الأخبار |
الاتحاد الأوروبي يدعم تنفيذ «اتفاق إدلب»  كندا تعتزم توطين مجموعة من «الخوذ البيضاء»  12 عائلة من «الركبان» وصلت الرقة ! .. وتعزيزات عسكرية إلى تلول الصفا … محافظ السويداء: تحرير 6 من المخطوفين وفي القريب العاجل الباقون  كمشة عدس.. بقلم: سامر يحيى  لغة الجسد.. بقلم: د. ندى الجندي  حتمية فشل خطة معهد الأمن القومي الإسرائيلي.. بقلم: تحسين الحلبي  كل يوم يدفع السوريون 9 ملايين ل.س لشراء الحظ  هل تستعدّ النخبة الأميركية لشنّ هجوم نووي على روسيا والصين؟  ترامب يضع “المعاهدة النووية” بمهبّ الريح.. هل يراوده حلم الأحادية القطبية؟  بعد يوم من إعلان السعودية... لأول مرة ترامب يتحدث عن مكان جثة خاشقجي  مظاهرات داعمة للاتحاد الأوروبي في لندن  هل باتت رقبة ابن سلمان بين أيدي إردوغان؟  في اليوم الأول للانتخابات الأفغانية... عشرات القتلى والجرحى خلال 100 اعتداء  الفلتان أمني يعصف بها.. والجثامين المنتشلة وصلت إلى نحو 1300 … بعد عام على خروج داعش… الدمار سيد المشهد في الرقة  قيادة العمليات المشتركة العراقية: جهودنا باتجاه الحدود السورية حققت أهدافها  موسكو والدوحة: لا بديل للتسوية السياسية في سورية  مجموعات مسلحة سحبت أسلحتها الثقيلة من غربي حلب تنفيذاً لاتفاق سوتشي  سورية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في منع اعتداءات “التحالف الدولي” ومعاقبة المعتدين     

أخبار عربية ودولية

2018-01-13 19:20:43  |  الأرشيف

الروهينغا: الجيش قتل مدنيين أبرياء

كشف متمردو الروهينغا اليوم السبت إن عشرة قتلى عثر على جثثهم في مقبرة جماعية بولاية راخين المضطربة في ميانمار الشهر الماضي "مدنيون أبرياء" وليسوا أعضاء في جماعتهم.
 
وكان جيش ميانمار قال الأسبوع الماضي إن جنوده قتلوا عشرة من "الإرهابيين" المسلمين الأسرى خلال هجمات للمتمردين في مطلع سبتمبر/أيلول بعد أن أجبر قرويون بوذيون هؤلاء الأسرى على النزول في مقبرة حفروها.
 
ويعد هذا اعترافاً نادراً للجيش بارتكاب أخطاء خلال العمليات في ولاية راخين بغرب البلاد.
 
وقال جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان إنه يرحب من كل قلبه باعتراف جيش بورما الإرهابي بارتكاب جرائم حرب.
 
وشنت الجماعة هجمات على قوات الأمن بدءاً من أغسطس/آب مما أطلق شرارة عمليات عسكرية كاسحة ضد الجزء الشمالي من ولاية راخين الذي تقطنه أغلبية مسلمة.
 
وأضاف جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان في بيان على تويتر "نعلن من هنا أن هؤلاء العشرة مدنيون روهينغا أبرياء عثر عليهم في مقبرة جماعية في قرية (إن دن) وليسوا من أعضاء جيش إنقاذ الروهينغا كما أنه ليست لهم أي صلة به.
 
ورداً على البيان قال زاو هتاي المتحدث باسم حكومة ميانمار إنه أحياناً يتحالف الإرهابيون والقرويون في شن هجمات على قوات الأمن.
 
وأضاف قلنا بالفعل إنه يصعب جداً التفرقة بين الإرهابيين والقرويين الأبرياء. سيستمر التحقيق لمعرفة ما إذا كانوا أعضاء في جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان.
 
وكان الجيش أعلن في 18 ديسمبر/كانون الأول العثور على مقبرة جماعية بها عشر جثث في قرية إن دن الساحلية التي تبعد نحو 50 كيلومتراً إلى الشمال من ستيوي عاصمة ولاية راخين وعين الجيش ضابطاً كبيراً للتحقيق في الأمر.
 
وقال الجيش يوم الأربعاء إن تحقيقه خلص إلى أن أفراداً من قوات الأمن شاركوا في قتل العشرة وسيتم اتخاذ إجراء ضدهم.
 
وأضاف أن بعض المدنيين أرادوا قتل الرجال العشرة انتقاماً لمقتل رجل بوذي في القرية يدعى ماونج ني وإنهم سيتعرضون للعقاب.
 
وقال محام عن أحد أبناء ماونج ني إن الشرطة تسعى وراء توجيه اتهامات بالقتل إلى موكله.
 
وأضاف أن الابن ويدعى تون آيي كان من بين أربعة قرويين في إن دن ألقت الشرطة القبض عليهم في 15 ديسمبر وأن الشرطة أفرجت عن الثلاثة الآخرين.
 
عدد القراءات : 3442
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018