دمشق    18 / 06 / 2018
لجنة التحقيق الروسية تفتح قضية جنائية بقصف دونباس من قبل القوات الأوكرانية  الحرب التجارية تقترب.. ما هي السيناريوهات المحتملة بين الأوروبيين وترامب؟  التاريخ إذ يخبرنا بمصير ترامب.. بقلم: عاصم عبد الخالق  تنفيذ عقوبة السجن على صهر ملك إسبانيا بعد تسليم نفسه  قرقاش: العملية في الحديدة هدفها تغيير آفاق الحل السياسي  ليبيا.. احتراق مئات الآلاف من براميل النفط في ميناء راس لانوف!  عمليات خاصة ضد المافيا الإيطالية تسفر عن اعتقال أكثر من 100 شخص  بيانيتش يعلق على اقترابه من برشلونة  استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي على الشريط الحدودي شرق غزة  بعد البنتاغون...التحالف الدولي يعلق بشأن الهجوم على مواقع الجيش السوري  مقتل 3 أشخاص في محطة قطارات بلندن في ظروف غامضة  بروكسل تمدد التدابير التقييدية ضد شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول لمدة عام آخر  موسكو ترحب بنية واشنطن وقف التدريبات مع كوريا الجنوبية  ميركل توافق على مبادرة الداخلية للوصول إلى خطة عامة حول سياسة المهاجرين  الرئيس الإيراني: الهجوم على مدينة الحديدة يؤدي إلى كارثة إنسانية .. والحصار المفروض على الدوحة غير عادل ويزيد من التوتر بين دول المنطقة  الإمارات تقرر منح إقامة لمدة عام إلى مواطني تلك الدول  الجيش يحبط هجوم إرهابيين على محور( مسحرة – العجرف) بريف القنيطرة ويوقعهم بين قتيل ومصاب  سورية وإيران تبحثان تطوير آليات التعاون الاقتصادي  أمير قطر يصدم "دول المقاطعة" بتصريحات جديدة عن إيران  مونديال 2018: السويد تحقق فوزها الأول على كوريا الجنوبية بهدف دون رد  

أخبار عربية ودولية

2018-02-23 06:02:35  |  الأرشيف

واشنطن تهدد بضرب الجيش السوري مجددا

قالت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إن بلادها لا تستبعد استخدام القوة ضد القوات الحكومية في سوريا.
 
وتابعت هايلي خلال خطاب ألقته في معهد السياسة بجامعة شيكاغو الأمريكية، اليوم الجمعة: "الحل العسكري لا يستبعد في أي حال من الأحوال. لا نريد أن نكون في وسط النزاع السوري، لكننا نريد أن نعمل ما بوسعنا لحماية الناس من الأسلحة الكيميائية".
 
وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تواصل ممارسة الضغط على روسيا التي برأيها "تغطي حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، وتعرقل إيصال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية".
 
وفي الوقت نفسه لم تستبعد هايلي أن تضرب واشنطن سوريا من جديد، مثلما كان عليه الحال في أبريل عام 2017، إذا تأكدت الأنباء حول استخدام الأسلحة الكيميائية.
 
وتابعت: "القصف لا يتم بلا أسباب. يجب الفهم من سيكون في منطقة الضربة. الرئيس (دونالد ترامب) قال إنه لن يتحدث عن خططه، لكن الأسد يدرك أننا سنقوم بخطوات، إذا رأينا أدلة على ذلك (استخدام الأسلحة الكيميائية)".
 
وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اتهم السلطات السورية نهاية يناير الماضي باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في الغوطة الشرقية. وأشارت الخارجية الأمريكية أيضا إلى أن موسكو "تعمل ما بوسعها لحماية الرئيس السوري بشار الأسد".
 
وردا على ذلك قالت وزارة الدفاع الروسية، إن الاتهامات الأمريكية تعتمد على الإشاعات وشهادات مقاتلين ومعلومات متنشرة في شبكات التواصل الاجتماعي لا غير. من جهتها دانت الخارجية الروسية التصريحات الأمريكية واصفة إياها بأنها لا أساس لها.
عدد القراءات : 3441
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider