دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

أخبار عربية ودولية

2018-02-25 20:47:06  |  الأرشيف

الحكومة الفلسطينية: فرض ضرائب على كنائس القدس عدوان إسرائيلي جديد

أدانت الحكومة الفلسطينية،  فرض السلطات الإسرائيلية ضرائب على الكنائس في القدس، مشددة على أنه أمر لا يقبله الشعب الفلسطيني.
 
وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، إن "فرض الضرائب على دور العبادة يعد عدوانا جديدا يستهدف مدينة القدس وجميع أبناء شعبنا العربي الفلسطيني ويمس مقدساته، وينذر بعواقب خطيرة قد تقود إلى الاستيلاء على الأراضي التابعة للكنائس".
 
وشدد المحمود، في بيان له، على أن استهداف دور العبادة يعد اعتداء فاضحا على كافة الاتفاقيات والمواثيق والأعراف الدولية التي تضمن حرية العبادة وتحترم قداسة المكان الديني تحت كافة الظروف وأينما وجد، مطالبا بتدخل دولي عاجل لوقف الممارسات الإسرائيلية.
 
وتابع قائلا "لم نشهد إغلاق كنيسة القيامة أو أي مكان عبادة في فلسطين طوال الحقب والمراحل التاريخية، إلا خلال عهود الاحتلال والغزو الذي تعرضت له بلادنا".
 
وأردف الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، قائلا "شعبنا العربي الفلسطيني يعيش في بلاده وعلى أرض آبائه وأجداده منذ فجر التاريخ، مستندا إلى ثقافة المحبة والأخوة والشراكة واحترام الآخر وإجلال الديانات السماوية".
 
كما أكد المحمود أن إغلاق كنيسة القيامة "أمر يمس مشاعر كافة الفلسطينيين وهو أمر مرفوض ومستنكر، ولن يقبل به الشعب الفلسطيني".
 
وكان بطريرك القدس للروم الأرثودوكس ثيوفيلوس الثالث قد أعلن إغلاق كنيسة القيامة في البلدة القديمة بالقدس، حتى إشعار آخر احتجاجا على قرار بلدية القدس التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلية بفرض ضرائب على أملاك الكنائس المسيحية في القدس.
عدد القراءات : 3252
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider