دمشق    20 / 08 / 2018
انقلابات في الميدان السوري وانهيارات بالجملة  «أنصار الله» تحضّر أوراقها لـ«جنيف 3»:مكاسب في الميدان ورؤية سياسية للمشاورات  الجيش الإسرائيلي يستعد لـ”ثاني أقوى جيش في الشرق الأوسط”.. بقلم: عبد الله محمد  الرهان على أردوغان: حصرم في حلب!.. بقلم: رفعت البدوي  ما وراء التنقلات الكبرى في الجمارك ؟!  كيف يواجه العرب «الدولة القومية ليهود العالم»؟!.. بقلم: طلال سلمان  إطلاق رصاص على السفارة الأمريكية في أنقرة  ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  معركة ادلب … هل هي على غرار الجنوب السوري أم نحن امام تصعيد من نوع آخر؟!!!  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  فشل تسويق «البطاقة الذكية»... وتذمّر شعبي  إحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  

أخبار عربية ودولية

2018-02-13 21:59:18  |  الأرشيف

حلف شمال الأطلسي ينأى بنفسه عن التوتر الأمريكي التركي

يحرص حلف شمال الأطلسي (الناتو) على عدم الانخراط في الحديث عن التوتر الأمريكي التركي المتصاعد على خلفية الوضع في شمال سوريا، مفضلا التركيز على الجهود الدولية لمحاربة تنظيم "داعش".
 
وعبّر الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، خلال مؤتمر صحفي، في بروكسل عشية اجتماع وزراء دفاع الحلف في العاصمة البلجيكية يومي الأربعاء والخميس المقبلين، عن القلق العميق للوضع في كافة أنحاء سورية وخاصة في الشمال.
 
وحول التحرك العسكري التركي في شمال سورية، أكد ستولتنبرغ أن الطرف التركي قدم عرضا أمام الحلف بشأن عملية "غصن الزيتون"، وأنه تحاور شخصيا مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بهذا الخصوص.
 
وبيّن ينس أن الحلف يتفهم المخاوف الأمنية لتركيا وحرصها على الحفاظ على حدودها، مضيفا أن الرد على هذه المخاوف يجب أن يكون منضبطا ومتوازنا مع حجم التهديد، آملا من الأتراك أن يستمروا في وضع حلف الناتو بصورة ما يجري، على حد تعبيره.
 
ورحب ستولتنبرغ بالحوار بين الولايات المتحدة وتركيا، نافيا أي نية للمؤسسة الأطلسية بالتدخل في هذا الشأن، مشيرا إلى أن الحلف جزء من التحالف الدولي ضد "داعش"، ويقوم بتقديم الدعم والمساندة للدول المنخرطة فيه دون أن يكون له قوات مقاتلة على الأرض.
عدد القراءات : 3491
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider