الأخبار |
الصين تحتجز كنديا ثانيا بعد استجوابه.. وأتاوا تعتبره مفقودا  «الشيوخ» يُقرّ مناقشة قانون لوقف دعم حرب اليمن  حزب الله: عدم دعوة سورية للقمة الاقتصادية في بيروت سببه الارتهان لدول الخليج  البنتاغون يحذر أنقرة من مهاجمة حلفائه الأكراد شمالي سورية  الشيوخ الأمريكي يصوت لصالح قرار ينهي الدعم العسكري للسعودية في اليمن  كاتب أمريكي: روسيا والصين خطر على البشرية  7 قتلى وعشرات الإصابات في حادث اصطدام قطار في أنقرة  «المحافظون» أنقذوا تيريزا ماي... في مقامرة كبرى  400 إرهابي جديد من «القاعدة» في إدلب  مادورو يتهم جون بولتون ورئيس كولومبيا بالتآمر لاغتياله  القبض على «العولمة».. بقلم: سيلفا رزوق  ماكرون وماي: المصير الغامض.. بقلم: عبد الله السناوي  الحكم بسجن محامي ترامب السابق 3 سنوات  هل صحيح أن مناهج التعليم في سورية لا تصلح إلا للوظائف الحكومية؟  طرفا النزاع في اليمن يتفقان على استئناف تصدير النفط والغاز  لافروف وظريف يبحثان هاتفيا التسوية السورية  الإرهابيون متخوفون من عملية ضدهم في إدلب … هدوء حذر في الشمال تفرضه الأحوال الجوية  الأمم المتحدة: 13 مليون شخص من السكان في سورية يحتاجون إلى مساعدات إنسانية  واشنطن لا تستبعد فرض عقوبات جديدة بسبب تعاون أوروبا مع إيران  فرنسا تدخل في المجهول لماذا؟.. بقلم: د.وفيق إبراهيم     

أخبار عربية ودولية

2018-01-12 11:20:00  |  الأرشيف

وتيرة الاحتجاجات تتراجع نسبياً في تونس والسلطات تعتقل المزيد

بعد مواجهات عنيفة اندلعت على مدى ثلاثة أيام بسبب رفع الأسعار وفرض ضرائب جديدة انحسرت نسبياً‭‭ ‬‬الاحتجاجات في تونس رغم دعوات نشطاء لمزيد من التحركات بينما شنت الحكومة حملة اعتقالات جديدة ليزيد عدد المحتجزين إلى حوالي 800 بينهم قيادات من المعارضة.
 
وانتشرت الاحتجاجات في أرجاء البلاد منذ يوم الاثنين وقتل محتج فيها وحرقت عشرات المقار الحكومية مما دفع الحكومة لإرسال قوات من الجيش لعدة مواقع لحماية مبان أصبحت هدفا للمتظاهرين.
 
وتفجر الغضب بسبب ميزانية 2018 التي تضمنت زيادات في أسعار عدد من المواد الاستهلاكية والبنزين وفرض ضرائب جديدة اعتباراً من أول العام الحالي.
 
وقال خليفة الشيباني المتحدث باسم وزارة الداخلية: تراجعت الاحتجاجات ولم يكن هناك أي تخريب الليلة الماضية لكن الشرطة اعتقلت أمس 150 تورطوا في أعمال شغب في الأيام الماضية ليرتفع عدد الموقوفين إلى 778 وفقاً لـ"رويترز". وأضاف أن بين الموقوفين 16 تكفيرياً
 
وبعد مواجهات عنيفة على مدى أيام كان الاحتجاج محدوداً أمس الخميس واقتصر على مواجهات متفرقة في سليانة بشمال البلاد وأخرى في دوز بجنوب تونس. ولكن نشطاء ومعارضين دعوا إلى مزيد من الاحتجاجات بالعاصمة تونس.
 
وقال مصدر قضائي إنه تم إيقاف ثلاثة من قيادات الجبهة الشعبية في مدينة قفصة للاشتباه بمشاركتهم في حرق وتخريب مبان حكومية.
 
لكن الجبهة الشعبية قالت إن قيادات منها اعتقلوا في عدة مدن في إطار حملة سياسية لضرب خصوم الحكومة. وقالت: الحكومة تعيد إنتاج أساليب نظام بن علي القمعية والديكتاتورية.
 
وقالت إن أعضاء آخرين بها اعتقلوا في المهدية والكبارية. ويوم الأربعاء اتهم رئيس الوزراء يوسف الشاهد الجبهة الشعبية وهي ائتلاف المعارضة الرئيسي في البلاد بعدم التحلي بالمسؤولية والتحريض على الفوضى والاحتجاجات العنيفة قائلاً أنا أسمي الأمور بمسمياتها.. الجبهة الشعبية غير مسؤولة.
 
ورفضت الحكومة أي مراجعة أو تعديل لقانون المالية الجديد.
 
وقال وزير الاستثمار زياد العذاري أمس الخميس: الدولة قوية وتتحمل مسؤوليتها ولن تتراجع عن قانون لأن عدداً من المخربين خرجوا للشارع.
 
وأضاف: الدولة ستستمع للاحتجاج والتعبير الحضاري لكنه أشار إلى أن رئيس الوزراء سيعلن في الوقت المناسب عن إجراءات مكملة للإجراءات الاجتماعية.
 
وكان اتحاد الشغل ذو التأثير القوي وحركة النهضة قد طالبا بزيادة المساعدات المالية للعائلات الفقيرة ورفع الأجر الأدنى سعياً لامتصاص الغضب الشعبي.
 
وينظر الغرب إلى تونس باعتبارها النجاح الديمقراطي الوحيد بين دول انتفاضات الربيع العربي التي تفجرت في 2011. لكن تسع حكومات تولت زمام البلاد منذ ذلك الحين ولم تتمكن أي منها من علاج المشكلات الاقتصادية المتزايدة.
عدد القراءات : 262
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018