دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية  إيران توجه رسالة لأعضاء "أوبك" بشأن صادرات النفط  بولتون: هدفنا إخراج إيران من سورية  "أنصار الله" في اليمن تعلن مبادرة للإفراج عن جميع الأسرى  نواب إيرانيون: مزاعم واشنطن بشأن حقوق الأقليات الدينية لاأساس لها  السياحة تعلن عن مسابقة واختبار للتعاقد مع عاملين من جميع الفئات  فلسطين تتسلم مقترحات الأمم المتحدة لحماية الشعب الفلسطيني  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  

أخبار عربية ودولية

2017-12-22 16:02:13  |  الأرشيف

المجلس الأعلى للدولة الليبية: هذا الإجراء يخرق الاتفاق السياسي

قال عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية، موسى فرج، أن محاولة تعيين محافظ جديد للبنك المركزي الليبي، من قبل مجلس النواب في طبرق، يعتبر مخالفة صريحة للاتفاق السياسي، مشيراً إلى أن هذه الخطوة أحادية تزيد من استمرار معاناة المواطن الليبي.

وأكد فرج لوكالة "سبوتنيك" أن "تعيين محافظ جديد للبنك المركزي الليبي من قبل مجلس النواب الليبي في طبرق، مخالفة صريحة لما نصت عليه المادة 15 من الاتفاق السياسي من خلال قرار أحادي، يعتبر خرقًا للاتفاق السياسي"، مضيفاً أن "ما قام به مجلس النواب من عدم التزامه بالاتفاق السياسي هو إجراء لا يزيد الوضع إلا تأزما وتعقيدا واستمرار لمعاناة المواطن".
وتابع عضو المجلس الأعلى للدولة أن "المجلس الأعلى يجدد استعداده للمباشرة في تنفيذ المادة 15 من الاتفاق السياسي، المتعلقة بالمناصب السيادية التي يلزم التوافق حولها بين مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة".

ولفت في ختام حديثه إلى أن "المرحلة التي تمر بها البلاد لا يمكن تجاوزها إلا بالتوافق الوطني، ولا تحتمل محاولات الانفراد بالقرار السياسي والأمني والاقتصادي"، داعيًا مجلس النواب إلى "تغليب المصلحة الوطنية العليا والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يزيد من التشظي والانقسام".

عدد القراءات : 3309
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider