الأخبار |
الإمارات الى ربع نهائي كأس آسيا  الأمم المتحدة تتوقع نمو الاقتصاد العالمي 3% في 2019  سي إن إن: زعيم كوريا الشمالية يتلاعب بترامب .. يمتلك نحو 60 رأسا نوويا و يواصل بناء ترسانته النووية  أوكرانيا وإسرائيل توقعان اتفاقية بشأن منطقة التجارة الحرة  اختتام اجتماع "روسيا – أوكرانيا - المفوضية الأوروبية" حول نقل الغاز الروسي  موسكو: مقتل 14 بحارا وإنقاذ 12 في حريق على متن سفينتين بمضيق كيرتش  استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال جنوب نابلس بالضفة  السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ "البناءة"  أردوغان: لن نسمح بتحول المنطقة الآمنة إلى "مستنقع"  إسرائيل: دخلنا مواجهة مفتوحة مع إيران  السيدة أسماء الأسد مع أطفال أجريت لهم عملية زراعة الحلزون وسمعوا اليوم لأول مرة بحياتهم  الخارجية الفلسطينية تدين إجراءات الاحتلال لتهويد الأقصى  الأردن في مواجهة إسرائيل... مطار إسرائيلي يشعل الحرب  الخارجية: داعمو “إسرائيل” يفرضون صمت القبور على مجلس الأمن ويمنعونه من ممارسة دوره في مواجهة اعتداءاتها  الدوري الإيطالي.. ميلان يعبر جنوى ويعزز آماله الأوروبية  الدوري الإيطالي.. قطار يوفنتوس يدهس كييفو فيرونا بثلاثية  تنظيم 56 ضبطاً بحق تجار الغاز  المالية ترفع الضرائب المفروضة على السيارات العاملة على المازوت! ..إليكم التفاصيل  أكاديمي بريطاني يقول إن الإمارات أجبرته على الاعتراف بالتجسس وأبو ظبي تنفي  القضاء على إرهابيين اثنين خطيرين في درنة بليبيا     

أخبار عربية ودولية

2017-12-15 08:00:52  |  الأرشيف

مسلحو داعش يحتشدون على مقربة من حدود روسيا

“آسيا الوسطى تهددها داعش ومافيا المخدرات”، تحت هذا العنوان كتبت فيكتوريا بانفيلوفا، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، عن المخاطر الناجمة عن تجمع المسلحين على حدود أفغانستان الشمالية.

يبدأ المقال من أن هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق تزيد من خطر زعزعة الاستقرار في مناطق أخرى. فالمسلحون يعدّون لأنشطة وخطط جديدة، لنقل الأعمال القتالية إلى بلدان أخرى.

ونقلت الصحيفة عن أندريه كازانتسيف، مدير مركز أبحاث آسيا الوسطى وأفغانستان بمعهد العلاقات الدولية الحكومي بموسكو، قوله: “من الناحية الأمنية، فإن الاتجاه الأفغاني، من بين أمور أخرى، مصدر قلق كبير لروسيا ودول ما بعد الاتحاد السوفيتي. فالمتطرفون يتدفقون من دول آسيا الوسطى والأويغور من الصين والشيشان إلى هنا. وكان هؤلاء الأخيرون كثيرين في قيادة “خراسان” بداعش. وكان العديد من المسلحين يقاتلون في صفوف “جبهة النصرة في سوريا”.

كما نقلت الصحيفة رأي الخبير الطاجيكستاني، إلهوم نازرييف، الذي يقول: “إن مقاتلي داعش يعززون الاتجاه التركمانستاني. وهم ينظمون سلطاتهم الخاصة.. في المقاطعات المتاخمة لطاجيكستان، تكتسب الجماعات المتطرفة زخما”.

ووفقا لنازريف، يجري اندماج مجموعات المخدرات المحلية من المناطق الحدودية في أفغانستان مع الجماعات الراديكالية مثل “الدولة الإسلامية”. وقال إن حرس الحدود الطاجيكستاني، منع، منذ مطلع العام الحالي، أكثر من 10 محاولات اختراق مسلحة لمهربي المخدرات. ورأى في ذلك إشارة إلى أن مجموعات المخدرات تتحول إلى فصائل قتالية لناقلي المخدرات، وأن الوضع في المنطقة الحدودية سيكون معقدا، حيث يزداد حجم إنتاج المواد الأفيونية في أفغانستان.

ووفقا لتقرير مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة- كما جاء في المقال- فقد زادت مساحة الخشخاش في العام 2017 بنسبة 63 في المائة، لتصل إلى 328 ألف هكتار، ما سيضيف 9 آلاف طن من المخدرات. وهذا رقم قياسي في تاريخ أفغانستان. وما يبعث على القلق الشديد أن الخشخاش كان يزرع في السنوات السابقة في مقاطعة هلمند في جنوب البلاد، ولكن يتم ذلك الآن في المقاطعات الشمالية من أفغانستان. وهذا يعني أن هناك حاجة إلى مزيد من ناقلي المخدرات.

ويقول نازرييف: “من المتوقع حدوث تدهور حاد في الوضع في أفغانستان في ربيع وصيف العام المقبل، بما في ذلك بسبب الانتخابات الرئاسية المقبلة. وستستفيد من ذلك الجماعات المسلحة التي يتم تعزيزها حاليا في المناطق المتاخمة لجمهوريات آسيا الوسطى”.

عدد القراءات : 3444
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019