دمشق    22 / 08 / 2018
واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  الموت يغيب الكاتب والروائي الكبير حنا مينه عن عمر يناهز 94 عاماً  مسؤول سابق في الناتو يقر بتقديم الكيان الإسرائيلي الدعم لإرهابيي "جبهة النصرة"  تأكيداً على استمرار نهج التطبيع.. التبادلات التجارية بين “إسرائيل” وأنظمة الخليج تتجاوز المليار دولار  الخارجية الفلسطينية: التصعيد الاستيطاني انعكاس لـ”صفقة القرن”  الجيش اليمني يسقط طائرتي تجسس للعدوان السعودي في جيزان  وزير الداخلية الإيراني: التنظيمات الإرهابية تحاول زعزعة الاستقرار في البلاد  بيسكوف: لا توجد دولة أسهمت في جهود التسوية في سورية كما فعلت روسيا  الخارجية الروسية: لا يوجد خطط للقاء منفصل بين لافروف وممثلي حركة طالبان  درغام ينفي نية المركزي طباعة عملة نقدية ورقية من فئة الخمسين ليرة  صربيا تؤكد دعمها لروسيا وترفض الانضمام للعقوبات ضدها  الأمم المتحدة تنفي وجود توجيهات سرية بشأن سورية  موسكو تدعو 12 دولة بينها الولايات المتحدة للمشاركة في لقاء حول أفغانستان  مليارديرات أمريكا يتناحرون لنهب أوروبا  من هي الفصائل المسلحة المتبقية شمال سورية؟  

أخبار عربية ودولية

2018-04-01 10:12:15  |  الأرشيف

ليبرمان يرفض التحقيق في أحداث غزة ويتوعد بـ"رد أقوى"

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن تل أبيب "لن تتعاون مع أي لجنة دولية، تعتزم التحقيق بالأحداث التي وقعت الجمعة الماضي، على الحدود مع قطاع غزة"، وأسفرت عن استشهاد 16 فلسطينيا، في مسيرة سلمية بمناسبة "يوم الأرض".

وفي حديث أدلى به لإذاعة الجيش الإسرائيلي ، توعد ليبرمان الفلسطينيين، قائلا: "في المرة القادمة سنرد بشكل أكثر حدة، وسنستخدم كل ما هو متاح لنا"، مشيداً بإجراءات الجيش لقمع "مسيرة العودة الكبرى".

وأكد ليبرمان أن "حماس رصدت ميزانية تقدر بـ15 مليون دولار لمسيرات العودة وأن 90% من الـ40 ألف شخص الذين شاركوا في مسيرات الجمعة، مسؤولون ونشطاء من حماس ويتلقون رواتب ثابتة"، مدعياً أن الحديث يدور حول مسلحين اندسوا داخل مسيرات ذات غطاء سلمي مزعوم لمحاولة اختراق السياج، ما اعتبره اعتداء على السيادة الإسرائيلية.

وزعم ليبرمان، في المقابلة الإذاعية، إن ما لا يقل عن 11 من الفلسطينيين الذين استشهدوا بمحاذاة السياج المحيط بالقطاع، "كانوا إرهابيين" وأن 90% من المشاركين في المسيرة كانوا من عناصر حماس وأبناء عائلاتهم.

وشارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين الجمعة الماضية في مسيرة "العودة الكبرى"، إحياء لذكرى "يوم الأرض"، إذ نصبوا الخيام بالقرب من الجدار الأمني وألقوا الحجارة وأشعلوا الإطارات المطاطية احتجاجاً على استمرار الاحتلال، والإجراءات القمعية المستمرة ضدهم.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فقد استشهد 16 فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2000 بجروح متفاوتة، برصاص الجيش الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل، في وقت قرر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أمس السبت 31 مارس/ آذار، يوم حداد وطني على أرواح الفلسطينيين الذين قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مسيرة "العودة الكبرى" إحياء للذكرى الثانية والأربعين لذكرى "يوم الأرض".

عدد القراءات : 3486
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider