دمشق    22 / 09 / 2018
البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  روحاني مهددا الدول الداعمة لمنفذي هجوم الأهواز: ردنا سيكون مدمرا  لاريجاني: الأمريكيون يقودون إرهاباً حكومياً  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  "داعش" يتسلم شحنة من الكلور والسارين في المنطقة منزوعة السلاح  عقب هجوم الأهواز.. بوتين يؤكد استعداد موسكو لتفعيل التعاون مع طهران في مكافحة شر الإرهاب  "التحالف الدولي" ينقل قياديين من "داعش" من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولة  الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا  بعد "جماعة الأحواز"..."داعش" يتبنى الهجوم على العرض العسكري في إيران  سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية: رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم  "فلورنس" أوقع 43 قتيلا في الولايات المتحدة وخلّف خسائر بعشرات المليارات  تركيا تخطط للتحول إلى استخدام العملات الوطنية في التجارة مع فنزويلا  حزب الدعوة العراقي يقرر أن يكون العبادي مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة المقبلة  دراسة جديدة... المشاوي أكثر ضررا من السجائر  29 قتيلا وعشرات المصابين في هجوم إرهابي جنوب غرب إيران.. ظريف: سنرد بحزم  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  صحيفة: هذه القرارات تجبر الفلسطينيين على قبول "صفقة القرن"  

أخبار عربية ودولية

2018-01-02 06:40:31  |  الأرشيف

عبر قرار "الليكود".. نتنياهو يلعب بالنار لإنقاذ حكومته بدعم ترامب

رفض حزب "الليكود" (يمين علماني) أن تمر نهاية 2017 دون تصعيد ضد الفلسطينيين؛ فعزم قبيل بداية العام الجديد على تمرير قرار تاريخي وصفه مراقبون بالخطير، بعد أن جرى التصويت عليه بالإجماع.

القرار الأول من نوعه يقضي بفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية والقدس المحتلتين فيما يسمى بـ"إسرائيل الكبرى"، وينص على "السماح بالبناء الحر وتطبيق قوانين إسرائيل وسيادتها على مجمل المجال الاستيطاني في الضفة والقدس".

هذا القرار الذي يعد الأول بعد انسحاب إسرائيل من قطاع غزة صيف 2005، في حال نجح حزب "الليكود" في تمريره على الكنيست بقراءات ثلاث فسيصبح قانوناً نافذاً.

واستقبل الفلسطينيون القرار الإسرائيلي بحالة من الغضب والاستنكار الشديدين، وسط نداءات تطالب الرئيس محمود عباس باتخاذ خطوات حاسمة وجريئة، وإعلان رسمي لحل "اتفاق أوسلو" وملحقاته ووقف التنسيق الأمني، وإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية للرد على التصعيد الإسرائيلي.

وفي ليلة رأس السنة، صوت أعضاء الهيئة المركزية للحزب الذي يتزعمه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعد نقاش استمر ساعتين على قرار تطبيق السيادة الإسرائيلية في الضفة بما فيها غور الأردن، والذي أيده غالبية نواب "الليكود" ووزرائه.

وجاء في مشروع القرار أنه "مع مرور 50 عاماً على احتلال الضفة والقدس، فإنه يتوجب العمل على السماح بالبناء الحر بمستوطنات الضفة، بالإضافة لبسط السيادة كاملة على مستوطناتها، ما يعنى سريان القوانين الإسرائيلية هناك".

وألزمت الحكومة الإسرائيلية جميع الوزارات بالتطرق من الآن فصاعداً إلى الضفة الغربية في مشاريع القوانين التي تقدمها. وقال المستشار القانوني للحكومة، أفيحاي ميندلبليت، إنه "أصدر توجيهات لوزارة العدل الإسرائيلية بهذا الخصوص".

عدد القراءات : 3542
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider