الأخبار |
تعرفوا على التسعيرة النظامية لكشفية الأطباء..أقلها 350 ليرة وأعلاها 700 ليرة فقط  الرئيس الأسد يصدر قانونا بمنح جرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي حق الاكتتاب على سيارة سياحية واحدة معفاة من كل الضرائب والرسوم  نظام إحداث وتنفيذ واستثمار المناطق الصناعية والحرفيةأصبح ساريا. ..فماذا تضمن؟!  بعد مشاورات السلام... السودان يحسم موقفه من المشاركة في حرب اليمن  وكيل رونالدو يكشف سرا عن انتقاله إلى يوفنتوس  ريال مدريد يضحي بنجمين لاصطياد مبابي  زيدان وبوكيتينو على رأس قائمة المرشحين لخلافة مورينيو  رئيسة الوزراء البريطانية تحاول الحصول على بريكست دون اتفاق  اتفاق روسي تركي إيراني على وضع أسس رئيسة لعمل اللجنة الدستورية السورية  إيران تشكر السعودية على "حفاوة الاستقبال والترحب" والجانبان يوقعان مذكرة تفاهم  جابري أنصاري: البيان الختامي لاجتماع لدول الضامنة لمحادثات أستانا يؤكد على نجاح الجهود  إغلاق مدرسة سرية "سلفية" في فرنسا  بوتين يقيم فعالية صواريخ "توماهوك" الأمريكية في سورية والعراق  خلاف في جنيف بين الأمم المتحدة والدول الضامنة الثلاث على أعضاء اللجنة الدستورية  مباحثات سورية عراقية لتطوير التعاون في مجالات النقل البري والجوي والقضاء  اليمن .. العدوان يخرق هدنة الحديدة، وإفشال تسلل بالساحل الغربي  العروبة والقومية  ظريف ينتقد صمت الغرب حيال تهديدات نتنياهو تجاه إيران  باسيل: لبنان يرفض توطين أو إدماج اللاجئين  روسيا تجد طرقا للالتفاف على الدفاع الصاروخي الأمريكي     

أخبار عربية ودولية

2018-01-02 06:40:31  |  الأرشيف

عبر قرار "الليكود".. نتنياهو يلعب بالنار لإنقاذ حكومته بدعم ترامب

رفض حزب "الليكود" (يمين علماني) أن تمر نهاية 2017 دون تصعيد ضد الفلسطينيين؛ فعزم قبيل بداية العام الجديد على تمرير قرار تاريخي وصفه مراقبون بالخطير، بعد أن جرى التصويت عليه بالإجماع.

القرار الأول من نوعه يقضي بفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية والقدس المحتلتين فيما يسمى بـ"إسرائيل الكبرى"، وينص على "السماح بالبناء الحر وتطبيق قوانين إسرائيل وسيادتها على مجمل المجال الاستيطاني في الضفة والقدس".

هذا القرار الذي يعد الأول بعد انسحاب إسرائيل من قطاع غزة صيف 2005، في حال نجح حزب "الليكود" في تمريره على الكنيست بقراءات ثلاث فسيصبح قانوناً نافذاً.

واستقبل الفلسطينيون القرار الإسرائيلي بحالة من الغضب والاستنكار الشديدين، وسط نداءات تطالب الرئيس محمود عباس باتخاذ خطوات حاسمة وجريئة، وإعلان رسمي لحل "اتفاق أوسلو" وملحقاته ووقف التنسيق الأمني، وإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية للرد على التصعيد الإسرائيلي.

وفي ليلة رأس السنة، صوت أعضاء الهيئة المركزية للحزب الذي يتزعمه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعد نقاش استمر ساعتين على قرار تطبيق السيادة الإسرائيلية في الضفة بما فيها غور الأردن، والذي أيده غالبية نواب "الليكود" ووزرائه.

وجاء في مشروع القرار أنه "مع مرور 50 عاماً على احتلال الضفة والقدس، فإنه يتوجب العمل على السماح بالبناء الحر بمستوطنات الضفة، بالإضافة لبسط السيادة كاملة على مستوطناتها، ما يعنى سريان القوانين الإسرائيلية هناك".

وألزمت الحكومة الإسرائيلية جميع الوزارات بالتطرق من الآن فصاعداً إلى الضفة الغربية في مشاريع القوانين التي تقدمها. وقال المستشار القانوني للحكومة، أفيحاي ميندلبليت، إنه "أصدر توجيهات لوزارة العدل الإسرائيلية بهذا الخصوص".

عدد القراءات : 3542
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018