دمشق    26 / 04 / 2018
الجزائر تحكم بالإعدام على رئيس شبكة تجسس إسرائيلية  “صنع في سورية”.. المنتجات السورية في موسكو اليوم  الجيش السوري يواصل معركة تأمين مخيم اليرموك ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود  وحدات الجيش تكثف عملياتها ضد مواقع الإرهابيين جنوب دمشق وتدمر العديد من خطوط إمدادهم ومحاور تحركهم  روحاني: ترامب لا يعرف شيئا في السياسة والقوانين  ليبرمان يزور واشنطن... لقاء عسكري رفيع بشأن "النووي الإيراني"  الدفاع الروسية: سنزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة  اليمن: 42 غارة للتحالف العربي على 5 محافظات  المالكي يشن هجوما حادا على السعودية ويخاطب القطريين  على طريقتهم وبتوقيتهم.. رجال الجيش العربي السوري يردمون جحور الإرهاب في القلمون الشرقي بعد اجتثاثه من غوطة دمشق الشرقية  شمخاني: أي توافق أوروبي أمريكي حول الفترة المحددة في الاتفاق النووي "عدیم القیمة"  تشيجوف: واشنطن وبروكسل غير مخولتين بتعديل اتفاق إيران النووي  وزير الدفاع الإيراني: ردنا على هؤلاء مزلزل وجدي  دي ميستورا: هناك خطر من أن يستغل تنظيم "داعش" الأوضاع في سورية ويعاود نشاطه  ألمانيا: لا مراجعة للصفقة مع إيران  موغريني:الأزمة في سورية يجب أن تنتهي بحل سياسي  ما الذي تريده أمريكا بدعوتها لإرسال قوة عربية لسورية؟  انسحابات وانشقاقات في ما يسمى"الائتلاف السوري" المعارض  

أخبار عربية ودولية

2018-02-19 13:20:43  |  الأرشيف

عباس: هذا ما قاله لي الملك سلمان وولي العهد عقب قرار ترامب

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس تمسكه بخيار المفاوضات لتحقيق السلام مع إسرائيل ورفضه الخضوع للضغوط مشيراً إلى أن السلام الذي يؤمن به هو السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
 
وأوضح عباس في حواره مع مجلة "الرجل" السعودية أنه لم يرفض يوماً عرضاً للمفاوضات يهدف لتحقيق حل الدولتين مؤكداً عمق التشاور مع القيادة السعودية وتأكيدها أن لا حل من دون دولة فلسطينية بعاصمتها القدس. ووصف الرئيس الفلسطيني قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل بمثابة "وعد بلفور ثانٍ" واعتبره مخالفاً للقانون الدولي ويتحدى مشاعر المسلمين والمسيحيين ولفت إلى أن إجراءات كهذه سوف تشجع الجماعات المتطرفة على تحويل الصراع من سياسي إلى ديني.
 
وعن تصريحه بموت اتفاقية أوسلو الموقعة مع إسرائيل منذ ربع قرن قال عباس: إن إسرائيل هي من أنهت اتفاقات أوسلو ودفنتها وليس الجانب الفلسطيني وذلك من خلال تنكرها وخرقها الكامل والمتعمد لاتفاقات أوسلو منذ العام 1994 وحتى يومنا الحالي لقد فرضت إسرائيل وقائع استعمارية بديلاً عن أوسلو لتثبيت سيطرتها وسيادتها على الأرض والموارد والإنسان الفلسطيني من أجل تنفيذ مشروع "إسرائيل الكبرى على أرض فلسطين التاريخية" وأضاف: نحن نعوّل اليوم على أية وساطة جديدة تُطرح لتحقيق السلام ونحن معها.
 
وفيما يتعلق بالعلاقات مع السعودية بعد قرار "ترامب" المتعلق بالقدس وما أثير في الإعلام عن ضغوط وخلافات أكد عباس أن جميع تلك التقارير "عارية من الصحة" وأردف قائلاً: لقد تم التواصل والتشاور مع الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان منذ إعلان ترامب "القدس عاصمة لإسرائيل" كما جرى التنسيق والتدارس معهم ومع الأشقاء العرب حول الخطوات القادمة.
 
وأوضح: خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان معنا في كل ما نراه وأكدا لي أنه لا حل من دون دولة فلسطينية بعاصمتها القدس. وتابع: السعودية كانت على مر التاريخ تقف إلى جانب قضيتنا وشعبنا مشيراً إلى أن السعودية لم تتدخل في شؤوننا الداخلية على مر الزمان ولم تتأخر يوماً عن دعم حقوقنا ودعم أبناء شعبنا.
عدد القراءات : 3324

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider