الأخبار |
قطر تصعد الأزمة وتوجه أخطر اتهام إلى السعودية والإمارات  كيف نتخلص من دهون البطن؟  لماذا لم يصدق أحد "درع نتنياهو"؟  "اللقاء الساخن"... كوشنر يصرخ في وجه مسؤول عربي رفيع: "لا تهددني"  روسيا تكذّب ادعاءات إسرائيل بتدميرها مفاعلا نوويا في سورية عام 2007  تناول "الأوساخ" يمنع الإصابة بالسمنة!  أردوغان: ترامب رد بـ"إيجابية" على عمليتنا شرق الفرات وستبدأ في أي لحظة  القضاء العراقي يبطل قرار العبادي عزل رئيس "الحشد الشعبي"  "إل جي" تطلق أخفّ حاسب بشاشة 17 بوصة  "Puma" تطلق "أحذية ذكية"!  تصاعد النزاع بين أمريكا والصين وسط دعوات بإصلاح منظمة التجارة العالمية  الرئيس الأسد يستقبل وفدا من الجالية السورية في أرمينيا وعددا من رجال الأعمال الأرمن  إيران تلجأ للاتحاد الأوروبي للضغط على واشنطن بشأن طائرات إيرباص  وقوع انفجار قرب محطة "سكاي تي في" اليونانية  الجيش الروسي يستعد لعواقب خروج واشنطن من معاهدة الصواريخ النووية  اجتماع لوزراء خارجية الدول الضامنة لمسار أستانا الثلاثاء في جنيف  الخلاف السعودي الكويتي يظهر الى العلن.. بالتفاصيل  روسيا ترد على ادعاءات الاحتلال بتدميره مفاعلا نوويا بسورية  ما هي فُرص الحزب الديموقراطي في الضغط على ترامب؟     

أخبار عربية ودولية

2018-03-05 12:25:11  |  الأرشيف

مصادرة أملاك صدام حسين وأبنائه وأحفاده وأقاربه حتى الدرجة الثانية

أصدرت هيئة المساءلة في العراق قراراً صادرت بموجبه ممتلكات 4257 شخصاً من أقارب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ورموز نظامه.
 
موقع "السومرية نيوز" أوضح أن قرار المصادرة شمل الأموال المنقولة وغير المنقولة لأكثر من 4000 شخص كانوا يتولون مناصب في الدولة وحزب البعث وآخرين برتبة عميد كانوا يعملون في 5 أجهزة أمنية في عهد النظام السابق. وورد في البيان: أنجزت القوائم الخاصة بأسماء المشمولين بالقانون (72) لسنة 2017 والذي تضمن حجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لأركان النظام السابق.
 
وجاء فيه: مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة من رئيس النظام السابق صدام حسين المجيد وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ممن أجروا نقل ملكية الأموال المشار إليها في هذا القانون وبموجب وكالاتهم وتسجل عائدية المصادرات لوزارة المالية". ولفتت هيئة المساءلة العراقية إلى أن القوائم شملت أيضاً سكرتير رئيس النظام السابق عبد حميد محمود الخطاب التكريتي المعروف بعبد حمود.
 
ونشرت "السومرية نيوز" قائمة  ضمت أسماء 52 شخصاً من كبار مسؤولي نظام صدام حسين بينهم طارق عزيز الذي شغل منصب وزير الخارجية لفترة طويلة وكان نائباً لرئيس الوزراء قبيل سقوط النظام. وفي أول رد فعل على القرار اعتبر زياد طارق عزيز أن الهدف من مصادرة أملاك والده الذي توفى عام 2015 كسب الأصوات الانتخابية.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عنه قوله: قرار مصادرة أملاك والدي لا يهدف إلا لكسب الأصوات مع اقتراب موعد الانتخابات. وأضاف: منذ 15 عاماً ونحن نتعرض للضغوط والإقصاء والظلم. متى سينتهي ذلك؟ سمعنا عن عقوبات تستهدف من اتهموا بارتكاب ما قيل إنها جرائم بحق الشعب العراقي، لكن لماذا يتم استهداف الأقارب من الدرجة الثانية؟.
عدد القراءات : 3594
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018