الأخبار |
اكتشاف سر أزمة العقم لدى الذكور!  إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شمال الضفة الغربية  "سوني" تطلق نسخا جديدة كليا من "PlayStation"!  مقتل اثنين من منفذي الانفجار بالقرب من وزارة الاتصالات في كابول  مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء  فضيحة جديدة تهز عرش "فيسبوك"!  الجيش يدمر أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” بريف إدلب  المدعي العام السوداني يفتح تحقيقا ضد البشير بتهمة غسل أموال  منظمة الصحة العالمية.. 220 قتيلا وأكثر من ألف جريح في معارك طرابلس  برشلونة يتجه إلى البريميرليج مجددا لضم خليفة سواريز  الجولاني يظهر مجددا في إدلب استعدادا لـمعركة "الوجود أو الزوال"  اليمن.. استعادة مواقع ومصرع مرتزقة في الجوف وتطهير مناطق بالبيضاء من عناصر القاعدة وداعش  بطاقة معدنية للسرافيس..وكاميرات مراقبة لضبط عملها  شائعات جديدة تستهدف السوريين….وتموين دمشق تحذر  الدوري الانكليزي.. مانشستر سيتي يرد الصاع لتوتنهام بهدف فودين  المجلس العسكري السوداني يتجه لإلغاء اتفاقية إقامة قاعدة تركية في جزيرة سواكن  محروقات: 28 نيسان توزيع أسطوانات الغاز بالبطاقة الذكية في ريف دمشق  وقفة في عين التينة تضامنا مع أهلنا في الجولان ورفضا لإعلان ترامب  الدوري الإيطالي.. بارما يصدم آمال ميلان الأوروبية بتعادل قاتل     

أخبار عربية ودولية

2018-03-05 12:25:11  |  الأرشيف

مصادرة أملاك صدام حسين وأبنائه وأحفاده وأقاربه حتى الدرجة الثانية

أصدرت هيئة المساءلة في العراق قراراً صادرت بموجبه ممتلكات 4257 شخصاً من أقارب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ورموز نظامه.
 
موقع "السومرية نيوز" أوضح أن قرار المصادرة شمل الأموال المنقولة وغير المنقولة لأكثر من 4000 شخص كانوا يتولون مناصب في الدولة وحزب البعث وآخرين برتبة عميد كانوا يعملون في 5 أجهزة أمنية في عهد النظام السابق. وورد في البيان: أنجزت القوائم الخاصة بأسماء المشمولين بالقانون (72) لسنة 2017 والذي تضمن حجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لأركان النظام السابق.
 
وجاء فيه: مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة من رئيس النظام السابق صدام حسين المجيد وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ممن أجروا نقل ملكية الأموال المشار إليها في هذا القانون وبموجب وكالاتهم وتسجل عائدية المصادرات لوزارة المالية". ولفتت هيئة المساءلة العراقية إلى أن القوائم شملت أيضاً سكرتير رئيس النظام السابق عبد حميد محمود الخطاب التكريتي المعروف بعبد حمود.
 
ونشرت "السومرية نيوز" قائمة  ضمت أسماء 52 شخصاً من كبار مسؤولي نظام صدام حسين بينهم طارق عزيز الذي شغل منصب وزير الخارجية لفترة طويلة وكان نائباً لرئيس الوزراء قبيل سقوط النظام. وفي أول رد فعل على القرار اعتبر زياد طارق عزيز أن الهدف من مصادرة أملاك والده الذي توفى عام 2015 كسب الأصوات الانتخابية.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عنه قوله: قرار مصادرة أملاك والدي لا يهدف إلا لكسب الأصوات مع اقتراب موعد الانتخابات. وأضاف: منذ 15 عاماً ونحن نتعرض للضغوط والإقصاء والظلم. متى سينتهي ذلك؟ سمعنا عن عقوبات تستهدف من اتهموا بارتكاب ما قيل إنها جرائم بحق الشعب العراقي، لكن لماذا يتم استهداف الأقارب من الدرجة الثانية؟.
عدد القراءات : 3594
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3479
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019