دمشق    21 / 06 / 2018
سيناء 2018" مستمرة.. الجيش المصري يعلن تصفية 32 إرهابياً  المحكمة الاتحادية العراقية: إعادة فرز الأصوات يدويا لا يتعارض مع الدستور  العراق متفائلة وواثقة من توصل "أوبك+" إلى اتفاق  البرلمان الأوكراني يصادق على قانون رئاسي يعزز سعي الانضمام إلى الناتو  لافروف: تقارب موسكو وواشنطن خير للعالم أجمع  بعد فراغ قرابة عامين … معاون وزير جديد لشؤون الإيرادات العامة في «المالية»  إيران ترسل حاملة مروحيات ومدمرة إلى مضيق باب المندب  الأوقاف: السلطات السعودية تحرم السوريين من أداء فريضة الحج للسنة السابعة  الأمين العام للأمم المتحدة: اللجنة الدستورية السورية تتشكل قريبا  رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  

أخبار عربية ودولية

2018-02-18 11:45:29  |  الأرشيف

التحضيرات متواصلة لمؤتمر "روما 2" والمطلب تعزيز البحرية اللبنانية لحماية النفط والغاز

يواصل المسؤولون اللبنانيون التحضير للمؤتمر الذي سيعقد في العاصمة الإيطالية روما في الخامس عشر من مارس/آذار المقبل المخصص لدعم الجيش والقوى الأمنية والعسكرية اللبناني تحت عنوانين أساسيين:تعزيز الحماية الدولية للأمن والاستقرار في لبنان ودعم وتطوير قدرات الجيش والقوى الأمنية.
 
وسترفع قوى الأمن الداخلي خطة استراتيجية إلى المؤتمر تتمحور حول خدمة المواطنين وثقة المواطنين والشراكة مع المواطنين. ومن المتوقع أن يشارك في المؤتمر 40 دولة بالإضافة إلى جامعة الدول العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وقوات الطوارئ الدولية "اليونيفيل". واعتبر وزير الداخلية السابق مروان شربل أن هناك 3 مؤتمرات مهمين للبنان في روما وباريس وبلجيكا لأن اقتصاد لبنان بحاجة للدعم خاصة أن هناك مليون ونصف المليون نازح سوري على الأراضي اللبنانية.
 
وقال:نطلب من الدول الراعية لكل هذه المؤتمرات أن تساعد لبنان لأن لبنان بلد الأمان ولبنان لا يريد الحرب مع أحد لبنان يريد خلاص نفسه وعودة النازحين السوريين إلى سورية مشيراً إلى أن التهديدات التي يتعرض لها لبنان كثيرة خاصة من إسرائيل الموجودة على الحدود البرية والبحرية.
 
بدوره يقول العميد المتقاعد في الجيش اللبناني ناجي ملاعب: إن مؤتمر روما 2 مبني على نتائج "روما 1" الذي عقد عام 2014 هذا المؤتمر قرر مساعدات للقوى العسكرية اللبنانية نفذ جزء منها هذه المساعدات مكنت الجيش اللبناني من تأليف ونشر لواءين حدوديين شكلا بعد مؤتمر روما بمساعدات بريطانية ألمانية وإيطالية وجرى نشر اللواءين على اللواء الحدودي الأول والثاني بدءاً من طرابلس الحدود الشمالية مع البحر المتوسط، تباعاً للحدود البرية باتجاه حمص الحدود ما بين لبنان وسورية وصولاً حتى مرتفعات رأس بعلبك.
 
وأضاف: مؤتمر روما 2 ذو شقين شق اقتصادي وشق عسكري الشق العسكري ما هو منتظر أن يكون هناك تقديمات أمنية وعسكرية إضافية للجيش والقوى الأمنية وعلى الصعيد الداخلي هناك خطة استراتيجية لخمس سنوات لتحديث آليات عمل قوى الأمن الداخلي وهي جزء من الطلبات التي سيطلبها لبنان من هذا المؤتمر كذلك الجيش اللبناني أعد خطة لتذخير وتسليح الجيش تعتمد الخطة بالشكل الأساسي على تقوية البحرية اللبنانية لأن لبنان ليس بحاجة حالياً لطائرات بعد أن حصل على طائرتي "سوبر توكانو" الأمريكيتين وهناك عقد على 6 طائرات الآن كل توجه لبنان هو لحماية الساحل اللبناني لا سيما بعد اكتشاف النفط والغاز على هذا الساحل وما يعتري هذا الموضوع من مشاكل بين لبنان وإسرائيل على الحدود المائية الخالصة بين البلدين هناك تخطيط لدى قيادة الجيش لتعزيز البحرية اللبنانية لأن سلاح البحر يعتمد فقط على تواجد قوات "اليونيفل" التي تعمل على مراقبة هذا الساحل".
 
وأوضح ملاعب أن الولايات المتحدة الأمريكية زادت مساعدتها للجيش اللبناني والأجهزة الأمنية اللبنانية ما مكن لبنان من تجاوز هذه المرحلة بأقل خسائر ممكنة في التصدي للإرهاب القادم عبر الحدود والحفاظ على السلم الأهلي. وأشار ملاعب إلى أن ما هو منتظر اليوم من مؤتمر "روما 2" هو المزيد من الدعم للجيش اللبناني كان لبنان يعول على هبة الثلاثة مليارات دولار متبوعة بمليار آخر بعد أحداث عرسال في أغسطس/آب 2014 التي كانت ستقدمها المملكة العربية السعودية عملياً هذه المساعدة أوقف العمل بها ولم تعد موجودة ويعتمد الآن لبنان على المساعدات الأوروبية والأمريكية تحديداً.
 
وأكد ملاعب أن هناك وفد عسكري سوف يذهب إلى موسكو تباعاً وقال:وزير الدفاع يحاول لتنويع مصادر أسلحتنا ولأن تكون موسكو مزودة للجيش اللبناني هناك إعتماد كبير على دور موسكو في تزويد الجيش اللبناني والبعثات تذهب بشكل دائم وهناك محاولات لعقد اتفاقية مع موسكو بهذا الإطار.
عدد القراءات : 3520
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider