دمشق    23 / 04 / 2018
بريطانيا تهدد مواقع التواصل إن لم تحم الأطفال  لافروف: استهداف دول الغرب لسورية جاء بناء على مسرحية مزعومة حول استخدام الكيميائي في دوما  الأمم المتحدة ترحب بقرار كوريا الشمالية بتعليق تجاربها النووية  بلجيكا تحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام  ظريف لترامب حول الاتفاق النووي: "إما كل شيء أو لا شيء"  بعد تهديد إيران...الأمم المتحدة تفاجئ ترامب بشأن الاتفاق النووي  بالأرقام... أنفاق دوما وتكاليف حفرها  لافروف حول "إس-300": لابد من انتظار قرار موسكو ودمشق  الوكالة الدولية للطاقة الذرية مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية عندما يسمح الوضع بذلك  رئيس الوزراء الأرميني يستقيل من منصبه  قرقاش: حضور رئيس وزراء قطر زواج ابن ممول "القاعدة" يؤكد دعم الدوحة للإرهاب  بدء خروج الحافلات التي تقل ما تبقى من الإرهابيين وعائلاتهم من الرحيبة تمهيدا لنقلهم إلى الشمال السوري  الرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب  ميركل: الاتفاق غير المثالي مع إيران أفضل من عدمه  كوريا الشمالية .. "الانتقال من الردع إلى الحد من التسلح"  طوقُ دمشقَ قيد الاكتمال.. ماذا في التّفاصيل..؟  الجيش السوري يتقدم على محور التضامن  قصف صاروخي مكثف لـ"أنصار الله" جنوبي السعودية  بوغدانوف: روسيا مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة حول سورية  زعيم المعارضة الأرمينية: تعيين رئيس الوزراء الأرميني الجديد الأسبوع القادم  

أخبار عربية ودولية

2018-03-05 12:25:11  |  الأرشيف

مصادرة أملاك صدام حسين وأبنائه وأحفاده وأقاربه حتى الدرجة الثانية

أصدرت هيئة المساءلة في العراق قراراً صادرت بموجبه ممتلكات 4257 شخصاً من أقارب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ورموز نظامه.
 
موقع "السومرية نيوز" أوضح أن قرار المصادرة شمل الأموال المنقولة وغير المنقولة لأكثر من 4000 شخص كانوا يتولون مناصب في الدولة وحزب البعث وآخرين برتبة عميد كانوا يعملون في 5 أجهزة أمنية في عهد النظام السابق. وورد في البيان: أنجزت القوائم الخاصة بأسماء المشمولين بالقانون (72) لسنة 2017 والذي تضمن حجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لأركان النظام السابق.
 
وجاء فيه: مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة من رئيس النظام السابق صدام حسين المجيد وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ممن أجروا نقل ملكية الأموال المشار إليها في هذا القانون وبموجب وكالاتهم وتسجل عائدية المصادرات لوزارة المالية". ولفتت هيئة المساءلة العراقية إلى أن القوائم شملت أيضاً سكرتير رئيس النظام السابق عبد حميد محمود الخطاب التكريتي المعروف بعبد حمود.
 
ونشرت "السومرية نيوز" قائمة  ضمت أسماء 52 شخصاً من كبار مسؤولي نظام صدام حسين بينهم طارق عزيز الذي شغل منصب وزير الخارجية لفترة طويلة وكان نائباً لرئيس الوزراء قبيل سقوط النظام. وفي أول رد فعل على القرار اعتبر زياد طارق عزيز أن الهدف من مصادرة أملاك والده الذي توفى عام 2015 كسب الأصوات الانتخابية.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عنه قوله: قرار مصادرة أملاك والدي لا يهدف إلا لكسب الأصوات مع اقتراب موعد الانتخابات. وأضاف: منذ 15 عاماً ونحن نتعرض للضغوط والإقصاء والظلم. متى سينتهي ذلك؟ سمعنا عن عقوبات تستهدف من اتهموا بارتكاب ما قيل إنها جرائم بحق الشعب العراقي، لكن لماذا يتم استهداف الأقارب من الدرجة الثانية؟.
عدد القراءات : 3591

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider