الأخبار |
ما علاقة أجهزة السمع وجراحة المياه البيضاء بالخرف؟  بدأ الجدّ بين أميركا والسعودية.. بقلم: عمر غندور  آبل توفر مسلسلات وأفلاما مجانية لمستخدميها  تعرف على أفضل هاتف لحماية بيانات وخصوصية المستخدم  مهلة خروجهم انتهت من دون أي انسحاب لهم.. و«النصرة» رفضت تنفيذ «اتفاق إدلب»  لفلفة برعاية أميركية: إبن سلمان بريء من دم خاشقجي!  أردوغان يحشد «الحر» لطرد «حماية الشعب» من منبج  «أكبر انشقاق في المسيحية منذ ألف عام»  كامل يزور تل أبيب ورام الله: رسائل ردع بين غزة والاحتلال  فتح معبريّ الجنوب: سورية تحصد انتصاراتها… ولبنان والأردن يتنفّسان  مدرب بلجيكا يقلل من فرص انتقال هازارد لريال مدريد  مودريتش: رونالدو خذلنا  عقبات في وجه «بريكست»: إيرلندا الشمالية... وأمور أخرى  تفاؤل بحركة تصدير نشطة بعد فتح معبر نصيب…. والمنتجات الزراعية كانت السباقة في عبوره  مبادرة لعودة سورية للجامعة العربية , هل تنجح؟  هل انقلبت تركيا على اتفاق سوتشي؟ وما هي النتيجة؟  عدم إقرار «التحالف» بقتل مدنيين في الرقة إهانة للناجين  مكملات "جنسية" تخفي "سرا" خطرا صحيا!  موسكو تنتظر رد واشنطن على اقتراح بوتين لتحسين العلاقات بين البلدين  13 سفيرا عربيا يجتمعون في أستراليا للرد على التهديد الأخير     

أخبار عربية ودولية

2017-12-15 14:14:49  |  الأرشيف

تونس تصدر مذكرة دولية لاعتقال عنصرين من الموساد

طلبت السلطات التونسية رسميا من الشرطة الدولية (الإنتربول) القبض علي اثنين من عناصر جهاز الاستخبارات "الإسرائيلي" (الموساد).

وأفاد المتحدث باسم المحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي، أن عميد قضاة التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أصدر بطاقتي اعتقال دولية في حقّ شخصين أجنبيين، لم يسمهما، بتهمة الضلوع في عملية اغتيال عالم الطيران محمد الزواري، في 15 كانون الأول/ ديسمبر 2016.، عد التعرف عليهما والكشف عن هويتيهما من قبل المحققين التونسيين.

 

وأضاف سفيان السليطي في تصريح نشره موقع "حقائق أون لاين" أنه "لا يمكن الكشف عن هوية الطرفين الأجنبيين لسريّة الأبحاث، لكن عميد القضاة أصدر إنابات قضائيّة لعدّة دول للبحث في هذه القضية، إلى جانب إسناد إنابة عدليّة للوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالقرجاني لمواصلة الأبحاث".

ونفى السليطي، أن تكون بعض المعطيات التي تحصلت عليها ونشرتها حركة حماس الفلسطينية صحيحة، وقال إن "المعطيات الرسمية والصحيحة موجودة لدى الـقضاء التونسي، والمعطيات التي ذكرتها حماس ليست بالجديدة وكانت بناء على معطيات موجودة في محاضر أولية قامت بها الفرقة المختصة بالبحث في القضايا الإجرامية بصفاقس بالتنسيق مع النيابة العمومية بتونس".

وكان الزواري قد عمل في غزة ودمشق لصالح فريق مختص في انجاز طائرات دون طيار تابعة لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، ما دفع بإسرائيل إلى وضعه على لائحة المستهدفين بالاغتيال.

 

وكانت حركة حماس أكدت في ندوة صحفية، يوم 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2017، مسؤوليّة جهاز الموساد "الإسرائيلي" في اغتيال محمد الزواري، ، وكشفت أن منفذي عملية الاغتيال وصلا إلى تونس بجوازي سفر بوسنيين، وأن منفذ العملية هو ضابط تابع لجهاز الموساد ويدعى يوهان، إلى جانب ضابط آخر يحمل اسما مستعارا هو فتحي ميدو.
وفي 15 كانون الأول/ديسمبر 2016، نفذ مسلحان عملية اغتيال الشهيد محمد الزواري ، أطلقوا 20 رصاصة عليه من مسافة صفر من مسدسين كاتمين للصوت وهو في سيارته أمام منزله بحي العين وسط مدينة صفاقس.

عدد القراءات : 3707
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3376
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018