دمشق    16 / 07 / 2018
الإنتربول يبدأ عملية واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب في موانئ البحر المتوسط  الخارجية الأمريكية تجري محادثات مع تركيا لبيع صواريخ باتريوت  ضابط يمني: سيطرة "أنصار الله" على الحديدة وانحسار القتال في المناطق الجبلية  مقتل سبعة وإصابة آخرين بغارات تحالف العدوان السعودي على الحديدة  اختتام اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب وبدء الاجتماع الموسع  الرئيس بوتين: موسكو وواشنطن تستطيعان التعاون لحل الأزمة في سورية  قتلى وجرحى في هجوم لجماعة "أنصار الله" في البيضاء  شهداء وجرحى في عدوان جديد لـ “التحالف الأمريكي” على المنازل بريف البوكمال  استشهاد مراسل قناة سما في معارك القنيطرة  لافروف يلتقي بومبيو في هلسنكي  ماي تكشف تفاصيل حديث "سري" جرى مع ترامب  واشنطن تتجاهل مناشدات أوروبا.. وبروكسل تسن قانونا لتعطيل عقوباتها  إيران تقدم شكوى لمحكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة  أمريكا ستدرس إعفاءات من العقوبات الإيرانية في "حالات معينة"  الحكومة الألمانية ترحب بالقمة الروسية الأمريكية  سياسة التطبيع مستمرة… وفد سعودي يزور كيان الاحتلال الإسرائيلي لشراء "القبة الحديدية"  أردوغان وترامب يؤكدان أن تطبيق خارطة الطريق في منبج ضروري لحل الأزمة السورية  هل هناك فرصة للإنجاب بعد التّعافي من السّرطان؟!  كلينتون تشكك في ولاء ترامب وأهليته للقاء بوتين: "هل تعرف لمصلحة أي فريق تلعب؟"  

أخبار عربية ودولية

2018-01-13 05:48:12  |  الأرشيف

ماذا تخفي الغرفة السرية في هرم خوفو؟

ماذا تخفي الغرفة السرية في هرم خوفو؟

 وضع العالم الإيطالي جوليو ماغلي، مدير قسم الرياضيات وأستاذ علم الآثار في جامعة بوليتكنيكو ميلانو، واحدة من الفرضيات الأولى لتفسير ما تخفيه الغرفة السرية في هرم خوفو.

وتبلغ مساحة الفراغ الذي تم اكتشافه في هرم خوفو أو (الهرم الأكبر)، في بداية شهر نوفمبر الماضي، حوالي 30 مترا، ومن الممكن أن تحوي في داخلها عرشا مصنوعا من الحديد النيزكي الذي سقط من السماء، وفقا لفرضية جوليو ماغلي التي شكلت صلب مقال له نشر في صحيفة "Eurekalert" العلمية.

ويرى ماغلي في فرضيته أن التجويف الذي عثر عليه في الهرم الكبير، لم ينشأ، على الأرجح، نتيجة خطأ ارتكبه البناؤون المصريون، أو كما يعتقد خبراء آخرون بأن له وظيفة معمارية مثل التقليل من وزن الحمل على الممر الرئيسي للهرم.

فهذا الفراغ وفقا لفرضية ماغلي يجب أن يكون له "سبب وجيه"، يرتبط بشكل مباشر ووثيق بالطقوس الدينية لدفن الحكام الفراعنة، والتي تقول إنه "بعد وفاة الفرعون يجب أن يجلس على عرش الحديد. وبعد ذلك، يعبر من خلال أبواب السماء ويصعد إلى النجوم في الشمال".
ويوضح ماغلي أيضا أن العلماء لاحظوا وجود أربعة منافذ في هرم خوفو، من خلالها سوف تتمكن روح الحاكم المتوفي من "الصعود إلى الخارج"، مع العلم أن المخرج الهوائي المؤدي إلى الشمال ينتهي أمام باب مختوم، عثر خلفه مباشرة على المساحة الفارغة، ويفترض العالم أنها الغرفة السرية التي تحوي في داخلها العرش المصنع من الحديد النيزكي.

ولدعم فرضيته، يذكر ماغلي أنه عُثر سابقا على عرش والدة خوفو الملكة حتب حرس، والذي كان لديه قاعدة منخفضة مصنوعة من خشب شجرة الأرز، ومغطى بالذهب والقيشان.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن هرم خوفو هو أحد عجائب الدنيا السبع، بني في منتصف الألفية الثالثة قبل الميلاد في عهد الفرعون خوفو الذي يمثل الأسرة الرابعة من عصر مصر القديمة.

عدد القراءات : 3552
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider