الأخبار |
اتفاق الحديدة تحت الاختبار: نحو وقف شامل للعمليات العسكرية؟  دمشق: من غير المستبعد زيارة رؤساء عرب آخرين سورية في المستقبل  سورية نحو وضعيّة عربيّة محوريّة.. بقلم: د.وفيق إبراهيم  الصراع على شرقي الفرات في ظلّ التهديد بالغزو التركي؟  اليابان تقر برنامجا جديدا للدفاع وتخصص له أموالا لا سابق لها  قطر تكشف عن وجود مباحثات كويتية سعودية لحل الأزمة الخليجية!  واشنطن تعلن وجود خمسة آلاف جندي أميركي في العراق  وافدة عربية ترمي نفسها من أعلى بناية في الكويت  الرياض وترامب.. تحالفٌ جديدٌ ضدّ "عدوٍّ داخليّ"  الجيش يحبط محاولة تسلل إرهابيين باتجاه إحدى نقاطه بريف اللاذقية الشمالي ويصادر أسلحة وعتاداً لهم  أسلحة وذخيرة متنوعة من مخلفات الإرهابيين في منطقة درعا البلد  مساعٍ تركية لمنح الجنسية للأطفال السوريين المولودين على أراضيها! … الأردن تؤكد: تشغيل المهجرين لا يعني توطينهم  تأبّط خيراً.. بقلم: سامر علي ضاحي  الأردن يوافق على عبور الشاحنات السورية الفارغة عبر أراضيه بشرط!  مدير الاتصالات يكشف عن مشروع لربط سورية بكابل إنترنت دولي  زيارة البشير إلى دمشق: موفد «التحالف العربي» بمبادرة من بوتين.. ولادة «الدستورية» اليوم في جنيف؟  عبد المهدي يحرّك المياه الراكدة: أربعة خيارات لاستكمال الحكومة  حفتر يوقف جنوداً حرّضوا على مصراتة: تغيّر ظرفي أم استراتيجي؟  قمة بولندا للمناخ تفشل في تفعيل اتفاقية باريس: حرارة الأرض ستزيد أكثر من درجتين!     

أخبار عربية ودولية

2018-02-23 06:02:35  |  الأرشيف

واشنطن تهدد بضرب الجيش السوري مجددا

قالت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إن بلادها لا تستبعد استخدام القوة ضد القوات الحكومية في سوريا.
 
وتابعت هايلي خلال خطاب ألقته في معهد السياسة بجامعة شيكاغو الأمريكية، اليوم الجمعة: "الحل العسكري لا يستبعد في أي حال من الأحوال. لا نريد أن نكون في وسط النزاع السوري، لكننا نريد أن نعمل ما بوسعنا لحماية الناس من الأسلحة الكيميائية".
 
وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تواصل ممارسة الضغط على روسيا التي برأيها "تغطي حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، وتعرقل إيصال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية".
 
وفي الوقت نفسه لم تستبعد هايلي أن تضرب واشنطن سوريا من جديد، مثلما كان عليه الحال في أبريل عام 2017، إذا تأكدت الأنباء حول استخدام الأسلحة الكيميائية.
 
وتابعت: "القصف لا يتم بلا أسباب. يجب الفهم من سيكون في منطقة الضربة. الرئيس (دونالد ترامب) قال إنه لن يتحدث عن خططه، لكن الأسد يدرك أننا سنقوم بخطوات، إذا رأينا أدلة على ذلك (استخدام الأسلحة الكيميائية)".
 
وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اتهم السلطات السورية نهاية يناير الماضي باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في الغوطة الشرقية. وأشارت الخارجية الأمريكية أيضا إلى أن موسكو "تعمل ما بوسعها لحماية الرئيس السوري بشار الأسد".
 
وردا على ذلك قالت وزارة الدفاع الروسية، إن الاتهامات الأمريكية تعتمد على الإشاعات وشهادات مقاتلين ومعلومات متنشرة في شبكات التواصل الاجتماعي لا غير. من جهتها دانت الخارجية الروسية التصريحات الأمريكية واصفة إياها بأنها لا أساس لها.
عدد القراءات : 3441
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018