دمشق    26 / 04 / 2018
الجزائر تحكم بالإعدام على رئيس شبكة تجسس إسرائيلية  “صنع في سورية”.. المنتجات السورية في موسكو اليوم  الجيش السوري يواصل معركة تأمين مخيم اليرموك ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود  وحدات الجيش تكثف عملياتها ضد مواقع الإرهابيين جنوب دمشق وتدمر العديد من خطوط إمدادهم ومحاور تحركهم  روحاني: ترامب لا يعرف شيئا في السياسة والقوانين  ليبرمان يزور واشنطن... لقاء عسكري رفيع بشأن "النووي الإيراني"  الدفاع الروسية: سنزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة  اليمن: 42 غارة للتحالف العربي على 5 محافظات  المالكي يشن هجوما حادا على السعودية ويخاطب القطريين  على طريقتهم وبتوقيتهم.. رجال الجيش العربي السوري يردمون جحور الإرهاب في القلمون الشرقي بعد اجتثاثه من غوطة دمشق الشرقية  شمخاني: أي توافق أوروبي أمريكي حول الفترة المحددة في الاتفاق النووي "عدیم القیمة"  تشيجوف: واشنطن وبروكسل غير مخولتين بتعديل اتفاق إيران النووي  وزير الدفاع الإيراني: ردنا على هؤلاء مزلزل وجدي  دي ميستورا: هناك خطر من أن يستغل تنظيم "داعش" الأوضاع في سورية ويعاود نشاطه  ألمانيا: لا مراجعة للصفقة مع إيران  موغريني:الأزمة في سورية يجب أن تنتهي بحل سياسي  ما الذي تريده أمريكا بدعوتها لإرسال قوة عربية لسورية؟  انسحابات وانشقاقات في ما يسمى"الائتلاف السوري" المعارض  

أخبار عربية ودولية

2017-12-27 17:05:52  |  الأرشيف

الحكومة "الإسرائيلية" تقرر دعم مستوطنات في الضفة الغربية بـ11 مليون دولار

وافقت الحكومة "الإسرائيلية"، على تحويل 11 مليون دولار أمريكي لصالح المستوطنات، بعد يوم واحد من لقاء رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، بعدد من الحاخامات وقادة الحركات الدينية.

 وبحسب صحيفة "هآرتس" العبرية فإن نتنياهو طلب دعم الحاخامات، الذين احتجوا من جانبهم على قضايا تتعلق بالبناء في المستوطنات ودمج النساء في قوات الجيش "الإسرائيلي".

 ووفقا لما نقلته الصحيفة عن أحد الوزراء "الإسرائيليين"، فإن "قرار تحويل الأموال إلى  يهودا والسامرة "الضفة الغربية" جاء فجأة  بعد اجتماع نتنياهو مع الحاخامات، وليس من الواضح بالضبط إلى أين سيتم توجيه هذه الأموال".
 

وأضاف الوزير، لا أذكر أن تم اتخاذ قرار بهذه الطريقة، وربما قرارات معدودة وبالتأكيد لم تكن القرارات غير واضحة التفاصيل لمن ستذهب الأموال وأسباب تحويل التي ورد هنا أن توضيح الأسباب سيأتي لاحقا.

 في السياق ذاته قال ديوان رئيس الوزراء نتنياهو ردا على ذلك، " لا علاقة بين مقترح القرار والاجتماع مع الحاخامات والموضوع لم يطرح إطلاقا أثناء الاجتماع، ويدور الحديث عن مقترح يتم تمريره كل عام في الفترة القريبة من نهاية السنة المالية حسب الميزانية".

 وأضاف بيان ديوان رئيس الوزراء "الإسرائيلي" أن الاقتراح طرح الشهر الماضي، وتم تمريره حتى يتمكن من اجتياز اللجنة المالية هذا العام، وتخصص الميزانية للنفقات الناجمة عن الوضع الأمني في يهودا والسامرة (الضفة الغربية).

يذكر أن الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة واعتباراً من عام 1974 واصلت بناء المستوطنات "الإسرائيلية" على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وهي المناطق التي احتلتها "إسرائيل" عام 1967 خلال ما يعرف بحرب الأيام الستة.

ومع أن القانون الدولي يمنع تغيير معالم الأراضي التي احتلت بالقوة كالأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وصدرت قرارات بهذا الشأن عن الأمم المتحدة، غير أن "إسرائيل" لم تراع هذه القرارات وواصلت سياستها الاستيطانية ضاربة بعرض الحائط كل هذه القوانين.

 

عدد القراءات : 3230
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider