دمشق    22 / 01 / 2018
خبير أمريكي: فروع داعش الثمانية حول العالم تتبنى تكتيك التنظيم في العراق وسورية  عدوان تركي يستهدف عفرين..«الوحدات» من دون حلفاء... و«رضى» إقليمي ودولي  نتنياهو للرئيس الفلسطيني: لا بديل عن الدور الأمريكي في قيادة عملية السلام  الرئاسة التركية: تركيا ليست مهتمة باحتلال أي جزء من سورية  فلسطينيون يحرقون صور نائب الرئيس الأمريكي  دورية إسرائيلية تخترق الأراضي اللبنانية وتحاول خطف مواطن  مساعي «لملمة» الحلفاء تتعثّر: عدن على عتبة صراع عسكري؟  فرنسا (وحيدة) تقود معسكر معارضي «العملية»  حواجز الضفة: اختاروا «السيّئ»... لأن «الأسوأ» جاهز دوماً  الولايات المتحدة في عطلة إجبارية مؤقتة  سنة نجاح لترامب في المعلوماتية …وقلق من شيفرة الـ«سوشال ميديا»  بسبب العدوان التركي.. أطفال مذعورون وشوارع خالية في عفرين  الأدالبة يرفضون زواج السوريات من «المهاجرين»  أكاديميون: مؤتمر الحوار لن يحسم هوية سورية المقبلة  عفرين.. نهاية تحالف.. بقلم: عمار عبد الغني  «المركزي للإحصاء»: 31 بالمئة من السوريين غير آمنين «غذائياً» و23 بالمئة آمنون والبقية معرضون لانعدام الأمن الغذائي  اليوم تبدأ عودة أهالي البويضة بريف العاصمة … الجيش مستمر بدحر «النصرة» في ريفي إدلب وحلب  السعودية تعبث في الساحة الفلسطينية.. رشى مالية واستدعاءات تحريضية  أين ذهب الأطفال الذين أنجبهم مقاتلو «داعش» بالاغتصاب؟  واشنطن تستنزف أنقرة «بغصن الزيتون» كسباً للوقت .. بقلم: روزانا رمال  

أخبار عربية ودولية

2018-01-14 12:57:48  |  الأرشيف

وزير الخارجية السوداني: حركنا الجيش تحسبا لأي تطورات على حدودنا

قال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، إن السودان لم يتحدث عن حشود عسكرية تقيمها دولة بعينها على حدود بلاده، ولكنه يتحدث عن تهديد لأمنه من الشرق.

وتابع الوزير السوداني في مؤتمر صحفي، عقب لقائه مع نظيره الإثيوبي، ورقيني قيبو، في الخرطوم، أنه "من المعروف أن هنالك بعض القوى المعارضة على الحدود الشرقية، ومن ثم فإن القوات المسلحة السودانية حركت جزءًا من قواتها لأي تطورات يمكن أن ينت عنها أي تأثير سلبي عل أمن وسلامة السودان.

وقال: "لا نتحدث عن دولة بعينها ولكن لدينا خيوط أن هناك من يحاول أن يؤذينا، وسنوضح بالتفاصيل في الوقت المناسب".
ووصل وزير الخارجيه الإثيوبي ورقيني قيبو، صباح الأحد، في زيارة رسمية ليوم واحد يحمل رسالة من رئيس الوزراء الاثيوبي هايلي ماريام ديسالين للرئيس المشير عمر البشير.

وكانت وسائل إعلام سودانية وعربية تداولت تقارير تفيد بأن السودان حرك قواته المسلحة إلى الحدود الشرقية وأغلق حدوده مع دولة إريتريا بعد رصده تحركات عسكرية مصرية هناك، وعلمه أن مصر ستدعم المتمردين في مواجهاتهم مع الجيش السوداني.

جدير بالذكر أن الرئيس السوداني عمر البشير وجه اتهامًا رسميا للحكومة المصرية، قبل شهور، بدعم الحركات المسلحة السودانية المتمردة، حين شدد على أن "قوات الجيش والدعم السريع غنمت مدرعات ومركبات مصرية استخدمها متمردو دارفور في هجومهم  على الولايتين"، مؤكدا أن القوات المهاجمة انطلقت من دولة جنوب السودان ومن ليبيا على متن مدرعات مصرية، وهو ما نفته الحكومة المصرية في بيان رسمي.

 

ووصلت الأزمة بين البلدين إلى أن قررت الخرطوم استدعاء سفيرها في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم، بغرض التشاور، فيما قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان أنها أُخطرت رسميا بقرار الخرطوم استدعاء سفيرها، مضيفة أن "مصر الآن تقوم بتقييم الموقف بشكل متكامل لاتخاذ الإجراء المناسب".

وجاء استدعاء السفير بعد تجدد التوتر بين البلدين على إثر زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للخرطوم الشهر الماضي، التي قرر فيها السودان منحه جزيرة سواكن بهدف إدارتها وإعادة تطويرها، وهو ما صوره الإعلام المصري على أنه يمثل خطرا على مصر.

عدد القراءات : 3372

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider