الأخبار |
نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  وسط قلق أمريكي من قرار روسيا... بومبيو يعلن أنه سيجتمع مع لافروف  روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  المنتدى الإعلامي يبرز دور الإعلام في فضح المؤامرات التي أرادت النيل من سورية  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

أخبار عربية ودولية

2018-01-02 19:17:09  |  الأرشيف

عريقات: الإملاءات تعدم أي فرصة لتحقيق السلام

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن إقرار الكنيست "الإسرائيلي" قانون القدس الموحدة واعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بها عاصمة "لإسرائيل" بمثابة إعدام لعملية السلام.
 
وقال عريقات خلال لقاءه القنصل البريطاني العام، فيليب هول، والقنصل السويدي العام آن صوفي، وممثل اليابان لدى دولة فلسطين تاكاشي أوكابو وممثل النرويج لدى دولة فلسطين هيلده هارلدستاد إن "التخلي عن السلام والمفاوضات واستبدالها بسياسة فرض واقع الاحتلال والإملاءات يعتبر تنفيذ حكم بإعدام أي فرصة لتحقيق السلام والحكم على شعوب المنطقة باستمرار دوامة العنف والتطرف وإراقة الدماء".
 
وشدد عريقات على أن الإجماع الدولي الرافض لهذه السياسات الأميركية - "الإسرائيلية" الخطيرة والمدمرة لخيار الدولتين، مطالب بمواجهة وإسقاط قرار ترامب بشأن القدس والبدء الفوري من مساءلة ومحاسبة سلط "إسرائيل" انتصاراً للقانون الدولي والشرعية الدولية وتحقيق السلام القائم على مبدأ الدولتين على حدود 1967 وبما يضمن إقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وحل قضايا الوضع النهائي كافة وعلى رأسها قضية اللاجئين والأسرى استناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.
 
وتابع مؤكداً أن لغة قوة القانون وحل الصراعات بالطرق السلمية وضمان العدالة انتصرت على الدوام على لغة القوة وفرض الإملاءات وغطرسة القوة.
 
وكان الكنيست "الإسرائيلي" قد أقر، الليلة الماضية، تعديلا على  قانون أساس القدس عاصمة "إسرائيل" وينص على حظر التفاوض على مدينة القدس أو التنازل عن أي أجزاء منها أو تقسيمها في أي تسوية مستقبلية مع الفلسطينيين.
 
كما ينص على أن أي تغيير بالسيادة القانونية والسياسية في أحياء القدس يتطلب مصادقة 80 عضوا في الكنيست، أي موافقة ثلثي نوابه البالغ عددهم 120 نائبا.
عدد القراءات : 3732
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018