دمشق    23 / 02 / 2018
المشكلة لاتكمن فقط في آلية التسوية ورعايتها ..!!  مجلس الأمن الدولي يصوت اليوم الجمعة على مشروع قرار خاص بهدنة إنسانية في سورية  عقوبات مضاعفة وأخرى جديدة.. التجارة الداخلية: تطوير القانون 14 في نهاياته  من عفرين إلى الغوطة صخب العدوان... والردّ السوري  سلامٌ على دمشق.. 60 عاماً على الوحدة المصرية ــ السورية  وساطةٌ مصريّةٌ لوقفِ "عمليّة الغوطة".. مَنْ في الكواليس..؟  البنتاغون يعلق على ظهور مقاتلات "سو-57" الروسية في سورية  مناورات إسرائيلية أمريكية تحاكي حربا شاملة وهجوما بالصواريخ من جميع الجهات  واشنطن تهدد بضرب الجيش السوري مجددا  واشنطن تُرسِلُ دُفعةً جديدةً من التعزيزاتِ العسكريّةِ لقوّات "قسد"  سليماني: تاريخ المنطقة لم يشهد ظاهرة بوحشية "داعش"  عباس يؤكد أن نتائج فحوصاته في أمريكا مطمئنة  الغوطة الشرقية والتحريض بالدم.. بقلم: حسن عبد الله  النصر يلوح من الغوطة.. سيناريو حلب بانتظاركم  قيد التحقيق الحكومي.. سيارات فخمة حديثة في شوارع دمشق؟!  "الشعوب الديمقراطي" التركي يدعو أنقرة لوقف عملية عفرين  "بيلد"الألمانية تستخرج بطاقة عضوية لـ"كلبة" في حزب سياسي  المركز الروسي للمصالحة: إطلاق 83 قذيفة من الغوطة الشرقية على المناطق السكنية في دمشق  المعارضة التركية قلقة من مقترحات لتعديل قانون الانتخابات  اختتام الأولمبياد: فرصة «جديدة» للقاء واشنطن وبيونغ يانغ؟  

أخبار عربية ودولية

2017-12-30 16:01:34  |  الأرشيف

رسالة صادمة لـ"عباس" من السفارة الأمريكية في إسرائيل

التزمت الولايات المتحدة الأمريكية الصمت في وجه الانتقادات الفلسطينية غير المسبوقة التي تلت قرار الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها من تل أبيب.
 
ولم تلقِ واشنطن بالاً لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول ولا خطاب وزير الخارجية الفلسطيني الناري في الجمعية العامة للأمم المتحدة ولا قرار السلطة الفلسطينية برفض لقاء نائب الرئيس مايك بنس ولا تصريح عباس بأن الولايات المتحدة قد استبعدت نفسها كوسيط نزيه من عملية السلام بحسب صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية.
 
وقال السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان في مقابلة مع الصحيفة إن ردود الفعل عاطفية إلى حد كبير وقد بالغ فيها الفلسطينيون لكننا كنا نتوقع ذلك ومع ذلك شعرنا بخيبة أمل من بعض الخطابات الاستفزازية غير أننا ماضون قدماً.
 
ورفض فريدمان التهديدات الفلسطينية بتقديم وسيط سلام جديد قائلاً ليس هناك طريق للسلام دون الولايات المتحدة فقد أوضحت إسرائيل أنها لن تتفاوض تحت رعاية أي دولة أخرى ولا يمكنك التصفيق بيد واحدة وعلاوة على ذلك فإن الولايات المتحدة وحدها لديها المصداقية الإقليمية لتقديم اتفاق سلام تاريخي.
 
ورداً على سؤال عما إذا كانت هذه المصداقية الإقليمية تعرضت للخطر بسبب إعلان القدس خصوصاً في ظل ردود الفعل السلبية من المصريين والسعوديين والأردنيين قال فريدمان إن الإدارة توقعت ذلك ولكن لا شك في استمرار مصداقيتنا القوية مع حلفائنا العرب.
 
وفيما يخص الأفكار التي يحاول عباس ترويجها بشأن الحصول على دعم الأوروبيين بشكل عام والفرنسيين على وجه الخصوص للتقدم إلى الأمام والقيام بدور أكبر في هذه العملية قال فريدمان الفكرة إن ذلك قد يكون ضرورياً لبقاء العملية الدبلوماسية على قيد الحياة لكن هذه الدول نفسها تعترف بأن الولايات المتحدة هى الدولة الوحيدة التى تستطيع أن ترعى اتفاق سلام.
 
وأضاف سنبقى هادئين صبورين ولا يزال فريقنا للسلام بقيادة جاريد كوشنر مستمراً في العمل على وضع خطتنا التي سنكشفها في الوقت المناسب ونأمل أن تركز القيادة الفلسطينية على مستقبل شعوبها وفرصها من أجل تحسين نوعية الحياة، فإذا فعلوا ذلك أعتقد أنه من الممكن إحراز تقدم كبير.
 
عدد القراءات : 3411

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider