الأخبار العاجلة
د. الجعفري: قرار الجمعية العامة رقم 3314 اعتبر الاحتلال على رأس قائمة الأعمال العدوانية وبالتالي فإن من يصمت على الاحتلال الإسرائيلي هو شريك في العدوان على شعوبنا.. مصممون على تحرير أرضنا بكل الوسائل التي تضمنها لنا أحكام الميثاق وقرارات مجلس الأمن مهما طال الزمن أم قصر فالحق إلى جانبنا والقانون إلى جانبنا  د.الجعفري: ما زالت "إسرائيل" تحتل الجولان العربي السوري الذي يعاني أبناؤه من احتلالها وممارساتها القمعية والعدوانية التي وصلت إلى حد حماية التنظيمات الإرهابية في سورية من خلال تقديم الدعم والإسناد العسكري المباشر لها وشن الاعتداءات المتكررة على الأراضي السورية.. الاعتداءات الإسرائيلية على سورية دليل دامغ على انتقال "إسرائيل" إلى مرحلة جديدة من ممارسة الإرهاب ناهيك عن تهريبها مئات من عناصر ما يسمى منظمة "الخوذ البيضاء" الإرهابية إلى الدول التي رعتهم لاستهداف سورية  . بشار الجعفري : ترفض سورية رفضا قاطعا قرار "إسرائيل" بإجراء انتخابات ما تسمى المجالس المحلية في الجولان  د. بشار الجعفري : لقد أكد مجلس الأمن بأن قرار "إسرائيل" والقاضي بفرض قوانيها على الجولان المحتل هو قرار لاغٍ وباطل  د . بشار الجعفري : سبب الحكم على المناضل صدقي المقت بالسجن أحد عشر عاما هو أنه وثق تعاون سلطات الإحتلال مع تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي  د. بشار الجعفري : ما زالت "إسرائيل" تحتل جزءاً غالياً من أرضنا في الجولان  الجعفري: سورية تجدد موقفها الثابت الداعم لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس مع ضمان حق العودة للاجئين  د. بشار الجعفري : أكثر من سبعة عقود على محاولات دول لإضفاء الشرعية على الاحتلال البغيض     
  الأخبار |
«بن سلمان الحقيقي».. بقلم: عامر محسن  استخدام أمريكا للقنابل الفوسفورية في منطقة دير الزور في سورية.. غرب آسيا.. حقل تجارب أمريكا للأسلحة المحرمة  فورين بوليسي: بالتنسيق مع ترامب بن سلمان سيعترف "جزئيا" بجريمة خاشقجي  استقالة ديمستورا والواقع السوري  دم خاشقجي يقسم على ثلاثة.. من سيكون "كبش الفداء"؟  صفقة «جريمة القنصلية»: رحلة البحث عن «كبش فداء»  محاولة للخروج من المأزق: تمديد الفترة الانتقالية لـ«بريكست»؟  «غوانتانامو» سيبقى مفتوحاً «25 عاماً أو أكثر»  المؤسسات المصرفية تسأل… و”هيئة مكافحة غسل الأموال” تجيب بالتقيد بقراراتها..؟؟  مدينة معارض لبيع السيارات في الدوير  معاني فتح معبر نصيب ـ جابر..بقلم: محمد شريف الجيوسي  محطة ألبانية تجبر مذيعاتها على تقديم نشرات الاخبار من دون ثياب وما موقف هذه الشابات؟  هل ستتسلم تركيا مفاتيح أمن الخليج؟  ليرتنا على طريق قهر الدولار.. الراتب سيكفي ويزيد في هذه الحالة ؟!  أبو مالك التلي يظهر من جديد: افتحوا جبهات إدلب  بوتين حول من سيستخدم الأسلحة النووية ضد روسيا... نحن سنذهب إلى الجنة وهم سيهلكون قبل أن يتوبوا  "الناتو" يؤكد نجاة الجنرال الأمريكي ميلر... ومقتل قائد شرطة قندهار في هجوم مسلح  بوتين: يفرضون العقوبات علينا ولا يفرضون العقوبات ضد الدولة المشبوهة في قتل خاشقجي  اتفاقية بين اتحاد شركات شحن البضائع في سورية مع نظيره الأردني  الرئيس المكسيكي المنتخب يعد بمنح تأشيرات عمل للمهاجرين فور توليه منصبه     

أخبار عربية ودولية

2017-12-15 17:37:42  |  الأرشيف

كواليس اللقاء المفاجئ...وتفاصيل ضغط ابن سلمان على الإمارات

كان محمد اليدومي، رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح، يشارك في قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في إسطنبول حول القدس عندما استدعي إلى العاصمة السعودية لعقد اجتماع غير مسبوق مع اثنين من قادة العالم العربي.

وبحسب مسؤول الإعلام في حزب الإصلاح، عدنان العديني، حلّقت طائرة سعودية خاصة باليدومي حتى وصلت به إلى الرياض، للقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، وفقا لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية.

وتقول الوكالة إنه رغم ظهور تفاصيل قليلة بشأن هذا الاجتماع، فإنه يكشف عن عملية إعادة تخطيط جديدة في حرب اليمن المستعرة منذ ثلاثة أعوام، التي أصبحت جزءًا من الصراع الأوسع بين السعودية وإيران على النفوذ الإقليمي، والتي خلفت كارثة إنسانية بحسب الوكالة.

ويترأس اليدومي حزب الإصلاح اليمني المرتبط بحركة "الإخوان المسلمين"، التي تتعامل معها السعودية واليمن على أنها حركة محظورة، وبينما وضعت السعودية تحفظاتها حول الحزب، ورحبت بأعضائه، كجزء من الحركة المعترف بها دوليا، لم تجر الإمارات اتصالات مباشرة معهم.

فيما ذكر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الخميس 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017، إن لقاء ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، مع قيادة حزب الإصلاح اليمني، يهدف إلى "توحيد الجهود لهزيمة إيران، وجماعة الحوثيين".

 

وقال الوزير الإماراتي، في تغريدات عبر "تويتر"، إن "لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد مع قادة حزب الإصلاح اليمني يسعى إلى توحيد الجهود لهزيمة إيران وميليشياتها الحوثية".

وأضاف أن "حزب الإصلاح اليمني أعلن مؤخراً، فكّ ارتباطه بجماعة الإخوان المسلمين، وأمامنا فرصة لاختبار النوايا وتغليب مصلحة اليمن ومحيطه العربي".

ويشير التقرير إلى أن "الإصلاح" و"أنصار الله" القوتان الرئيسيتان على الأرض في اليمن حاليا بعد اغتيال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وبإمكان الإصلاح أن يميل ميزان القوى على الأرض لصالح التحالف الذي تقوده السعودية في أجزاء من البلاد، بما في ذلك في الغرب وفي تعز.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن العديني قوله إن "الأمير محمد بن سلمان قد بذل جهدًا كبيرًا، من أجل عقد هذا الاجتماع"، وأضاف: "يبدو أن الهدف الآن هو إزالة العوائق التي تواجه التحالف والحكومة اليمنية الشرعية في المعركة ضد المتمردين الحوثيين".

 

وقال ماجد المدحجي، المدير التنفيذي لمركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية: "من السابق لأوانه الحديث عن انفراجة في العلاقة المتوترة بين حزب الإصلاح والإمارات، فمن الصعب نزع فتيل هذا التوتر في اجتماع واحد، لكنه مؤشر على وجود إرادة لفهم القضايا الكبرى".

وقال مصطفى نعمان، النائب السابق لوزير الخارجية اليمني، إن "المحادثات التي جرت قبل يومين بين قيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح مع ولي العهد السعودي وولي عهد أبوظبي، جاءت مفاجئة إذ لم يسبقها أي نوع من الاتصالات المباشرة مع أي فصيل محسوب على جماعة الإخوان".

وأضاف نعمان في تصريحات لوكالة "بلومبرغ": "تقييمي للوضع هو أن الرياض قد مارست ضغوطًا كبيرة جدًا على الإماراتيين لفتح قنوات اتصال مع حزب الإصلاح لأن الحزب في نهاية المطاف يمثل قوة كبيرة على الأرض".

عدد القراءات : 3753
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018