دمشق    23 / 01 / 2018
ولايتي: المحاولات الأميركية الخبيثة لتقسيم دول المنطقة فشلت فشلاً ذريعا  إلقاء القبض على المرشح الرئاسي المحتمل سامي عنان في القاهرة  هادي يجري مشاورات حول تعديلات في الحكومة اليمنية..ويوجه رسالة غير مسبوقة إلى الإمارات  الرئيس عون يؤكد لأمير الكويت أن الاستقرار في لبنان يشجع على الاستثمار  بونداريف: سورية والعراق والسودان ومصر مشترون محتملون لمنظومات "إس-400"  مقتل 8 أشخاص بغارة للتحالف في اليمن  الحريري يأمر المؤسسات الحكومية بخفض ميزانيات 2018 بنسبة 20%  المرشح الرئاسي خالد علي يدرس الانسحاب من السباق الانتخابي  "أنصار الله" يستعيدون السيطرة على موقع استراتيجي بمحافظة البيضاء  ريابكوف: اتهامات واشنطن لموسكو بمنع التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية كاذبة  اليمن: قوات هادي تحقق تقدما في صعدة  نتنياهو: سأسعى لإقناع قادة العالم بتعديل الاتفاق النووي الإيراني  جاويش أوغلو: أبلغنا واشنطن بضرورة إنهاء الدعم لوحدات حماية الشعب الكردية  إسرائيل تتهم الأمم المتحدة بالانحياز للفلسطينيين  الأمن المصري يعلن قتله ستة عناصر إرهابية في شمال سيناء  ماكرون يعرب عن قلقه لأردوغان إزاء التدخل العسكري التركي في عفرين  مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة: نرحب بمبادرة روسيا لتسوية قضية الشرق الأوسط  هيئة الانتخابات المصرية تستبعد اسم الفريق سامي عنان  الأمم المتحدة قلقة من العمليات العسكرية في عفرين  تحرك من الأونروا لتعويض الفلسطينيين عن خفض الدعم الأمريكي  

أخبار عربية ودولية

2018-01-13 05:48:12  |  الأرشيف

ماذا تخفي الغرفة السرية في هرم خوفو؟

ماذا تخفي الغرفة السرية في هرم خوفو؟

 وضع العالم الإيطالي جوليو ماغلي، مدير قسم الرياضيات وأستاذ علم الآثار في جامعة بوليتكنيكو ميلانو، واحدة من الفرضيات الأولى لتفسير ما تخفيه الغرفة السرية في هرم خوفو.

وتبلغ مساحة الفراغ الذي تم اكتشافه في هرم خوفو أو (الهرم الأكبر)، في بداية شهر نوفمبر الماضي، حوالي 30 مترا، ومن الممكن أن تحوي في داخلها عرشا مصنوعا من الحديد النيزكي الذي سقط من السماء، وفقا لفرضية جوليو ماغلي التي شكلت صلب مقال له نشر في صحيفة "Eurekalert" العلمية.

ويرى ماغلي في فرضيته أن التجويف الذي عثر عليه في الهرم الكبير، لم ينشأ، على الأرجح، نتيجة خطأ ارتكبه البناؤون المصريون، أو كما يعتقد خبراء آخرون بأن له وظيفة معمارية مثل التقليل من وزن الحمل على الممر الرئيسي للهرم.

فهذا الفراغ وفقا لفرضية ماغلي يجب أن يكون له "سبب وجيه"، يرتبط بشكل مباشر ووثيق بالطقوس الدينية لدفن الحكام الفراعنة، والتي تقول إنه "بعد وفاة الفرعون يجب أن يجلس على عرش الحديد. وبعد ذلك، يعبر من خلال أبواب السماء ويصعد إلى النجوم في الشمال".
ويوضح ماغلي أيضا أن العلماء لاحظوا وجود أربعة منافذ في هرم خوفو، من خلالها سوف تتمكن روح الحاكم المتوفي من "الصعود إلى الخارج"، مع العلم أن المخرج الهوائي المؤدي إلى الشمال ينتهي أمام باب مختوم، عثر خلفه مباشرة على المساحة الفارغة، ويفترض العالم أنها الغرفة السرية التي تحوي في داخلها العرش المصنع من الحديد النيزكي.

ولدعم فرضيته، يذكر ماغلي أنه عُثر سابقا على عرش والدة خوفو الملكة حتب حرس، والذي كان لديه قاعدة منخفضة مصنوعة من خشب شجرة الأرز، ومغطى بالذهب والقيشان.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن هرم خوفو هو أحد عجائب الدنيا السبع، بني في منتصف الألفية الثالثة قبل الميلاد في عهد الفرعون خوفو الذي يمثل الأسرة الرابعة من عصر مصر القديمة.

عدد القراءات : 3468

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider