الأخبار |
خفايا الحياة لدى داعش.. الخوف هو المسيطر.. بقلم: إبراهيم شير  ضابط فرنسي: التحالف الدولي دأب على قتل المدنيين السوريين وتدمير مدنهم  روحاني: قوى الاستكبار فشلت في بث الخلافات بين أطياف الشعب الإيراني  الاحتلال يعتقل ستة فلسطينيين في الضفة الغربية  ظريف: اجتماعا وارسو وميونيخ كانا مسرحا للعزلة الأمريكية  طهران تستدعي السفيرة الباكستانية وتحتج على هجوم زاهدان  وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سورية احتلال  الرئيس الأسد خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات..اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة ويؤكد فشل الأعداء في تحويل سورية الى دولة فاشلة  الخارجية القطرية: "الناتو العربي" سيفشل في حال لم تحل الأزمة الخليجية  قطر تكشف شرط العيش بسلام مع إسرائيل وتوجه دعوة عاجلة بشأن إيران  ظريف: أوروبا تحتاج أن يكون لديها إرادة لمواجهة تيار الأحادية الأمريكية  نتنياهو يعيّن كاتس في منصب القائم بأعمال وزارة الخارجية  الجيش يدمر أوكارا وتحصينات للإرهابيين ردا على اعتداءاتهم على المناطق الآمنة بريف حماة الشمالي  من وارسو إلى سوتشي.. هل معركة إدلب هي الحل؟  لدعم غوايدو... أمريكا ترسل 3 طائرات إلى كولومبيا  وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى اليوم  قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساعة  إلى اين سيذهب الدواعش بعد هزيمتهم في سورية؟  الحرس الثوري يهدد السعودية والإمارات بالثأر لدماء شهداء هجوم زاهدان  هيذر نويرت تسحب ترشيحها لمنصب السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة     

أخبار عربية ودولية

2017-12-22 16:02:13  |  الأرشيف

المجلس الأعلى للدولة الليبية: هذا الإجراء يخرق الاتفاق السياسي

قال عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية، موسى فرج، أن محاولة تعيين محافظ جديد للبنك المركزي الليبي، من قبل مجلس النواب في طبرق، يعتبر مخالفة صريحة للاتفاق السياسي، مشيراً إلى أن هذه الخطوة أحادية تزيد من استمرار معاناة المواطن الليبي.

وأكد فرج لوكالة "سبوتنيك" أن "تعيين محافظ جديد للبنك المركزي الليبي من قبل مجلس النواب الليبي في طبرق، مخالفة صريحة لما نصت عليه المادة 15 من الاتفاق السياسي من خلال قرار أحادي، يعتبر خرقًا للاتفاق السياسي"، مضيفاً أن "ما قام به مجلس النواب من عدم التزامه بالاتفاق السياسي هو إجراء لا يزيد الوضع إلا تأزما وتعقيدا واستمرار لمعاناة المواطن".
وتابع عضو المجلس الأعلى للدولة أن "المجلس الأعلى يجدد استعداده للمباشرة في تنفيذ المادة 15 من الاتفاق السياسي، المتعلقة بالمناصب السيادية التي يلزم التوافق حولها بين مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة".

ولفت في ختام حديثه إلى أن "المرحلة التي تمر بها البلاد لا يمكن تجاوزها إلا بالتوافق الوطني، ولا تحتمل محاولات الانفراد بالقرار السياسي والأمني والاقتصادي"، داعيًا مجلس النواب إلى "تغليب المصلحة الوطنية العليا والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يزيد من التشظي والانقسام".

عدد القراءات : 3309
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019