الأخبار |
كسر الصمود  بغداد متوجّسة من «الانفتاح» الخليجي  «خطباء الجهاد» يرسمون ملامح المرحلة: المعركة طويلة!  خصوم نتنياهو يراهنون على «فضيحة الغواصات»  العقوبات تهدّد الحوار الكوري ـــ الأميركي  سفاح نيوزيلندا - وتركيا.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مع مواصلة خروقاتهم لـ«اتفاق إدلب» … الجيش يكثف استهدافه للإرهابيين ويدمر مواقعهم  «الإدارة الذاتية» تنتقد إصرار الدولة السورية على تحرير كامل جغرافيتها!  من دمشق رسائل القوة.. بقلم: ميسون يوسف  8.5 مليارات ليرة أقساط دفعها السوريون لشركات التأمين الخاصة خلال 2018 من دون «الإلزامي»  المنح الروسية مجانية 100 بالمئة وعدد المتقدمين أقل من عدد المنح المعلنة  ماهو الإنترنت السيادي وماذا تعني هذه التسمية؟  النياشين تلمع في دمشق “الشمال والشرق إلى حسم”  جاسيندا أرديرن تعلن رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت  توكايف يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لكازاخستان  بومبيو بتغريدة: سأبقى على رأس خارجية بلادي حتى يقيلني ترامب  خلافات سلمان- ابن سلمان: حقيقة أم خطّة مدروسة؟  العثور على جثة أرملة أبرز شعراء مصر مكبلة في ظروف غامضة  الرئيس الأسد لـ شويغو: العمل السوري الروسي المشترك والتنسيق عالي المستوى في المجالات كافة من العوامل الحاسمة في صمود سورية بوجه الإرهاب     

أخبار عربية ودولية

2017-12-27 17:05:52  |  الأرشيف

الحكومة "الإسرائيلية" تقرر دعم مستوطنات في الضفة الغربية بـ11 مليون دولار

وافقت الحكومة "الإسرائيلية"، على تحويل 11 مليون دولار أمريكي لصالح المستوطنات، بعد يوم واحد من لقاء رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، بعدد من الحاخامات وقادة الحركات الدينية.

 وبحسب صحيفة "هآرتس" العبرية فإن نتنياهو طلب دعم الحاخامات، الذين احتجوا من جانبهم على قضايا تتعلق بالبناء في المستوطنات ودمج النساء في قوات الجيش "الإسرائيلي".

 ووفقا لما نقلته الصحيفة عن أحد الوزراء "الإسرائيليين"، فإن "قرار تحويل الأموال إلى  يهودا والسامرة "الضفة الغربية" جاء فجأة  بعد اجتماع نتنياهو مع الحاخامات، وليس من الواضح بالضبط إلى أين سيتم توجيه هذه الأموال".
 

وأضاف الوزير، لا أذكر أن تم اتخاذ قرار بهذه الطريقة، وربما قرارات معدودة وبالتأكيد لم تكن القرارات غير واضحة التفاصيل لمن ستذهب الأموال وأسباب تحويل التي ورد هنا أن توضيح الأسباب سيأتي لاحقا.

 في السياق ذاته قال ديوان رئيس الوزراء نتنياهو ردا على ذلك، " لا علاقة بين مقترح القرار والاجتماع مع الحاخامات والموضوع لم يطرح إطلاقا أثناء الاجتماع، ويدور الحديث عن مقترح يتم تمريره كل عام في الفترة القريبة من نهاية السنة المالية حسب الميزانية".

 وأضاف بيان ديوان رئيس الوزراء "الإسرائيلي" أن الاقتراح طرح الشهر الماضي، وتم تمريره حتى يتمكن من اجتياز اللجنة المالية هذا العام، وتخصص الميزانية للنفقات الناجمة عن الوضع الأمني في يهودا والسامرة (الضفة الغربية).

يذكر أن الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة واعتباراً من عام 1974 واصلت بناء المستوطنات "الإسرائيلية" على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وهي المناطق التي احتلتها "إسرائيل" عام 1967 خلال ما يعرف بحرب الأيام الستة.

ومع أن القانون الدولي يمنع تغيير معالم الأراضي التي احتلت بالقوة كالأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وصدرت قرارات بهذا الشأن عن الأمم المتحدة، غير أن "إسرائيل" لم تراع هذه القرارات وواصلت سياستها الاستيطانية ضاربة بعرض الحائط كل هذه القوانين.

 

عدد القراءات : 3230
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019