دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  غداً أولى رحلاتها .. فلاي بغداد أول شركة طيران عربية على أرض مطار دمشق الدولي  الجولاني لا علاقة له بالجولان وحريق إدلب ينتظر إشعال الفتيل!  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

أخبار عربية ودولية

2018-01-17 10:53:03  |  الأرشيف

الرئيس الفلسطيني من الأزهر: نحن في مواجهة مؤامرة كبرى تستهدف القدس

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن القدس العاصمة الأبدية لفلسطين، مؤكداً أن الولايات المتحدة اختارت أن تخالف القانون الدولي عبر قرار ترامب الأخير بشأن القدس.
 

 عباس وخلال مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس في القاهرة قال: إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ادعى زورا وبهتانا أن القدس عاصمة لإسرائيل، مشدداً على أن الفلسطينيين حصلوا على العشرات من القرارات الدولية، إلا أنه وبسبب عجز المجتمع الدولي لم يطبق أي قرار من هذه القرارات.

وتابع: "على الأمتين العربية والإسلامية أن تقف وقفة واحدة من أجل أن تقول للعالم لماذا كل هذه القرارات التي تطبق، ونقول للعالم لن نذهب للإرهاب والعنف وسنواصل بالمطالبة السلمية لحقوقنا".

وأضاف الرئيس الفلسطيني: "نحن في مواجهة مؤامرة كبرى تستهدف القدس بكل ما تمثله من قيم ومعالم دينية وتاريخية وإنسانية وحضارية، موضحاً أن "هناك تحديات شديدة الخطورة بدأت فصولها السوداء منذ أكثر من 100 عام بوعد بلفور المشؤوم الذي أعطاه من لا يملك لمن لا يستحق".

وأكد أن القيادة الفلسطينية ستواصل الانضمام إلى المنظمات والمعاهدات الدولية كحق أصيل للشعب الفلسطينيي، وأن ذلك يتم بالتنسيق مع الدول الصديقة، مشدداً أن القيادة لن تتوقف عن الكفاح للوصول للحقوق الفلسطينية وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية بحدودها الكامل وحل عادل لقضية اللاجئين حسب القرار 194، ووفقاً للمبادرة العربية للسلام التي صدرت عام 2002.

عدد القراءات : 228
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider