دمشق    25 / 04 / 2018
مصر لن ترسل قوات عربية إلى سورية  التلويح بـ«اس 300» يقلق تل أبيب: سندمّر ما يهدّدنا  دي ميستورا: قلق على مصير إدلب  ماكرون «يُسمسر» في واشنطن.. صفقة إقليمية شاملة مع طهران  مَنْ هم المستفيدون من الإرهاب؟ .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  الصراع بين اسرائيل وايران.. فتيل الحرب يقترب من الاشتعال  مواجهات عنيفة بين شبّان فلسطينيين وقوات الاحتلال في نابلس  الدفاعات الجوية السورية تصنع المعجزة  الجزائر تحكم بالإعدام على رئيس شبكة تجسس إسرائيلية  “صنع في سورية”.. المنتجات السورية في موسكو اليوم  الجيش السوري يواصل معركة تأمين مخيم اليرموك ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود  وحدات الجيش تكثف عملياتها ضد مواقع الإرهابيين جنوب دمشق وتدمر العديد من خطوط إمدادهم ومحاور تحركهم  روحاني: ترامب لا يعرف شيئا في السياسة والقوانين  وحدات الهندسة تعثر على عشرات العبوات الناسفة من مخلفات الإرهابيين في بلدة الرحيبة  ليبرمان يزور واشنطن... لقاء عسكري رفيع بشأن "النووي الإيراني"  الدفاع الروسية: سنزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة  اليمن: 42 غارة للتحالف العربي على 5 محافظات  الأركان الروسية: معظم الصواريخ أثناء العدوان الثلاثي لم تصب أهدافها  الخارجية الإيرانية تعلق على إرسال قوات قطرية إلى سورية  

أخبار عربية ودولية

2018-01-13 04:37:09  |  الأرشيف

ترامب «يبتلع» كلامه عن دول أفريقية ولاتينية: لهجتي قاسية!

نفى دونالد ترامب ما نقلته وسائل إعلام أميركية حول استخدامه عبارات مسيئة عن دول أفريقية وأميركية لاتينية، بعدما أثار الخبر غضباً عارماً في الولايات المتحدة ولدى الأمم المتحدة والدول المعنية

لمح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى أنه لم يستخدم العبارات المسيئة التي أثارت غضب الأمم المتحدة ودفعتها إلى وصف كلامه بأنه «عنصري». وذلك بعدما ضجّ أمس خبر تهجمه على دول أفريقية وأميركية لاتينية.

وكانت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية أول من ذكر الخبر أول من أمس، إذ قالت إن «الملياردير الجمهوري (ترامب) استقبل في مكتبه عدداً من أعضاء مجلس الشيوخ؛ بينهم الجمهوري ليندسي غراهام، والديموقراطي ريتشارد دوربن، للبحث في مشروع يقترح الحد من لمّ الشمل العائلي وممن يسمح لهم بدخول القرعة على البطاقة الخضراء. في المقابل، سيسمح الاتفاق بتجنب طرد آلاف الشبان الذين وصلوا في سن الطفولة إلى الولايات المتحدة».

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمّها أن ترامب سأل خلال المناقشات «لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من حثالة الدول إلى هذا البلد؟». وأضافت أن ترامب كان يشير بذلك إلى «دول أفريقية وإلى هاييتي والسلفادور»، موضحاً أن «الولايات المتحدة يجب أن تستقبل بدلاً من ذلك مواطنين من النروج... وسأل الرئيس أيضاً لماذا نحتاج إلى مزيد من الهايتيين؟».
وسرعان ما ردّ على هذه الاتهامات، إذ لمح أمس في تغريدة على «تويتر» إلى أنه لم يستخدم الكلمات المنسوبة إليه تماماً، وكتب أن «اللهجة التي استخدمتها في الاجتماع كانت قاسية، لكنني لم أستخدم هذه الكلمات». أما البيت الأبيض، فلم يعترض على هذه التصريحات ولم ينفِ أن يكون الرئيس قد أدلى بها.
إلا أن السيناتور الديموقراطي ديك دوربن، أكد أمس أن «ترامب استخدم مرات عدة عبارة حثالة، في كلامه عن دول أفريقية وأميركية لاتينية، خلال اجتماع حول الهجرة الخميس في البيت الأبيض». وأضاف: «قال تلك الكلمات الوضيعة والفظة، واصفاً البلدان التي جاؤوا منها بأنها حثالة... إنها الكلمة عينها التي استخدمها الرئيس، ليس مرة واحدة وإنما مراراً».
وتعقيباً على الخبر، قالت الأمم المتحدة إن تصريحات ترامب «صادمة ومعيبة» و«عنصرية».
على صعيد متصل، ندد الاتحاد الأفريقي بالعبارات المنسوبة إلى الرئيس الأميركي. وقالت المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الأفريقي موسى فقي إن العبارات المنسوبة الى ترامب تمثّل شذوذاً عن «السلوك المقبول» وتثير الغضب.



 

عدد القراءات : 3537

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider