دمشق    27 / 05 / 2018
ماكين يعترف: الحرب على العراق كانت خطأ  أهالي الحجر الأسود ومخيم اليرموك يتفقدون منازلهم  ربع قرن من التحرش يطيح برئيس جامعة أميركية  دمشق تحدد أسماء مندوبيها في «لجنة مناقشة الدستور»  «حميميم»: تنامي قدرات داعش سببه تقديم الدعم من إحدى الدول التي تدعي محاربة الإرهاب … أهالي الحسكة يناشدون الدولة التدخل والحماية من «قسد»  انعدام الثقة بين «حركة المجتمع الديمقراطي» و«المجلس الوطني الكردي» يعقد الموقف… اتفاق القوى السياسية «الكردية» بحاجة إلى وساطة دولية!  كريدي: يجري وضع اللبنة الأساسية لإطلاق مسار واضح يؤسس للحل  طهران: هزيمة أميركا في سورية أفدح مما كانت في فيتنام  ناجي: الإرهابيون نبشوا قبور «اليرموك» بحثاً عن جثث جنود إسرائيليين  ابتزاز أموال النفط والسيناريوهات المقبلة.. بقلم: تحسين الحلبي  بين درهم وقاية أميركي وقنطارِ علاج روسي: أوروبا إلى أين؟  لماذا نَقول شُكرًا لزَعيم النَّزاهة مهاتير محمد؟  روائع الشتائم!.. بقلم: خالد القشطيني  هل تبقى اللغة الإنكليزية الأكثر شعبية في العالم؟  بعد 6 سنوات من العمل الجراحي اكتشاف قطعة شاش كبيرة بين أحشائه  إتصالات متقدمة بين حماس واسرائيل.. إتفاق هدنة وصفقة تبادل ومشاريع اقتصادية  فلوريدا تعلن حالة الطوارئ  إيرلندا تلغي الحظر على الإجهاض في "ثورة هادئة"  الفرنسيون يحتجون ضد إصلاحات ماكرون  

أخبار عربية ودولية

2018-02-13 14:55:24  |  الأرشيف

أين يختبئ ترامب إذا تعرضت أمريكا لهجوم نووي

تستعد أمريكا لاحتمالات اندلاع حرب نووية منذ عقود، وتنشئ مخابئ عامة لمواطنيها، إضافة إلى مخابئ نووية عالية التحصين للرئيس وكبار القادة العسكريين.

ويمتلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ملاجئ محصنة يمكنه قيادة الولايات المتحدة الأمريكية من داخلها في حالة الحرب، وفقا لـ"بي بي سي"، التي أشارت في تقرير لها، ، إلى أن ترامب لديه ملجأ بدائي في مدينة "ويست بالم بيتش" في فلوريدا.

ولفتت "بي بي سي" إلى قول كينيث روز، مؤلف كتاب "أمة واحدة تحت الأرض"، أنه لا يمكن لأي ملاجئ مهما كان تحصينها أن تصمد في وجه انفجار نووي.

ويقول روبرت دارلينغ، أحد مشاة البحرية الذي قضى بعض الوقت في ملجأ البيت الأبيض، خلال أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول عام 2001، إنه لا يسمح إلا لعدد قليل من الأشخاص بالدخول إلى الملجأ الرئاسي، بحسب "بي بي سي".

وأورد التقرير ثلاث مخابئ قال إن الرئيس وعدد من مساعديه يمكن أن يختبئ بها عند اندلاع حرب نووية، منها مخبأ "بيينوت آيلاند"، الذي يتسع لثلاثين شخصا هم الرئيس وعدد من كبار مساعديه.

ولفت التقرير إلى أن مخبأ البيت الأبيض كان مقرا لعمل ديك تشيني، نائب الرئيس الأمريكي في أحداث الحادي عشر من سبتمبر، إضافة إلى مستشارة الأمن القومي، ووزير الدفاع.

والمخبأ الثالث هو مخبأ "ماونت ويذر"، الذي يوجد به غرفة للرئيس ومساعديه، ويوجد به غرفة للصحفيين

عدد القراءات : 3465
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider