دمشق    19 / 07 / 2018
سفن كسر الحصار تبحر اليوم من إيطاليا نحو قطاع غزة  سورية تجري مباحثات مع روسيا حول شراء طائرات إم إس-21  الحجز على أموال رجل أعمال معروف ضمانا لـ20 مليون دولار  (إسرائيل) وسورية على شفير حرب  انتهاء إجلاء المدنيين عن كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي  الجيش يفرض الاستسلام على إرهابيي نوى.. ويستهدف دواعش حوض اليرموك  الكونغرس الأمريكي يستجوب مترجمة ترامب خلال قمته مع بوتين  معركة الحديدة وتغيير معادلات الحرب في اليمن  بعد نجاح لسنوات.. لماذا تتلقى الإمارات الفشل تلو الآخر؟  الرؤى المتنافسة في أوروبا تهدد بتمزيق الاتحاد الأوروبي  دروس من الاتحاد الكونفيدرالي الألماني.. بقلم: أنس وهيب الكردي  ماذا يعني السحب الاحترازي لهذا الدواء من السوق؟ … «الفالسارتان».. الخلل الحاصل بسبب المادة المستوردة وليس التصنيع المحلي  بعد موافقة الهيئة العامة للشركة على طلب إعفاء بكر بكر من منصبه … لا مدير عاماً لـ«السورية للاتصالات» حتى تاريخه  تقديرات بعودة 35 ألف شخص إلى زملكا وعربين … الجيش يدمي «النصرة» وحلفاءها في ريف حماة الشمالي  مؤشر على قرب خروج التفاوض مع الحكومة إلى العلن … «مسد»: سنفتح مكاتب في أربع محافظات بينها العاصمة  داعش يزعزع سيطرة «قسد» … ورتل لـ«التحالف الدولي» إلى الرقة!  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  

أخبار عربية ودولية

2018-03-22 05:42:09  |  الأرشيف

الكرملين: انسحاب أمريكا من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ يهدد الأمن الدولي

اعتبر الناطق الرئاسي الروسي، دميتري بيسكوف، في مقابلة مع "RT"، أن قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ هدد ويهدد الاستقرار والأمن الدوليين.
 
ووفقًا لبيسكوف، فإن انسحاب واشنطن من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ يهدد نظام الردع النووي المتبادل، الذي يعد أحد أركان الاستقرار والأمن الدوليين.
 
وقال المتحدث باسم الكرملين "منذ ذلك الحين صارت روسيا مرارا وتكرارا هدفا لجهود تحييد القدرة النووية للبلاد".
 
وفي الوقت نفسه ، كشف بيسكوف عن أن روسيا عرضت مرارا تنازلات متبادلة وتعاونا لضمان الاستقرار الدولي، ولكنها لم تحصل على أي رد.
وخلص بسكوف إلى القول: "نتيجة لذلك، لم يكن أمام روسيا من خيار سوى إظهار أنه بغض النظر عن الظروف، وبالرغم من الجهود المستمرة التي يبذلها زملاؤنا الغربيون لإنشاء درع صاروخي، فإن روسيا سوف تكون قادرة على الحفاظ على نظام الردع النووي المتبادل".
 
وقد انسحبت واشنطن خلال عهد الرئيس جورج بوش الابن في أواخر عام2001، من جانب واحد من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ التي كانت قد وقعتها مع الاتحاد السوفيتي.
 
واعترف قائد القيادة الاستراتيجية في البنتاغون، الجنرال جون هايتي، يوم الأربعاء، أمام لجنة القوات المسلحة الأمريكية في مجلس الشيوخ، بأن واشنطن ليس لديها ما تعترض به الأسلحة الروسية التي تفوق سرعة الصوت، التي كشف عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الأول من مارس الجاري في رسالته إلى الجمعية الفيدرالية الروسية.
عدد القراءات : 3307
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider