دمشق    21 / 07 / 2018
عون: قانون "القومية" الإسرائيلي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني  بوتين ونتنياهو يبحثان الشرق الأوسط والتسوية السورية هاتفيا  ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها  الجيش يحرر عدداً من القرى والبلدات بريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين  روسيا ترفض جعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قاضيا حاكما بأمره  الرئيس الأسد والسيدة أسماء يزوران أبناء وبنات الشهداء والجرحى المشاركين في مخيم أبناء النصر في مصياف  ترامب: وجدنا مع بوتين لغة مشتركة والعمل جار على عقد لقاء ثان  عودة مئات المهجرين من عرسال اللبنانية إلى سورية الاثنين المقبل  ميركل ترحب بفكرة لقاء بوتين وترامب في واشنطن  الاحتلال الإسرائيلي يقر مخططاً استيطانياً جديداً في الضفة  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  أنطونوف: سورية هي المكان الأمثل لترجمة التعاون في مكافحة الإرهاب  هل تلقى الجيش الأميركي أوامر جديدة في سورية بعد لقاء ترامب وبوتين؟!  وصول التضخم في السودان إلى 64 بالمئة  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

أخبار عربية ودولية

2018-03-18 06:53:28  |  الأرشيف

’الأركان الروسية’: مؤشرات بأن واشنطن تعد ضربات صاروخية على سورية

قال رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية سيرغي رودسكوي، إن "ثمّة مؤشرات بأن الولايات المتحدة تحضر لتوجيه ضربات ضد أهداف حكومية سورية بإستخدام الصواريخ المجنحة".

وأوضح رودسكوي خلال مؤتمر صحفي عقده في هيئة الأركان الروسية، أن ثمّة معطيات تفيد بأن الولايات المتحدة الأمريكية تحضر لضربات محتملة من أساطيلها البحرية، إنطلاقاً من الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط والخليج والبحر الأحمر.

وذكر رودسكوي أن واشنطن دربت مسلحين في سوريا لتنفيذ إستفزازات بإستخدام أسلحة كيميائية، وأرسلت لهم المواد الكيميائية تحت غطاء مساعدات إنسانية.
 
وأكد رودسكوي أن أكثر من 44 ألف نسمة غادروا الغوطة الشرقية منذ بدء الهدنة الإنسانية، وأن ممثلين عن الأمم المتحدة يشاركون في إخراج المدنيين من الغوطة.

 وقال المسؤول العسكري الروسي إن الدول الضامنة للهدنة في سوريا، روسيا، إيران وتركيا، نظمت ممرً إنسانياً آخر للخروج إلى حلب من منطقة وقف التصعيد في إدلب، مؤكداً خروج 3806 أشخاص إلى حلب عبر ممر إنساني تنظمه الدول الضامنة، في أبو الضهور. وذكر أنه عاد 20 ألفا و841 شخصا إلى ريف دير الزور في المنطقة المحاذية لشرقي الفرات، حيث يقع مركز التنسيق الروسي المعني بمساعدة السكان المحليين.

من جهته، أدان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون الكازخستانية "الوجود غير الشرعي للقوات الأجنبية على أرض سوريا"، وأشار إلى أن "التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة غير شرعي من وجهة نظر القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

ولفت إلى "أننا ننسق تحركاتنا مع الأميركيين، على الأقل فيما يتعلق بتجنب الصدامات غير المقصودة. ويبقى عسكريونا على اتصال دائم مع القادة الأميركيين، الذين يديرون العملية على الأراضي السورية".

وأشار الوزير الروسي إلى أن "العسكريين الروس بذلوا جهودا كبيرة لمساعدة المفاوضين السوريين في إقناع هذه الفصائل بضرورة فصل نفسها عن النصرة لإفساح المجال أمام محاربة الإرهابيين دون أي التباس دون نتائج إيجابية".

وأكد لافروف "تراجع مستوى العنف في سوريا في الفترة الأخيرة"، معتبراً ذلك نتيجة "أساسياً لصيغة أستانا بعد مضي عام على قيامها".

عدد القراءات : 3474
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider