الأخبار |
سورية نحو وضعيّة عربيّة محوريّة.. بقلم: د.وفيق إبراهيم  الصراع على شرقي الفرات في ظلّ التهديد بالغزو التركي؟  اليابان تقر برنامجا جديدا للدفاع وتخصص له أموالا لا سابق لها  قطر تكشف عن وجود مباحثات كويتية سعودية لحل الأزمة الخليجية!  واشنطن تعلن وجود خمسة آلاف جندي أميركي في العراق  وافدة عربية ترمي نفسها من أعلى بناية في الكويت  الجيش يحبط محاولة تسلل إرهابيين باتجاه إحدى نقاطه بريف اللاذقية الشمالي ويصادر أسلحة وعتاداً لهم  أسلحة وذخيرة متنوعة من مخلفات الإرهابيين في منطقة درعا البلد  إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق خلال اقتحام قوات الاحتلال جنين  بيسكوف: روسيا ترفض قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القرم  السودان يكشف رسميا هدف زيارة البشير لسورية وسر الذهاب بطائرة روسية  وزارة الدفاع الروسية تعلن عن تشكيل شرطة عسكرية في سورية بنجاح  إقالة مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد  رسالة إيرانية إلى أمير الكويت... اليمن ليست السبب الوحيد  مساعٍ تركية لمنح الجنسية للأطفال السوريين المولودين على أراضيها! … الأردن تؤكد: تشغيل المهجرين لا يعني توطينهم  تأبّط خيراً.. بقلم: سامر علي ضاحي  "اليونيفيل" تؤكد وجود أنفاق عابرة للحدود مع إسرائيل وتطالب حكومة لبنان باتخاذ إجراءات  إيران: الاتفاق على قائمة المجتمع المدني للجنة الدستورية السورية  بوتين: ثلاثيتنا النووية تتعزز وسنواصل حربنا على الإرهاب في سورية بلا رحمة  رئيس البرلمان العراقي: السعودية ساعدتنا في دحر "داعش"     

أخبار عربية ودولية

2018-02-18 04:09:11  |  الأرشيف

وزيرات دِفاع أوروبا يَردن استقلالاً دِفاعيًّا عن أميركا

مُؤتمر ميونخ الأمني “يُبشّرنا” بأنّ العالم باتَ على حافّةِ الهاوية والحَرب السوريّة سَتَطول وربّما تَتطوّر إلى “عالميّة”.. وزيرات دِفاع أوروبا يَردن استقلالاً دِفاعيًّا عن أميركا.. و”رِجالنا” يُصِرّون على التبعيّةِ لها وإسرائيل.. كيف نَقلنا الأزمة الخليجيّة إلى منابِر العالم؟ ولماذا يَخشون كوريا الشماليّة وإيران وليس العَرب؟
*
 
كان العُنوان الأبرز للتّقرير السنوي لمُؤتمر ميونخ الأمني الذي بَدأ أعماله أمس يُؤكّد أن العالم باتَ على حافّة الهاوية، وأن الصِّراع الأميركي مع كوريا الشماليّة.. والتوتّر الإيراني السعودي.. والحَرب في سورية كُلها عناصِر تَفجير لحُروبٍ عُظمى وَشيكة وفي أسرعِ وَقتٍ مُمكن.
 
الأوروبيون بَدأوا يُدرِكون خُطورة هذهِ الأزمات، ويَستعدّون لاحتمال انْعكاساتِها المُباشِرة على أمنهم، من خِلال تحديد المسؤوليّة، والاستعداد لتبنّي استقلاليّة استراتيجيّة دِفاعيّة، وتَشكيل قوّات تدخّل سَريع مُشتركة، دون انتظار الولايات المتحدة الأميركيّة.
 
وزير الخارجيّة الألماني زيغمار جابريل كان شُجاعًا في تَوجيه انتقاداتٍ غير مَسبوقةٍ إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وتَحميله مَسؤوليّة تصاعد حِدّة التوتّر في العالم بسياساتِه الاستفزازيّة في أكثر من مَكان في العالم، وحالة الارتباك التي تَعيشها القُوّة العُظمى الأميركيّة، ولَخّص كل ذلك بِقَوله “لا يُوجد ثِقة في الحُكومة الأميركيّة تحت قِيادة ترامب.. وبِتنا لا نَعرِف كيف نُقيّم مَواقِفها.. هل بالأقوال.. أم الأفعال أم بالتَّغريدات؟”.
***
 
هذهِ النّزعة الاستقلاليّة الأُوروبيّة التي تَجلّت بصُورةٍ أكثر وضوحًا في مُؤتمر ميونخ تَقودها سيّدتان، الأولى هي فلورنس بارلي، وزيرة الجُيوش الفرنسيّة، (الدِّفاع)، وارسولا فون، وزيرة دِفاع ألمانيا، وكانتا دون مُبالغة أكثر “رُجولة” من الكَثير من الرِّجال الذين شاركوا في هذا المُؤتمر ومن بينهم 21 زعيم دولة ورئيس وزراء، وعدد كبير من وزراء الخارجيّة (500 مُشارك)، فقد أكّدتا في كلمتيهما أمام المُؤتمر على ضَرورة أن تكون أوروبا قادِرة على ضَمانِ أمنها بِنَفسها، وأن تُصبح أُوروبيّة أكثر استقلاليّة عن أمريكا وحِلف الناتو، وقَبلهما قالت المُستشارة الألمانيّة أنجيلا ميركل “إن الأيّام التي كُنّا نَعتمِد على الآخرين ولّت إلى غَير رَجعة”.
 
كوريا الشماليٍة تعتمد على نَفسها وتُطوّر قوّة رَدع نوويّة وباليستيّة في مُواجهة أي تهديداتٍ أميركيّة، أمّا إيران فاتّبعت النَّهج نفسه وصَنّعت تَرسانةً صاروخيّةً مُتقدّمة عزّزتها من خِلال تَمدّد إقليمي استراتيجي في المِنطقة من خِلال سِياسةٍ مَدروسةٍ ومَدعومةٍ بأذرعةٍ عَسكريّةٍ ضارِبة، بينما نحن العَرب ما زلنا نَعتمد على الآخرين لحِماية أنفسنا، ووَصل التهوّر لدى البَعض مِنّا إلى درجة الرِّهان على دَولة الاحتلال الإسرائيلي كحامٍ وحَليف استراتيجي.
 
الولايات المتحدة الأميركيّة التي باتت مَكروهةً حتى في أوروبا حليفها التقليدي، لأن سياساتِها في الشرق الأوسط خُصوصًا القَريب من القارّة الأوروبيّة جُغرافِيًّا، باتت مَصدر استفزاز وعَدم استقرار للعالم بأسْرِه، فها هي على وَشك إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، وتعترف بالقُدس المُحتلّة كعاصمةٍ أبديّةٍ لدَولة الاحتلال، وتُخطّط لإبقاء قوّاتها بِشكلٍ دائِم في سورية، وإقامة كيانٍ كُرديٍّ ليكون حاضِنةً لقواعِد عَسكريّة في المِنطقة.
 
أمر مُؤسِف أن لا يكون للعَرب أي دور فاعِل في مُؤتمر ميونخ الأمني، وإذا كان هُناك دور فهو سَلبي على الإطلاق، أي نقل الخلافات العربيّة، والخليجيّة بالذات إلى مِنبره، وتَحويله، أي المُؤتمر، إلى حائِط مَبكى للشَّكوى من بَعضِنا البعض، وعَقد اللقاءات السريّة، وربّما العَلنيّة مع بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء دولة الاحتلال الذي يَتحرّك مثل الطَّاووس في القاعةِ والممرّات.
 
كوريا الشماليّة لا تُشكّل خَطرًا حقيقيًّا على الولايات المتحدة التي تَبعُد عنها أكثر من خمسة آلاف ميل، وإنّما على حُلفائها مِثل اليابان، وكوريا الجنوبيّة، والأهم منهما دولة الاحتلال الإسرائيلي.
 
التّصعيد الأميركي ضد بيونغ يانغ سببه الأبرز هو تعاونهما مع بَعض الدول العربيّة، وسورية على وَجه التحديد، وإيران أيضًا، في مَجالاتٍ عَسكريّةٍ، مثل الصناعة الصاروخيٍة، وتَبادُل الخُبرات العلميّة والتقنية النوويّة، وهُناك أنباء شِبه مُؤكّدة أن الطَّائرة الإسرائيليّة “إف 16” أُسقطت بصاروخ روسي قديم جَرى تحديثه بِخُبرات كوريّة شماليّة.
***
 
الوَضع العَربي مُخجِل بكُل المقاييس، ومُعظم الأنظمة العَربيّة باتت تتصرّف بتبعيّة مُهينة للولايات المتحدة في المِنطقة والعالم، في وَقت بات حُلفاؤها التقليديون يبتعدون عنها، المُشاركون في مُؤتمر ميونخ الأمني، ومُعظَم المُؤتمرات المُماثلة، من العَرب باتوا بلا قضيّة مُوحّدة تَجمعهم مِثلما كان عليه الحال قبل عشر سنوات مَثلاً، والقاسم المُشترك بينهم، أو مُعظَمهم، هو الكَيد لبَعضهم البعض، وإنفاق عشرات بل مِئات المِليارات في هذا المِضمار.
 
كان مُؤلِمًا بالنَّسبة إلينا أن يُؤكّد التقرير السنوي لمُؤتمر ميونخ أن الحرب في سورية ستَستمر لسنوات، وربّما لعُقود، وأن احتمالات تَطوّرها إلى حَربٍ عالميّة بين القوّتين العُظميين وارِدة في ظِل الحَرب الباردة المُتفاقِمة، ولا نَستبعد أن يكون بعض المُشاركين العَرب قد فَركوا أياديهم فَرحًا، انْطلاقًا من قُصر نَظرِهم، ونزعاتِهم الثأريّة الشخصيّة التي تتناقض مع كُل الاعتبارات العلميّة والمَنطقيّة والمَسؤوليّات والثّوابت الوطنيّة والأخلاقيّة.
عدد القراءات : 3487
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018