الأخبار |
الجيش يحرز تقدماً كبيراً في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي ويبسط سيطرته على منطقة "قبر الشيخ حسين" ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الشرقي  روسيا تصمم حاسوبا خارقا لابتكار نماذج حديثة من الأسلحة  الرئيس الصيني: طريق الحرير ليس فخا كما أظهره البعض  الشرطة العراقية تعتقل 6 عناصر من "داعش" في الموصل  مونيكا لوينسكي تكشف كيف لفتت نظر بيل كلينتون وأوقعته في حبائلها!  إصابة 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية  محكمة مصرية تؤيد إدراج مرشح رئاسي سابق على قوائم الإرهابيين  كليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغان  إنتر ميلان يسعى لترميم دفاعه من أتلتيكو مدريد  كلوب يلمح لإمكانية تغيير مركز ماني  زاخاروفا تفضح أكاذيب موقع Bellingcat الاستخباراتي البريطاني بشأن قضية سكريبال  يوفنتوس يستعد لخطف لاعب برشلونة على طريقة رونالدو  علامة مميزة لظهور السرطان  مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!  جسر الثورة مغلق للقادمين من الأزبكية لمدة أسبوعين  مخابر التموين تحذر: أغلب المنتجات التركية المهربة غير صالحة للاستهلاك  فائدة غير متوقعة في كوب الشاي  الحكومة التشيكية تعتزم إقامة دار للأطفال الأيتام في سورية  واشنطن تواصل تهديداتها بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني روسي     

أخبار عربية ودولية

2018-01-18 04:45:07  |  الأرشيف

خبير أمريكي: عداء الأمراء يتصاعد ضد القيادة السعودية

حذر الخبير الأمريكي بروس رايدل والذي عمل سابقاً في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، من تصاعد العداء تجاه القيادة السعودية الجديدة من طرف الأمراء في السعودية"، مشيراً إلى أنّ عدّة أطراف قد تتحرك ضدها.وقال ان تلك القيادة الشابة قد تتعرّض للاغتيال إذا وجدت نفسها بدون غطاء من الملك؛ بالنظر إلى قوّة أعدائه داخل المملكة، وتاريخ السعودية بعدم وجود مسار سياسي لخلع  ملك.

وقال رايدل، وهو مستشار لأربعة رؤساء أمريكيين منذ جورج بوش الأب  حتّى باراك أوباما وكبير الباحثين في مركز سياسات الشرق الأوسط بمعهد "بروكينغز" للأبحاث، إنّ "هناك الكثير من العداء تجاه القيادة الجديدة من طرف الأمراء في السعودية"، مشيراً إلى أنّ "عدّة أطراف قد تتحرك ضدها إذا تلاشى الغطاء عنها.

جاء ذلك خلال ندوة حملت عنوان: "مستقبل المملكة العربية السعودية ودورها الإقليمي"، عقدت في واشنطن مؤخرا وشارك فيها إلى جانب رايدل الكاتب الصحفي البارز في صحيفة "نيويورك تايمز" توماس فريدمان، رأى رايدل أنّ حرب اليمن ألحقت الضرر بما سماه"استثمار السعودية في الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي"، و"في باكستان التي صوّت برلمانها ضد إرسال قوات إلى اليمن".

كما اتّهم رايدل السعوديين بـ"التلاعب بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدما فهموا عقليته"، وقال: "قيل إنّهم قدموا له مليارات الدولارات ولكن ذلك خبر كاذب.. لقد تلاعبوا به ليدعم أجندتهم".وحذّر رايدل من أنّ "حرباً إسرائيلية على حزب الله ستقود إلى تدمير شامل للبنان"، مشيراً إلى أنّ "الصواريخ التي يطلقها الحوثيون ضد السعودية والإمارات يقف وراءها حزب الله وليس إيران".
وقال الكاتب توماس فريدمان ان القيادة السعودية الجديدة تحاول الإصلاح في الداخل ومواجهة إيران في الخارج"، مشيراً إلى أنّ "أهمّ شيء في السعودية الآن بالنسبة لي هو وجود رجل هناك يريد تغيير وضعٍ لوّث الإسلام ابتداء من عام 1979".لكن فريدمان لفت إلى أنّها تحتاج إلى من يوجّهها من قبيل جيم بيكر (رئيس موظفي البيت الأبيض ووزير الخزانة في عهد الرئيس رونالد ريغان)  ليقود السعودية من خلال ما يريد تحقيقه، ولكنّه أعرب عن عدم ثقته بوزير الخارجية الأمريكي الحالي ريكس تيلرسون ليقوم بذلك الدور.
ورداً على سؤال للسيناتور الديمقراطي جو ليبرمان حول ما يجب على واشنطن أن تعمله إزاء السعودية في هذه المرحلة المفصلية في العلاقات بين البلدين، قال فريدمان: "لو كنتُ ترامب لأخرجت جيم بيكر من تقاعده وعينته موفداً إلى السعودية ليوجّه القيادة الجديده. وقال انها يجب أن تكون لديها سجل أبيض إذا ما أرادت فعلاً مكافحة الفساد".

واعتبر فريدمان من ناحية اخرى أنّ تعويل الإسرائيليين على التحالف مع السعودية هو وهم وضرب من ضروب الغباء. وبينما يرى رايدل أن التنافس بين الرياض وطهران سينتهي بخسارة السعودية، وينظر فريدمان إلى حل بين الدولتين على مبدأ "لا منتصر ولا مهزوم".

عدد القراءات : 3663
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018