دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

أخبار عربية ودولية

2018-01-14 15:05:31  |  الأرشيف

أبرزهم بوتفليقة...صحيفة: أربعة مرشحين محتملين لرئاسة الجزائر

نشرت صحيفة "لوسوار دالجيري" الجزائرية تقريرًا حول الانتخابات الرئاسية الجزائرية المزمع إجراؤها في نيسان/أبريل 2019.

وقالت الصحيفة إنه قبل أكثر من سنة من موعد الانتخابات الرئاسية الجزائرية، دخلت أربعة شخصيات وطنية غمار المنافسة على الرئاسة بشكل غير رسمي، وهم الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة، والوزير الأول أحمد أويحيى، ورئيس الحكومة السابق مولود حمروش، ووزير الطاقة السابق شكيب خليل.

وأضافت الصحيفة أن "احتمال ترشح بوتفليقة لولاية خامسة يبقى الأقرب إلى الواقع رغم ظروفه الصحية"، مشيرة إلى "الدعم المطلق الذي يلقاه من حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، الذي سيعلن ترشيحه لولاية أخرى في آذار/مارس المقبل، ولكن الغموض لا يزال يكتنف موقفه حتى الآن، خصوصاً أن مقربين منه فضلوا التريث قبل إعلان قرار الترشح".

 

وينتظر الوزير الأول أحمد أويحيى (رئيس حزب التجمع الوطني الديموقراطي) موقف الرئاسة من ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة من عدمه، باعتباره الشخصية الأبرز في النظام الجزائري في حال انسحاب بوتفليقة، ولكنه كان واضحاً في تصريحاته التي أكدت أنه لن ينافس بوتفليقة في الانتخابات، بحسب التقرير.

أما الشخصية الثالثة فهي وزير الطاقة السابق شكيب خليل، أحد أبرز المقربين من بوتفليقة، الذي ينشط حاليًا في "إلقاء محاضرات وعقد لقاءات سياسية واقتصادية في مناطق مختلفة من البلاد، يُعرّف من خلالها ببرنامجه السياسي والاقتصادي" معبرًا علانية عن نيته في خلافة بوتفليقة.
الشخصية الأخيرة التي ذكرها التقرير هي رئيس الحكومة السابق مولود حمروش، مؤسس التعددية الحزبية والتوجه الديموقراطي في الجزائر العام 1991، وفق التقرير.

ويشير التقرير إلى أن حمروش "طالب سابقا بضرورة تدخل الجيش لعزل بوتفليقة من الحكم بسبب حاله الصحية، ويعتبر من أشد معارضيه السياسيين". وتسعى بعض الأحزاب والشخصيات الوطنية لدعمه، أملاً في قطع الطريق أمام الموالين للرئيس الحالي.

 

عدد القراءات : 3676
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider