دمشق    26 / 05 / 2018
"أنصار الله" تشن غارات على مطار أبها جنوب غربي السعودية  الخارجية تسلم سفيري روسيا وايران بدمشق لائحة بأسماء أعضاء لجنة مناقشة الدستور الحالي  حاكم مصرف سورية المركزي يوجه البنوك بعدم تعقيد عمليات التعرف على العملاء  بيونغ يانغ تطلع البعثات الدبلوماسية لديها على عملية تفكيك موقعها النووي  عقد لقاء قمة ثاني بين زعيمي الكوريتين  وزير الدفاع الإيراني: لن نتفاوض مع أحد حول قدراتنا الصاروخية والدفاعية  الرئيس الاسد يعفي رئيس مجلس مدينة درعا من منصبه  الجهات المختصة تسوي أوضاع عشرات المسلحين وتواصل تطهير ريف حمص الشمالي من مخلفات الإرهابيين  ماكين يعترف أخيرا بأن الحرب على العراق كانت خطأ  19 قتيلا وأكثر من 128 ألف متضرر من الأمطار في سريلانكا  حكم نهائي بحجب "يوتيوب" لمدة شهر في مصر  المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يكشف نقاط الخلاف والتوافق في المبادرة الفرنسية  هجوم عسكري بطائرة دون طيار قرب مطار أبها في السعودية  "الليرة" التركية: هل تلوي أمريكا ذراع أردوغان؟  كيف يمكن تطبيق النموذج الليبي على كوريا الشمالية؟  البيت الأبيض: سنبعث فريقا إلى سنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم  حكم نهائي بحجب "يوتيوب" لمدة شهر في مصر  داعش يهاجم الحشد وحوّاماتٌ أمريكيّة تهبط بمناطق سيطرة داعش في تل صفوك  ماكين يعترف: الحرب على العراق كانت خطأ  

أخبار عربية ودولية

2017-12-30 16:01:34  |  الأرشيف

رسالة صادمة لـ"عباس" من السفارة الأمريكية في إسرائيل

التزمت الولايات المتحدة الأمريكية الصمت في وجه الانتقادات الفلسطينية غير المسبوقة التي تلت قرار الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها من تل أبيب.
 
ولم تلقِ واشنطن بالاً لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول ولا خطاب وزير الخارجية الفلسطيني الناري في الجمعية العامة للأمم المتحدة ولا قرار السلطة الفلسطينية برفض لقاء نائب الرئيس مايك بنس ولا تصريح عباس بأن الولايات المتحدة قد استبعدت نفسها كوسيط نزيه من عملية السلام بحسب صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية.
 
وقال السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان في مقابلة مع الصحيفة إن ردود الفعل عاطفية إلى حد كبير وقد بالغ فيها الفلسطينيون لكننا كنا نتوقع ذلك ومع ذلك شعرنا بخيبة أمل من بعض الخطابات الاستفزازية غير أننا ماضون قدماً.
 
ورفض فريدمان التهديدات الفلسطينية بتقديم وسيط سلام جديد قائلاً ليس هناك طريق للسلام دون الولايات المتحدة فقد أوضحت إسرائيل أنها لن تتفاوض تحت رعاية أي دولة أخرى ولا يمكنك التصفيق بيد واحدة وعلاوة على ذلك فإن الولايات المتحدة وحدها لديها المصداقية الإقليمية لتقديم اتفاق سلام تاريخي.
 
ورداً على سؤال عما إذا كانت هذه المصداقية الإقليمية تعرضت للخطر بسبب إعلان القدس خصوصاً في ظل ردود الفعل السلبية من المصريين والسعوديين والأردنيين قال فريدمان إن الإدارة توقعت ذلك ولكن لا شك في استمرار مصداقيتنا القوية مع حلفائنا العرب.
 
وفيما يخص الأفكار التي يحاول عباس ترويجها بشأن الحصول على دعم الأوروبيين بشكل عام والفرنسيين على وجه الخصوص للتقدم إلى الأمام والقيام بدور أكبر في هذه العملية قال فريدمان الفكرة إن ذلك قد يكون ضرورياً لبقاء العملية الدبلوماسية على قيد الحياة لكن هذه الدول نفسها تعترف بأن الولايات المتحدة هى الدولة الوحيدة التى تستطيع أن ترعى اتفاق سلام.
 
وأضاف سنبقى هادئين صبورين ولا يزال فريقنا للسلام بقيادة جاريد كوشنر مستمراً في العمل على وضع خطتنا التي سنكشفها في الوقت المناسب ونأمل أن تركز القيادة الفلسطينية على مستقبل شعوبها وفرصها من أجل تحسين نوعية الحياة، فإذا فعلوا ذلك أعتقد أنه من الممكن إحراز تقدم كبير.
 
عدد القراءات : 3428
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider