دمشق    17 / 08 / 2018
رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  

أخبار عربية ودولية

2018-02-13 14:55:24  |  الأرشيف

أين يختبئ ترامب إذا تعرضت أمريكا لهجوم نووي

تستعد أمريكا لاحتمالات اندلاع حرب نووية منذ عقود، وتنشئ مخابئ عامة لمواطنيها، إضافة إلى مخابئ نووية عالية التحصين للرئيس وكبار القادة العسكريين.

ويمتلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ملاجئ محصنة يمكنه قيادة الولايات المتحدة الأمريكية من داخلها في حالة الحرب، وفقا لـ"بي بي سي"، التي أشارت في تقرير لها، ، إلى أن ترامب لديه ملجأ بدائي في مدينة "ويست بالم بيتش" في فلوريدا.

ولفتت "بي بي سي" إلى قول كينيث روز، مؤلف كتاب "أمة واحدة تحت الأرض"، أنه لا يمكن لأي ملاجئ مهما كان تحصينها أن تصمد في وجه انفجار نووي.

ويقول روبرت دارلينغ، أحد مشاة البحرية الذي قضى بعض الوقت في ملجأ البيت الأبيض، خلال أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول عام 2001، إنه لا يسمح إلا لعدد قليل من الأشخاص بالدخول إلى الملجأ الرئاسي، بحسب "بي بي سي".

وأورد التقرير ثلاث مخابئ قال إن الرئيس وعدد من مساعديه يمكن أن يختبئ بها عند اندلاع حرب نووية، منها مخبأ "بيينوت آيلاند"، الذي يتسع لثلاثين شخصا هم الرئيس وعدد من كبار مساعديه.

ولفت التقرير إلى أن مخبأ البيت الأبيض كان مقرا لعمل ديك تشيني، نائب الرئيس الأمريكي في أحداث الحادي عشر من سبتمبر، إضافة إلى مستشارة الأمن القومي، ووزير الدفاع.

والمخبأ الثالث هو مخبأ "ماونت ويذر"، الذي يوجد به غرفة للرئيس ومساعديه، ويوجد به غرفة للصحفيين

عدد القراءات : 3465
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider