دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  

أخبار عربية ودولية

2018-03-05 12:25:11  |  الأرشيف

مصادرة أملاك صدام حسين وأبنائه وأحفاده وأقاربه حتى الدرجة الثانية

أصدرت هيئة المساءلة في العراق قراراً صادرت بموجبه ممتلكات 4257 شخصاً من أقارب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ورموز نظامه.
 
موقع "السومرية نيوز" أوضح أن قرار المصادرة شمل الأموال المنقولة وغير المنقولة لأكثر من 4000 شخص كانوا يتولون مناصب في الدولة وحزب البعث وآخرين برتبة عميد كانوا يعملون في 5 أجهزة أمنية في عهد النظام السابق. وورد في البيان: أنجزت القوائم الخاصة بأسماء المشمولين بالقانون (72) لسنة 2017 والذي تضمن حجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لأركان النظام السابق.
 
وجاء فيه: مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة من رئيس النظام السابق صدام حسين المجيد وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ممن أجروا نقل ملكية الأموال المشار إليها في هذا القانون وبموجب وكالاتهم وتسجل عائدية المصادرات لوزارة المالية". ولفتت هيئة المساءلة العراقية إلى أن القوائم شملت أيضاً سكرتير رئيس النظام السابق عبد حميد محمود الخطاب التكريتي المعروف بعبد حمود.
 
ونشرت "السومرية نيوز" قائمة  ضمت أسماء 52 شخصاً من كبار مسؤولي نظام صدام حسين بينهم طارق عزيز الذي شغل منصب وزير الخارجية لفترة طويلة وكان نائباً لرئيس الوزراء قبيل سقوط النظام. وفي أول رد فعل على القرار اعتبر زياد طارق عزيز أن الهدف من مصادرة أملاك والده الذي توفى عام 2015 كسب الأصوات الانتخابية.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عنه قوله: قرار مصادرة أملاك والدي لا يهدف إلا لكسب الأصوات مع اقتراب موعد الانتخابات. وأضاف: منذ 15 عاماً ونحن نتعرض للضغوط والإقصاء والظلم. متى سينتهي ذلك؟ سمعنا عن عقوبات تستهدف من اتهموا بارتكاب ما قيل إنها جرائم بحق الشعب العراقي، لكن لماذا يتم استهداف الأقارب من الدرجة الثانية؟.
عدد القراءات : 3594
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider