دمشق    19 / 06 / 2018
قتلى وجرحى في شجار بين أتراك وسوريين بمدينة غازي عنتاب التركية  مسؤول أمريكي: الغارة قرب البوكمال كانت إسرائيلية  غضب في "إسرائيل" من الأمير ويليام لهذا السبب؟  قطع أثرية ثمينة سرقتها التنظيمات الإرهابية من معبد يهودي بحي جوبر تظهر في تركيا و(إسرائيل)  التحالف السعودي يواصل عدوانه على مدينة الحديدة غرب اليمن  أنقرة: الجنود الأتراك يتقدمون صوب منطقة قنديل في شمال العراق  ترامب يؤجج النزاع التجاري مع الصين  128 مفقودا إثر انقلاب مركب في إندونيسيا  وزير الخارجية التركي: تهديدات واشنطن بشأن شراء منظومة إس – 400 الروسية تؤثر على علاقاتنا  إيران لا تعتزم زيادة مدى صواريخها إلى أكثر من 2000 كلم  الهند وروسيا تدرسان إمكانية الانتقال إلى العملة المحلية في الصفقات الدفاعية  السفير الإماراتي بموسكو يدعو روسيا للضغط على إيران لوقف تدخلها في الشأن العربي  الإصابة تنهي مشوار الحارس معز حسن مع تونس في المونديال  سورية تعرب عن إدانتها الشديدة ورفضها المطلق لتوغل قوات تركية وأمريكية في محيط منبج  قوات هادي تسيطر على مطار الحديدة وسط مقاومة من "أنصار الله"  قوات هادي تسيطر على مطار الحديدة وسط مقاومة من "أنصار الله"  إثيوبيا تستضيف مباحثات بين رئيس جنوب السودان وزعيم المتمردين  أنجيلا ميركل في لبنان الخميس واهتمام ألماني بتعزيز الدور الاقتصادي  الجيش يبدأ التمهيد لعاصفة الجنوب في درعا  سورية وإيران تبحثان تطوير اتفاقية التجارة الحرة وانسياب البضائع بين البلدين  

أخبار عربية ودولية

2018-02-03 20:22:55  |  الأرشيف

بهرام قاسمي: نفوذ إيران في المنطقة بنّاء وإيجابي حتى لأمريكا وأوروبا

قال الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي،  إنّ أي تدخل في شؤون إيران الداخلية من قبل أي طرف سيواجه برد قاطع مضيفاً أنّ فرنسا ليست مستثناة من ذلك.
 
وأشار قاسمي خلال مؤتمر صحفي إلى أنّ زيارة وزير الخارجية الفرنسي لإيران موجودة على جدول الأعمال ويتم التحضير لها، مشيراً إلى أنه لم تجر أي مباحثات مع باريس حول برنامج إيران الصاروخي وأنّ الإدعاءات بهذا الشأن "كذب مطلق".
 
وقال قاسمي "أكّدنا مراراً أنه لن نسمح لأي أحد بالتدخل في القضايا الدفاعية لإيران"، موضحاً أنّ الصراخ الأمريكي وأحياناً الأوروبي فيما يخص النفوذ الإيراني والصواريخ الإيرانية هو للضغط عليها للتراجع بعد أن شعروا بالقلق إزاء تقدم طهران، وإمكانية تقدمها أكثر، كما أن الاتفاق النووي ليس إلا ذريعة لتحقيق إجماع دولي ضدنا.
 
وتابع أنّ دولاً كثيرة باتت مؤمنة أنه لا يمكن الثقة بأمريكا فيما يخص تعهداتها الدولية والثنائية، مشدداً على أنّه إذا كانت أمريكا تريد مواصلة طريق تقويض الاتفاق النووي فعليها أن تتحمل أعباء ذلك.
ووصف الناطق باسم الخارجية الإيرانية نفوذ إيران في المنطقة بأنّه "نفوذ بنّاء وإيجابي حتى لأمريكا وأوروبا" حيث أنّه ساعد في القضاء على الإرهاب ومنع وصول الإرهابيين إلى أوروبا وأمريكا. 
وبحسب قاسمي فإنّ مشكلة أمريكا الأساسية ليست مع الاتفاق النووي بل مع مكانة إيران في المنطقة خاصة بعد الاتفاق.
 
وتأتي قاسمي رداً على ما ذكرته مصادر أوروبية بأنّ طهران وافقت على مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي حول برنامجها للصواريخ الباليستية.
 
وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، ومنسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، اتفقوا مع طهران حول بدء "محادثات مكثفة وجدية بشأن برنامج إيران الصاروخي وتدخلاتها في شؤون بلدان المنطقة".
عدد القراءات : 2845
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider