الأخبار |
الأمّ معلمٌ ...أملٌ وبناء...بقلم: سامر يحيى  بعد سنتين من التحقيقات... مولر «يبرّئ» ترامب!  مواطن مصري يلقي بنفسه في نهر النيل بسبب الخلافات العائلية  مباحثات لفتح المعابر والمنافذ الحدودية بين سورية والعراق  البرلمان المصري يرفض القرار الأمريكي بالاعتراف بـ "سيادة إسرائيل" على هضبة الجولان  البيان الختامي للقمة الثلاثية بين مصر والعراق والأردن: مكافحة الإرهاب وداعميه  مجلس الوزراء يقر الوثيقة الوطنية لتحديث بنية الخدمة العامة  5 ملايين توقيع لإلغاء اتفاقية "البريكست"  عربيّتان في الكونغرس الأميركي: رشيدة طليب وإلهان عمر  بين الجولان و«النصر» على «داعش»: واشنطن تبدأ استثمار أوراقها  نتنياهو يعلن قطع زيارته لأمريكا والعودة لإدارة العملية العسكرية ردا على قصف من غزة  الاحتجاجات توحّد المعارضة: «نداء السودان» نحو التصعيد؟  عمان اعتبرت أن خسارة داعش لا تعني انتهاء «التحدي الإرهابي» … فيسك للمطبلين بالانتصار على التنظيم: لم ينهزم  سيواصل الضرب عرض الحائط بالقرارات الدولية والرفض الدولي له … الاحتلال: ترامب يعترف اليوم رسمياً بـ«سيادتنا» على الجولان!  «الهيئة الشعبية لتحرير الجولان» ستبحث مع الدولة «تفعيل جناحها العسكري»  قول باطل بلسان جاهل.. بقلم: رفعت إبراهيم البدوي  جرة واحدة فقط كل 20 يوماً … «محروقات»: لا غاز بلا بطاقة ذكية في دمشق بعد اليوم وإلغاء كل الموافقات القديمة للجهات العامة والخاصة  أمريكا تهدد إيران باتفاقية عسكرية مع حليفها الخليجي  انفجار في قاعدة عسكرية أمريكية في اليابان     

أخبار عربية ودولية

2018-03-13 11:41:20  |  الأرشيف

إثيوبيا تتهم دولا بالتخطيط لاستهداف سد النهضة والسودان يعلق

اتهم السفير الإثيوبي لدى الخرطوم، ملوقيتا زودي، جهات خارجية بالعمل على زعزعة أمن واستقرار بلاده، وإمداد الجماعات المعارضة بالمال والسلاح لتخريب البلاد، خاصة سد النهضة.

وأضاف السفير خلال مؤتمر صحفي في مقر السفارة الإثيوبية: "سنثبت بالأدلة الدامغة مدى تورط الأيادي الخفية الخارجية، وعلى رأسها إريتريا، التي غذَّت الاحتجاجات في إثيوبيا"، وأضاف: "إريتريا تدعم الجماعات المعادية للبلاد بالسلاح، وتؤوي المعارضين، ولم تتوقف يوما عن دعمهم"، بحسب شبكة الشروق السودانية.

وتابع في حديثه:

"تلك الجماعات المعادية نواياها سيئة، وتتلقى الأموال والأسلحة، وترغب في العبث بأمن البلاد وتخريبها، خاصة سد النهضة على نهر النيل الأزرق".

وقال: "إثيوبيا تحولت سياسيا وديمقراطيا واقتصاديا واجتماعيا، ورئيس الوزراء، هايلي ماريام ديسالين، استقال طوعا وبمحض إرادته".

وقال زودي إن "الاحتجاجات التي شهدتها إثيوبيا كانت بدافع بعض المطالب المستحقة، وتحتاج لصبر، والحزب الحاكم أعدَّ حزمة إصلاحات، وزاد "بلادنا تشهد تحولات ديمقراطية عميقة، والحكومة بصدد الاستجابة للمطالب المشروعة، وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها".

وشدد السفير الإثيوبي لدى الخرطوم على أن حكومة بلاده ناقشت كل القضايا، وعلى رأسها الفساد، والحكم الرشيد، والتوزيع العادل للسلطة والثروة، لدخول مرحلة جديدة.

وتابع: "ودعنا مرحلة الاستيلاء على السلطة بالبندقية، ومهمة الجيش تنحصر في المحافظة على الدستور، وسلامة وأمن البلاد".

وغداة استقالة رئيس الحكومة الإثيوبية، أعلن مجلس الوزراء حالة الطوارئ، وقال وزير الدفاع، سراج فرجيسا، إن الإجراء اقتضته الأوضاع الراهنة التي تهدد الاستقرار السياسي والنظام الدستوري.

وذكرت وكالة السودان للأنباء، أن السودان أكد وقوفه ودعمه لكافة الجهود التي تُفضي لاستقرار الأوضاع في إثيوبيا.

وعبر مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني دكتور فيصل حسن إبراهيم عن ثقة السودان في قيادة وشعب إثيوبيا في إحداث الاستقرار ببلادهم.

عدد القراءات : 3459
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019