دمشق    21 / 06 / 2018
محمد بن سلمان و صهر ترامب كوشنر يبحثان التسوية بين إسرائيل وفلسطين  رئيس جنوب السودان يلتقي زعيم المتمردين لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد  اعتراف إسرائيلي جديد بفشل "القبة الحديدية"  ترامب يتخذ أمرا تنفيذيا جديدا بشأن "عائلات المهاجرين"  وسط احتدام المعركة... عبد الملك الحوثي يكشف عن "عرض جديد"  موسكو: "ثلاثية أستانا" أكدت للمبعوث الدولي سعيها لإطلاق اللجنة الدستورية السورية  مونديال2018: كوستا يقود إسبانيا لفوز صعب على إيران  "أنصار الله" يستعيدون موقعين جنوب الحديدة ويعطبون 6 آليات  ترامب يوقع مرسوما بإنهاء فصل عائلات المهاجرين  واشنطن: لروسيا وإيران دور هام في إعادة الاستقرار إلى أفغانستان  قريباً.. انتاج سيارات كهربائية و هجينة في سورية  الكهرباء تستبدل موظفي التأشيرات الفاسدين بمؤشرات آلية.. 3 ملايين عداد قريباً  في الهجرة النساء يتفوقن على الرجال.. أول تقرير رسمي عن عدد المهاجرين السوريين خلال الأزمة:  موسكو: خروج واشنطن من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تجاهل لهيئة الأمم المتحدة  الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لتوفير الظروف الملائمة لعودة المسيحيين إلى العراق وسورية  الاتحاد الأوروبي يقر رسوما إضافية على بعض الواردات الأمريكية  الجيش التركي يعلن مقتل 10 مقاتلين أكراد في غارات جوية على شمال العراق  مونديال 2018: سواريز يطيح بالسعودية ومصر من المونديال  الجيش يحرر مساحة تزيد على 4500 كم مربع من البادية السورية بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش”-فيديو  

أخبار عربية ودولية

2018-03-13 11:41:20  |  الأرشيف

إثيوبيا تتهم دولا بالتخطيط لاستهداف سد النهضة والسودان يعلق

اتهم السفير الإثيوبي لدى الخرطوم، ملوقيتا زودي، جهات خارجية بالعمل على زعزعة أمن واستقرار بلاده، وإمداد الجماعات المعارضة بالمال والسلاح لتخريب البلاد، خاصة سد النهضة.

وأضاف السفير خلال مؤتمر صحفي في مقر السفارة الإثيوبية: "سنثبت بالأدلة الدامغة مدى تورط الأيادي الخفية الخارجية، وعلى رأسها إريتريا، التي غذَّت الاحتجاجات في إثيوبيا"، وأضاف: "إريتريا تدعم الجماعات المعادية للبلاد بالسلاح، وتؤوي المعارضين، ولم تتوقف يوما عن دعمهم"، بحسب شبكة الشروق السودانية.

وتابع في حديثه:

"تلك الجماعات المعادية نواياها سيئة، وتتلقى الأموال والأسلحة، وترغب في العبث بأمن البلاد وتخريبها، خاصة سد النهضة على نهر النيل الأزرق".

وقال: "إثيوبيا تحولت سياسيا وديمقراطيا واقتصاديا واجتماعيا، ورئيس الوزراء، هايلي ماريام ديسالين، استقال طوعا وبمحض إرادته".

وقال زودي إن "الاحتجاجات التي شهدتها إثيوبيا كانت بدافع بعض المطالب المستحقة، وتحتاج لصبر، والحزب الحاكم أعدَّ حزمة إصلاحات، وزاد "بلادنا تشهد تحولات ديمقراطية عميقة، والحكومة بصدد الاستجابة للمطالب المشروعة، وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها".

وشدد السفير الإثيوبي لدى الخرطوم على أن حكومة بلاده ناقشت كل القضايا، وعلى رأسها الفساد، والحكم الرشيد، والتوزيع العادل للسلطة والثروة، لدخول مرحلة جديدة.

وتابع: "ودعنا مرحلة الاستيلاء على السلطة بالبندقية، ومهمة الجيش تنحصر في المحافظة على الدستور، وسلامة وأمن البلاد".

وغداة استقالة رئيس الحكومة الإثيوبية، أعلن مجلس الوزراء حالة الطوارئ، وقال وزير الدفاع، سراج فرجيسا، إن الإجراء اقتضته الأوضاع الراهنة التي تهدد الاستقرار السياسي والنظام الدستوري.

وذكرت وكالة السودان للأنباء، أن السودان أكد وقوفه ودعمه لكافة الجهود التي تُفضي لاستقرار الأوضاع في إثيوبيا.

وعبر مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني دكتور فيصل حسن إبراهيم عن ثقة السودان في قيادة وشعب إثيوبيا في إحداث الاستقرار ببلادهم.

عدد القراءات : 3459
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider