دمشق    19 / 04 / 2018
اكتشاف مقبرة جماعية في دوما تحوي 112 جثة  بوتين يبحث الأوضاع في سورية مع مجلس الأمن الروسي على ضوء العدوان الثلاثي عليها أخيرا  زاخاروفا: العثور على مختبر كيميائي آخر للمسلحين في دوما وضبط 1.5 طن من المواد  العراق يعلن موقفه من إرسال قوات عربية إلى سورية  بعد العدوان الثلاثي.. روسيا تزود سورية بأسلحة تصحي الرؤوس الساخنة!  ترقبوا.. هذا ما سيفعله والد طفل مسرحية "هجوم دوما الكيماوي"..  استسلام مسلحي القلمون الشرقي للجيش السوري بالكامل  عارضة إباحية تعتزم الحديث بحرية عن علاقتها بترامب.. هنا التفاصيل  قائد عسكري عربي يزور البنتاغون.. ماذا وراء الزيارة والمفاوضات السرية؟!  تركيا تحكم بالمؤبد على 47 شخصا في قضية محاولة الانقلاب  السوريون في الصدارة.. أوروبا منحت اللجوء لنصف مليون شخص في 2017  وزير الدفاع الايراني: ادعياء السلام تحوّلوا لاكثر الدول إجراما  الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية لتطهير جنوب دمشق من مسلحي "داعش"  موسكو: الإرهابيون يسعون لحكم ذاتي جنوبي سورية برعاية أمريكية  نتنياهو: إيران هي عدو إسرائيل والعالم العربي والحضارة  إرهابيو “داعش وجبهة النصرة” يعتدون بالقذائف على حي الميدان ومناطق جنوب دمشق  الرئيس الصيني: إجراء تحقيق غير منحاز في الهجوم الكيميائي المزعوم.. احترام سيادة ووحدة أراضي سورية  مصدر عسكري: إحباط هجوم واسع للتحالف في الساحل الغربي باليمن  إطلاق رصاص على نقطة تفتيش أمنية في السعودية ومقتل ثلاثة من الشرطة  روسيا وأمريكا تجريان في جنيف جولة مباحثات جديدة حول تنفيذ اتفاقية "ستارت"  

أخبار عربية ودولية

2017-12-18 14:22:13  |  الأرشيف

مشروع قانون "إسرائيلي" بـ"عقوبة مرعبة" لمنفذي العمليات الفلسطينيين

وافقت أحزاب الائتلاف الحكومي "الإسرائيلي"، على تقديم مشروع قانون بشأن منفذي العمليات الفلسطينيين، للتصويت عليه في الكنيست (البرلمان)، بحسب بيان لحزب "إسرائيل بيتنا"، الذي يقوده وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان.

وجاء في البيان "اليوم تم أخيراً إقرار مشروع القانون حول عقوبة الإعدام للإرهابيين أمام منتدى تحالف القادة"، في إشارة إلى زعماء الأحزاب الستة التي تشكل الائتلاف الحكومي.

وعلى الرغم من أن نص البيان لم يكن صريحا، فإن مشروع القانون يستهدف المسلحين الفلسطينيين، تمشيا مع تعهدات وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان السابقة، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ووعد الائتلاف الحاكم بدعم مشروع القانون، دون اشتراط الإجماع عليه، وفقا لوسائل إعلام "إسرائيلية".

 

وتصف الحكومة "الإسرائيلية" الفلسطينيين الذين يشنون عمليات ضد الاحتلال "الإسرائيلي" والمستوطنين بـ"الإرهابيين"، وفي حال تم القبض عليهم يتم بحقهم إصدارُ أحكام عالية بالسجن.

وتابع البيان أن وزير الدفاع يقول إن النص وفي حال تبنيه في الكنيست سيشكل وسيلة ردع قوية ضد الهجمات وسيتيح تبديد آمال المهاجمين الذين يأملون على حد قوله بأن تتم مبادلتهم أو إطلاق سراحهم بموجب اتفاق سياسي.

وأضاف ليبرمان: "يجب ألا نترك للإرهابيين مجالاً ليفكروا بأنهم وبعد أن يرتكبوا جريمة قتل سيذهبون إلى السجن في ظروف جيدة ثم سيطلق سراحهم"، بحسب المصدر نفسه.

ودعمت وزيرة العدل أيليت شاكيد، مشروع القانون، قائلة إن "قتلة الأطفال والأسر يستحقون عقوبة الإعدام، وهي عقوبة موجودة في المحكمة العسكرية بقرار من القضاة بالإجماع".

ويحتاج مشروع القانون إلى أربع قراءات قبل أن يتم إقراره، وحتى بعد إقراره يمكن أن يتم إلغاؤه من قبل المحكمة العليا، ومن المتوقع أن يتم إحالته إلى اللجنة الوزارية للتشريع ثم إلى الكنيست في غضون أسبوعين.

وينص مشروع القانون على أنه في حال إدانة منفذ عملية فلسطيني من سكان الضفة الغربية المحتلة بالقتل، فإن بإمكان وزير الأمن أن يأمر بأن من صلاحيات المحكمة العسكرية فرض عقوبة الإعدام، وألا يكون ذلك مشروطا بإجماع القضاة وإنما بأغلبية عادية فقط، من دون وجود إمكانية لتخفيف قرار الحكم.

وقالت صحيفة "هآرتس" إن القانون العسكري "الإسرائيلي" في الضفة الغربية المحتلة، يسمح بعقوبة الإعدام، ولكنه نادرا ما يصدر حكم بالاعدام، وكانت آخر مرة تطبق فيها هذه العقوبة بحق النازي أدولف إيشمان الذي أدين في العام 1961 وأُعدم بعدها بعام.

عدد القراءات : 3428
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider