دمشق    24 / 05 / 2018
الجيش يتصدى لمحاولة تسلل إرهابيين من "داعش" إلى عدد من النقاط في بادية الميادين  التلويح بالسيناريو الليبي.. واشنطن لا ترى بشرا خارج "الناتو"  "بي بي" تعلق العمل في حقل غاز مشترك مع إيران  طهران: لا قوات لنا في جنوبي سورية  تركيا تعزز «المراقبة».. والتصفيات مستمرة في إدلب.. ومأساة في المخيمات  8 آلاف سووا أوضاعهم وسط البلاد و500 طلبوا الخروج نحو الشمال.. ومغادرون طلبوا العودة … الجيش يركز استهدافه لـ«النصرة» في ريف حماة الشمالي  وزراء صحة «عدم الانحياز»: لوضع حد لانتهاكات الاحتلال «الخائف» في الجولان  ترتيبات ما بعد «خفض التصعيد» في الجنوب.. بقلم: أنس وهيب الكردي  200 مخالفة صحية في دمشق في الأسبوع الأول من رمضان ولا صحة لما يشاع عن بيع لحوم كلاب وحمير  إبراهيم: 90 بالمئة من حواجز ريف دمشق ستزال قريباً  روسيا تتهم دولا غربية بالسعي لتسييس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  الجامعة العربية توقف التعامل مع غواتيمالا بعد نقل سفارتها إلى القدس  أنغولا تقيل ممثلها الذي حضر افتتاح السفارة الأمريكية في القدس  ليبرمان: مشروع "حماس" العسكري باء بالفشل وعليها الاعتراف بذلك  إعصار يضرب منطقة أرض الصومال ويقتل عشرات الأشخاص  اكتمال تركيب مراكز المراقبة الروسية والتركية والإيرانية على الخط الفاصل في إدلب  حكومة يوسف الشاهد في تونس على وشك الرحيل  ترامب يقول حتى الجاسوس داخل المقر لم يعثر على أثر لـ"التواطؤ مع روسيا"  صحيفة: الناتو يقف عاجزا أمام "قاتل حاملات الطائرات" الروسي  الرئيس اللبناني يجري غدا استشارات نيابية لتسمية رئيس الحكومة الجديدة  

أخبار عربية ودولية

2018-01-18 03:45:11  |  الأرشيف

كأس العالم بروسيا هدف على الأرجح لداعش

قالت مؤسسة (آي.إتش.إس) للتحليلات ومقرها بريطانيا إن بطولة كأس العالم المقرر إقامتها في روسيا في حزيران ستكون “هدفا جذابا” لتنظيم داعش بالنظر إلى دور موسكو في هزيمة التنظيم المتشدد في أراض سيطر عليها.

وقال تقرير للمؤسسة “سيعطي هجوم ناجح (في روسيا) دفعة دعائية هائلة لتنظيم داعش ومقاتليه، مؤكدا التهديد الدولي القائم الذي يشكله التنظيم رغم هزيمته في أراض سيطر عليها”.

وعلى الرغم من خسارته لكل الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق وسوريا بحلول تشرين الثاني الماضي، أعلن التنظيم المسؤولية عن هجمات كبيرة في اسطنبول ولندن ومانشستر وبرشلونة وطهران، قتلت عشرات المدنيين.

كما استهدف التنظيم المدينة المنورة في 2016.

ولا يزال زعيم داعش أبو بكر البغدادي طليقا رغم سقوط التنظيم منذ سيطرته في 2014 في أجزاء من سوريا والعراق.

وقال التقرير إن الهجمات التي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها زادت قليلا في 2017 إلى أكثر من 4500 هجوم رغم خسارته لأراض، ولكن عدد القتلى جراء هذه الهجمات تراجع بمقدار الخمسين مقارنة بعام 2016 إلى قرابة 6500 قتيل.

وقال ماثيو هينمان رئيس مركز الدراسات حول الإرهاب وحركات التمرد التابع لمؤسسة (آي.إتش.إس) في التقرير “مع تزايد الضغط عليه في الأراضي الخاضعة لسيطرته، عاد تنظيم داعش إلى عمليات التمرد ، وقام بأعمال عنف منخفضة الشدة بوتيرة أعلى ضد قوات الأمن وخصوم غير حكوميين في المناطق التي تم استردادها حديثا من التنظيم” في العراق وسوريا.

عدد القراءات : 3520
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider