الأخبار |
حراك أمريكي مريب في مطار "حامات" شمال لبنان  الإرهابيون يصعّدون من خرقهم لـ«اتفاق إدلب».. والجيش يتصدى  ميليشيا كردية تستهدف الاحتلال التركي وميليشياته في عفرين  معارضون يقرون بمسؤولية «جيش الإسلام» عن اختفاء زيتونة وزملائها  الصفدي يبحث مع جيمس جيفري وجول ريبيرن مستجدات الأزمة السورية  هل يستطيع الاتحاد الأوروبي إنشاء جيش أوروبي موحد ؟.. بقلم: تحسين الحلبي  قضية خاشقجي إلى التدويل: أنقرة على خط معارضي ترامب  مصر..ضربة اقتصادية جديدة: رفع الدعم عن الوقود في 2019  غرفة صناعة دمشق: المنظفات المزورة موجودة.. وأخذ العينات من المعمل لا المحلات  الفنانة القديرة دينا خانكان للأزمنة : البعض يريدون وضعي في قوقعة الأدوار الصغيرة كما أنه يتم تحييدي عن الدراما التلفزيونية وبأدوار لا تليق بي.  ليبيا: أطراف داخلية وخارجية تحاول أفشال العملية الدستورية في البلاد  واشنطن ودجاجة “داعش” التي تبيض ذهباً.. بقلم: محمد محمود مرتضى  لوبان: ماكرون لا يريد التخلي عن نهجه الفاشل  مصير الحدُيدة يعرقل مشاورات السويد: طريق مسدود في انتظار «تغيير» دولي  الأردن..تظاهرة «الدوار الرابع» تطاول الملك المشغول بـ«مكافحة الإرهاب»!  ضغط عمل في محكمة حرستا … يومياً.. تثبيت 10 حالات زواج  حصاد مسار أستانا.. بقلم: عمار عبد الغني  العراق: إجراءات جديدة لتأمين الحدود مع سورية ومنع اختراقها     

أخبار عربية ودولية

2018-01-10 13:51:48  |  الأرشيف

وساطة لحل الأزمة بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان

ألمح النائب عن التحالف الكردستاني عبد القادر محمد إلى وساطة لحل الأزمة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان.
 
وأوضح محمد أن وفد الأحزاب الكردية الذي زار بغداد قبل وقت قصير والتقى برئيس الحكومة الاتحادية حيدر العبادي لتكوين ولبناء علاقات حزبية قائلاً: صحيح أن أعضاء الوفد يطالبون مطالب الكردي بالنسبة لرواتب الموظفين ومستحقات الإقليم لكن كشكل رسمي ممكن أن يأخذوا الوعود من المركز.
 
وتدارك محمد لكن لا تعتبر المباحثات والمطالب اتفاقات رسمية بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان بوساطة الوفد الذي لهذا يعتبر أو يسمى وساطة حميدة لتطييب العلاقة بين الحكومتين.
 
وعن فحوى المطالب أفاد محمد بأنه لا يمتلك فحوى ونص ما تقدم به وفد الأحزاب الكردية مرجحاً إلى أنهم طالبوا بحصة تكفي لمصاريف الإقليم لأن المحددة في الموازنة الاتحادية بـ12.67 معتمدة على نسبة السكان لكنها مخالفة لما ينص عليه الدستور.
 
واختتم النائب عن التحالف الكردستاني عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي حديثه معتبراً الوعود بصرف رواتب موظفي إقليم كردستان وقوات البيشمركة من قبل الحكومة الاتحادية مجرد ترويج إعلامي وتمديد للوقت ولن يتم ذلك إلا بالاتفاق بين الحكومتين.
 
الجدير بالذكر أن الأزمة قائمة بين بغداد وإقليم كردستان منذ إجراء الأخير استفتاء الانفصال في 25 سبتمبر/ أيلول العام الماضي الأمر الذي أغضب بغداد ودفع إلى تحرك عسكري في استعادة مناطق متنازع عليها دستورياً بين الجانبين في شمال البلاد.
 
وتتضمن الأزمة مشاكل عدة على رأسها إدارة المناطق المسماة "متنازع عليها" وفق المادة 140 من الدستور وأبرزها كركوك التي تعتبر أغنى مدن العراق نفطياً بالإضافة إلى إدارة المنافذ الحدودية ومستحقات قوات البيشمركة والموظفين في الإقليم وحصته من الموازنة الاتحادية.
عدد القراءات : 3440
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018