب بإقامة «آمنة» غربي وشرقي النهر … أنقرة: تدابيرنا لن تقتصر على عفرين  قراءات ومراجعات حولها في مؤتمر لـ«مداد» 20 و21 الجاري … زريق: السؤال الأهم اليوم حول ماهية الهوية الوطنية التي تجمع السوريين  برلماني سلوفاكي: حروب واشنطن كشفت نزعتها الإمبريالية  عفرين وخيارات أردوغان المعدومة.. بقلم: سيلفا رزوق  كأس العالم بروسيا هدف على الأرجح لداعش  هل ترامب مختل العقل؟.. بقلم: جهاد الخازن  يا أكراد سورية..!!.. بقلم: نبيه البرجي  جبهة النصرة وغيرها في خانة اليك .... بداية النهاية  خبير أمريكي: عداء الأمراء يتصاعد ضد القيادة السعودية  الـ"فيغا" السورية تسقط جملة صواريخ إسرائيلية  البيت الأبيض: أمريكا لم تعد قادرة على تأجيل حل مشكلة كوريا الشمالية  الإعلان عن خطٍّ مُباشرٍ من تل أبيب للرياض لنقل الحجاج: محادثات لنقل الإسرائيليين للهند عبر المملكة  الخارجية تعقيبا على تصريحات تيلرسون: سورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار.. سياسات واشنطن تخلق فقط الدمار والمعاناة  السورية للاتصالات: انخفاض جودة الانترنت نتيجة انقطاع أحد الكوابل البحرية الدولية بين قبرص ومرسيليا  المقداد: سورية ستقابل أي تحرك تركي عدواني أو بدء عمل عسكري تجاهها بالتصدي الملائم  وزير التربية في لقاء مع سانا: تعيين العدد الأكبر من الناجحين في المسابقة الأخيرة.. اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضبط العملية الامتحانية  سيطر على قرية بطيحة وتقدم من محور شمال شرق المطار … الجيش يحاصر أبو الظهور من ثلاث جهات  ودائع «التجاري» 1099 مليار ليرة وأرباحه تضاعفت 5 مرات  

أخبار عربية ودولية

2017-12-14 05:53:42  |  الأرشيف

ألاباما حصن الجمهوريين في أيدي الديموقراطيين

اخترق الديموقراطيون للمرة الأولى منذ عام ١٩٩٢ الحصن الجنوبي للحزب الجمهوري، بفوز غير متوقع في انتخابات مجلس الشيوخ في ألاباما أمس، ليقلّصوا غالبية اليمين في المجلس إلى مقعدين، ويوجهوا صفعة جديدة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد تهدد مشروعه للإصلاح الضريبي ما لم يتم تمريره خلال الأسبوعين المقبلين.

 

وفاز المرشح الديموقراطي دوغ جونز (63 سنة) بعد معركة انتخابية حامية مع منافسه الجمهوري روي مور، بمقعد مجلس الشيوخ عن ولاية ألاباما ذات التوجّه المحافظ الراسخ، وفي سباق على مقعد وزير العدل جيفري سيشنز.

وشابت الحملة الانتخابية اتهامات بحق المرشح الجمهوري مور بسوء السلوك الجنسي والتحرّش بفتاتين قاصرتين أواخر السبعينات عندما كان مدعياً عاماً في الثلاثينات من عمره.

وبعد الفوز الذي حققه أمس، بات جونز أول ديموقراطي يدخل مجلس الشيوخ عن تلك الولاية منذ ربع قرن، مقلصاً غالبية الجمهوريين الضئيلة أصلاً في المجلس إلى 51 مقعداً مقابل 49 للديموقراطيين، ما يفتح الباب أمام الحزب المعارض لاستعادة زمام المبادرة في مجلسي الشيوخ والنواب في الانتخابات النصفية المقبلة المتوقعة في 6 تشرين الثاني 2018.

وبعد فرز كل المراكز الانتخابية في ألاباما، حصد جونز 49.9 في المئة من الأصوات مقابل 48.4 في المئة لمور، أي بفارق نحو 21 ألفاً من أصل 1.3 مليون صوت، وفق أرقام نشرتها وسائل إعلام أميركية.

ولمع اسم جونز المدعي الفيديرالي السابق عندما نجح في إدانة أعضاء من حركة «كو كلاكس كلان» بتهمة تفجير كنيسة للسود في ستينات القرن الماضي، ما أدى إلى مقتل 4 فتيات. وخلال احتفال أُقيم في مدينة برمنغهام، عبّر جونز أمام مؤيديه عن فرحته بالفوز، قائلاً: «أكاد لا أصدق فعلاً. أظهرنا للبلاد الطريقة التي يمكن أن نكون فيها موحّدين»، مشيراً إلى أن ألاباما التي فاز فيها ترامب خلال الانتخابات الرئاسية العام الماضي بـ28 نقطة، كانت «عند مفترق طرق، ولم تسلك دائماً الطريق الصحيح، لكنها قامت بذلك الثلثاء».

من جهته، هنأ ترامب جونز عبر «تويتر»، وكتب أن «الفوز هو الفوز، وسكان ألاباما رائعون وستكون أمام الجمهوريون فرصة جديدة لهذا المقعد خلال فترة قصيرة جداً. إنها عملية لا تنتهي».

بدوره، رفض مور الإقرار بالهزيمة، وقال أمام مؤيديه في مونتغومري: «عندما تكون النتيجة متقاربة إلى هذا الحد لا ينتهي الأمر، علينا انتظار إشارة من الله».

وأمام المسؤولين في الولاية مهلة بين 26 كانون الأول و3 كانون الثاني المقبل، لتأكيد الفوز. وإذا لم تتم إعادة فرز الأصوات، فسيتولى جونز منصبه في مجلس الشيوخ مطلع الشهر المقبل. وشكّل هذا الفوز انتكاسة للجمهوريين الذين يصارعون لإقرار مشاريع قوانين ترامب في الكونغرس، كما يمكن أن يُعدّ مؤشراً لوضع الحزب الحاكم قبل انتخابات منتصف الولاية عام 2018.

في المقابل، توالت التهاني من الحزب الديموقراطي فور إعلان الفوز، وكتبت منافسة ترامب الديموقراطية في انتخابات 2016 هيلاري كلينتون، على تويتر: «الليلة اختار الناخبون في ألاباما سيناتوراً سيشعرهم بالفخر»، مضيفةً: «إذا تمكّن الديموقراطيون من الفوز في ألاباما، فبإمكاننا وعلينا أن ننافس في كل مكان».

واعتبرت اللجنة الوطنية الديموقراطية أن خسارة مور في هذه الولاية المحافظة، توجّه رسالة «قوية وواضحة» إلى ترامب والجمهوريين. وقال رئيس اللجنة توم بيريز: «لا يمكن أن تعتبروا أنفسكم الحزب المدافع عن قيم الأسرة ما دمتم تقبلون بمرشح دنيء مثل مور».

وكان قادة الحزب الجمهوري وأعضاء في الكونغرس دعوا مور إلى التنحّي لدى انتشار اتهامه بالتحرّش، لكن من دون فائدة.

يُذكر أن هذه هي المرة الثانية في غضون أقل من شهرين، التي يحقق فيها الحزب الديموقراطي فوزاً انتخابياً كبيراً، بعد انتخاب أحد أعضائه حاكماً لولاية فرجينيا في تشرين الثاني الماضي.
*

السناتور المنتخب يحتفل بالنصر مع طفلة أحد الديموقراطيين. (رويترز)

عدد القراءات : 3494

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider